عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مواقـف لا تُنسـى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم الذبيح
عضو مميز جدا


عدد الرسائل : 597
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 18/11/2007

مُساهمةموضوع: مواقـف لا تُنسـى   الخميس مارس 20, 2008 4:53 pm

النبع الحاني والبلسم الشافي
من أين أبدأ بالكتابة عن هذا النبع، وذاك البلسم؟
أمّاه الحبيبة
جزاكِ الله خيرًا كثيرًا عن كل ما قدمت، وربيت، وفعلت
منذ أن وعيتُ على الحياة، وأمي تمثل لي دائمًا في حياتي ومواقفها الكثيرة هذا النبع الثَرّ المِدْرار الذي لا ينضب، وذلك البلسم العجيب، ذا المفعول السحري، إنها النبع الحاني والبلسم الشافي
كلما أتعرض لموقف أو مشكلة أجدها تسرع وتغرقني بحنانها، وحبها.. وعطفها, فإذا بالموقف أو المشكلة يذوبان كما يذوب الملح في الماء
إذا بي أتحول من الحزن والهم أو الغضب، إلى السعادة والسرور والهناء
بارك الله فيكي.. وفي صحتكِ.. وعمركِ.. وجعلكِ من السعداء في الدنيا والآخرة
*******
أمي.. الصِّدِّيقَة
ما استيقظت بليلٍ وأنا طفل عطش لشربة ماء أو قلق من اختبار دراسي في الصباح إلا ووجدت مكانها خالياً في فراشها، وألتمسها لأجدها ساجدة تصلي وتتهجد، أتمدد بجوارها على بساط الصلاة، ويغلبني النوم في انتظار أن تختم، ثم أنتبه لأجدها ما زالت على وضعها، أناديها ثم أدرك أن النوم غلبها وهي ساجدة، أشفق عليها ثم أعاتبها بعد أن تقوم.. وأشاكسها: أينام مصلٍّ؟! الله الغني! وأدفعها لفراشها أو فراشي وهي تبتسم
وتمر الأيام.. وفي بطون الكتب أقرأ حديثاً قدسياً يباهي الله فيه ملائكته بعبد قام من الليل يصلي فغلبه النوم ساجداً يقول: انظروا لعبدي روحه عندي وجسده ساجد.. أشهدكم أني قد غفرت له
صوّامة.. قوّامة.. عاملة على الزكاة.. مرشدة للحجيج في مناسكهم، مؤازرة لي في سعيي في الحياة.. مربية لأبنائي معي.. ذات اليد الخضراء والقلب الأخضر.. واللسان الذاكر والبصيرة التي ترى بنور الله.. الصِّديقة، المتوكلة، الذاكرة، الشاكرة.. أمي
بوركتي.. والسلام عليكي في يوم تكريم الأمومة.. وفي كل يوم، وبعد طول عمر وعافية وحسن عمل.. في روضة القبر، وفي الآخرين
*******
علّمتني أمي
تُوفي والدي منذ 7 سنوات، وكنت حينئذ في الثانوية العامة، كنت أعتقد أن أبي إذا مات فقد أُغلقت الدنيا في وجهي، وأني لن أستطيع أن أواجه الدنيا من غيره، وكنت أشبِّهه بعمود البيت الذي إذا وقع تهدم البيت على من فيه، إلا أن أمي كانت بعد موته كما يقال بمائة رجل، فكانت نِعْم العون لنا في مواجهة الدنيا بأتراحها وأفراحها
علّمتني أن الدنيا لا تقف من أجل أحد، وأن الرجل القوي هو الذي يصمد ويقف أمام الأمواج العاتية فلا يهتز، بل يزداد قوة، وفي هذه المناسبة أقدم لها كل التقدير والعرفان على ما قدمته لنا، وأدعو الله العلي القدير أن يحميها، وأن يمتعها بالصحة الدائمة، وأن يدخلها الجنة في الآخرة مع الداخلين
أماه لو كان عمرك بيدي
لزدته ولو كان فيه فنائي
أماه لو كان أمري بيدي
لرفعـتك لعنان السمـاءِ
*******
الرسالة الأخيرة
أفتقدكِ.. وسأظل أفتقدك إلى نهاية العمر.. رحلتِ عنا وأخذت معك بهجة الحياة ومتعتها، ستستمر الحياة ولن تتوقف كما استمرت عصورًا وقرونًا طوالا
يفقد الكثيرون أمهاتهم، ولا تتوقف الحياة، يواريني التراب ولا تتوقف الحياة، يدعون لها ثم ينسونها ولا تتوقف الحياة.. لماذا؟ لأن هكذا الحياة الدنيا
تبقى دنيا وترتع دونها المعاني السامية الشامخة وأولادها الأمومة
أتذكرك في كل حين
حينما آكل أتذكرك.. كنت تجتهدين في مقابلة رغباتي بما لذ وطاب، حينما أذاكر أتذكر كوب الليمون البارد في الصيف والكاكاو الدافئ.. تمده يداك الحانيتان بابتسامة لو عبرت عن كل شيء إنما تعبر عن دفء مشاعرك ورقتها وفيضها
أتذكر لعبك معنا ونحن صغار، كم من مرة بنينا قصورا على الرمال، كم من مرة علمتني الكتابة على الرمال، وماذا كنت تكتبين: أحبك يا قلبي.. كم من مرة رسمنا سويًا صورًا للشمس بها ثغر باسم ووردة حمراء حمرة وجهك حين تغضبين مني حينما أقصر أو أخطئ، كم من مرة تسابقنا وجرينا فتتخلفين حتى تمتعيني بنشوة الفوز والانتصار
أتذكر تعليمك لي كل كبيرة وصغيرة في الحياة.. علمتني كل شيء ما عدا شيئا واحدا.. كيف أكمل المسيرة وحدي بدونك
*******
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
omar
عضو نشيط


عدد الرسائل : 313
تاريخ التسجيل : 24/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقـف لا تُنسـى   الخميس مارس 20, 2008 7:32 pm

اقتباس :

النبع الحاني والبلسم الشافي
من أين أبدأ بالكتابة عن هذا النبع، وذاك البلسم؟
أمّاه الحبيبة
جزاكِ الله خيرًا كثيرًا عن كل ما قدمت، وربيت، وفعلت
منذ أن وعيتُ على الحياة، وأمي تمثل لي دائمًا في حياتي ومواقفها الكثيرة هذا النبع الثَرّ المِدْرار الذي لا ينضب، وذلك البلسم العجيب، ذا المفعول السحري، إنها النبع الحاني والبلسم الشافي

أسكنك الله يأمى مع الصادقين والصالحين
وجزاك الله عنا كل الخير
نامى واستريحى فقد أفضتى ووفيتى
وأديتى رسالتك على أكمل وجهة يأمى الحبيبة
تحملت وحدك تربيتنا بعد وفاه والدى
كنا فى سن صغيرة كبرنا وأصبحنا رجال نتسلح بالعلم والأخلاق
بفضل توجيهاتك الرشيدة السديدة
تحملت العبء لوحدك وقد فاق عملك وقدرك وفعلك عمل الرجال الأشداء
كنت خير مثل على الأم الصابرة الحنون العطاءة
نامى يأمى وقرى عينك ففضلك فى أعناقنا
نظل عمرنا كلة نسددة ولن يكفيك
ياست الحبايب
الموضوع فعلا عظيم
فى يوم الأختفال بيوم الأم
1011-004 1011-004
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم الذبيح
عضو مميز جدا


عدد الرسائل : 597
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 18/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقـف لا تُنسـى   الجمعة مارس 21, 2008 3:57 pm

تسلم ايدك على الرد الرائع وبقول بجد ربنا يباركلك فى امك وامهاتنا جميعا ويسكنهم الجنه ويختم لهم بالباقيات الصالحات من اعمالهم
شكرا على الرد الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
cond
Admin


عدد الرسائل : 536
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقـف لا تُنسـى   الأحد مارس 23, 2008 9:58 pm

اقتباس :

amar wrote
أسكنك الله يأمى مع الصادقين والصالحين
وجزاك الله عنا كل الخير
نامى واستريحى فقد أفضتى ووفيتى
وأديتى رسالتك على أكمل وجهة يأمى الحبيبة
تحملت وحدك تربيتنا بعد وفاه والدى
كنا فى سن صغيرة كبرنا وأصبحنا رجال نتسلح بالعلم والأخلاق
بفضل توجيهاتك الرشيدة السديدة
تحملت العبء لوحدك وقد فاق عملك وقدرك وفعلك عمل الرجال الأشداء
كنت خير مثل على الأم الصابرة الحنون العطاءة
نامى يأمى وقرى عينك ففضلك فى أعناقنا
نظل عمرنا كلة نسددة ولن يكفيك
ياست الحبايب


اقتباس :

أم الذبيح

تسلم ايدك على الرد الرائع وبقول بجد ربنا يباركلك فى امك وامهاتنا جميعا ويسكنهم الجنه ويختم لهم بالباقيات الصالحات من اعمالهم
شكرا على الرد الرائع


وانا معك
رد amar
مميز


:wellllllcome:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
haneeen
Admin


عدد الرسائل : 1335
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: مواقـف لا تُنسـى   الأحد مارس 23, 2008 10:37 pm

اقتباس :

أتذكر تعليمك لي كل كبيرة وصغيرة في الحياة.. علمتني كل شيء ما عدا شيئا واحدا.. كيف أكمل المسيرة وحدي بدونك
الأم مدرسة كبرى
مدرسة للحياة الكريمة
وتعاليم المبادئ والأخلاق والمثل العليا
والأجيال القادمة تتوقف على نوعية وكيفية التربية
ربنا يعين أمهات هذه الأيام
حيث أن هناك متغيرات وعوامل اخرى تقوم على تربية الأطفال والأجيال
دون ارادة الأم
التليفزيون
الرادايو
الفضائيات
النت
وغالبا ما تتعارض النصح والاتجاهات
ويتلقى الأجيال والشباب ثقافات متنوعة
الله معكم
يأمهات هذا الجيل
thanks thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواقـف لا تُنسـى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الإجتماعيات :: فضفضة-
انتقل الى: