عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حذاء العزة قبلة الوداع لبوش - بالصور والفيديو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: حذاء العزة قبلة الوداع لبوش - بالصور والفيديو   الثلاثاء ديسمبر 16, 2008 8:18 pm


( بــِسـْــمِ الـــلـــَّهِ الـــرَّحــْـمَـــنِ الـــرَّحــِـيـــمْ )

* نقلت كافة وكالات الأنباء والفضائيات بالصور الحية وعلى الهواء مباشرة مراسيم حفل الوداع للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته / جــورج بــوش الإبن الذي أجري يوم الأحد في المنطقة الخضراء بمدينة بــغــداد المحتلة وما تلقاه من هدية رمزية وهي عبارة عن قبلات تكريم ووداع بالأحذية ( صفعات ) من قبل الصحفي العربي المسلم والعراقي الأبي الأخ الأستاذ / مــنــتــظــر الــزيــدي ( الــمــُظـَـفــَّر ْ ) – حماه الله وبارك به - حيث رماه بفردتي حذائه الضخم ( نـمـرة 44 ) تتابعا كتعبير معنوي صادق وضروري ومنطقي ردا على ما قام به ذلك الرئيس المعتوه والأخرق من جرائم على يد جيوش الغزو والاحتلال على أرض العــراق الحبيب بما ارتكبته من قتل وتشريد ودمار هائل لمقدساته وكيانه وبنيته واقترفت المجازر الفظيعة التي أودت بحياة مئات الألوف وشردت الملايين من أهل العراق الكرام ونهبت خيراته وتراثه بشكل غير مسبوق خلال سنوات الغزو البغيضة باسم الديمقراطية الزائفة المزورة وبالتعاون المبرمج مع رموز خرفة وقيادات فاسدة ومفترية ومنحرفة وشاذة وضالة ومهترئة وسارقة.



قبلة الوداع لبوش





حذاء العزة





مقطع الفيديو







للمشاهدة المقطع ... اضغط هنا

http://www.lovely0s mile.com/ FileID450. html



لتحميل المقطع ... اضغط هنا

http://www.lovely0s mile.com/ FileD-450. zip



ولتحميل المقطع بصيغة الفلاش .. اضغط هنا

http://www.lovely0s mile.com/ FileD-452. zip

منقول


عدل سابقا من قبل site admin في الخميس ديسمبر 18, 2008 6:01 am عدل 1 مرات (السبب : التثبيت)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
seham
عضومميز


عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

مُساهمةموضوع: "الجزمة".. نهاية كل جبار أثيم فهل يتعظون؟   الأربعاء ديسمبر 17, 2008 11:23 pm






بالأمس فوجئ العالم على شاشات التلفزيون بـ "فردتي" حذاء بطل عراقي يدعى "منتظر الزيدي"، تتجهان صوب رأس بوش الذي نجا من الإصابة بأعجوبة على ما تقول صحيفة "الديلي تلجراف البريطانية". وقد وقع الحادث أثناء عقد المؤتمر الصحفي الذي عقده بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، بمناسبة التوقيع على المعاهدة الأمنية بين العراق وأمريكا. ويبدو أن البطل "منتظر" لم يتمالك أعصابه (برغم ما عرف عنه من هدوء الطباع) في تعامله مع زملائه، حين أخذ بوش يردد ادعاءاته الكاذبة بشأن الإنجازات الديمقراطية التي حققها الشعب العراقي نتيجة الغزو الأمريكي للعراق وإطاحته بنظام صدام حسين، فقام بقذف بوش بـ"فردتي" حذائه صارخاً في وجهه: "هذه قبلة الوداع يا كلب".

لكن حمداً لله الذي لم يلهم تلك اليد العراقية الطاهرة الشريفة، بقذف هذا المخلوق الدعيّْ بمقذوف حربي بدلاً من الحذاء، حتى يبقى هذا الكائن المحسوب على البشرية، عبرةً لكل جبار أثيم لا يقيم للمشاعر الإنسانية والقيم الأخلاقية وزناً، وحتى تبقى صورة الحذاء مطبوعة في عقل هذا المجرم ووجدانه حتى آخر يوم في حياته، هذا إذا كانت لديه أصلاً مشاعر إنسانية. بوش الذي أذاق العالمين العربي والإسلامي كئوس المهانة والإذلال، وأعمل القتل والتعذيب في أرتالٍ من الأبناء الشهداء دون وازع من دين أو ضمير، جاء بالأمس لبغداد ليحتفل مع عملائه- ممن اعتلوا ظهر دباباته التي غزت العراق عام 2003- بالأفعال الإجرامية التي ارتكبوها بحق شعب العراق، وكان آخرها التوقيع على الاتفاق الأمني الذي وقعه مجرم الحرب بوش، مع رئيس حكومة العراق الطائفية العميلة نوري المالكي،،،

هذا الـ "بوش" ذاق على يد البطل العراقي من الإهانة والإذلال، ما لم يذقه طاغية في المنطقة العربية على مر التاريخ. فالمتعارف عليه أن أقصى الإهانات التي يمكن أن توجه للفرد في المجتمعات العربية هو قذفه بالأحذية، وهذا على ما يبدو أن البطل العراقي قد عناه حين قذف بوش بـ"فردتي" حذائه، الأمر الذي تنبهت إليه صحيفة "الديلي تلغراف" البريطانية حين وصفت هذا الأمر بأنه "يعد أقصى إهانة في الثقافة العربية". الغريب أن بوش استقبل هذا الحادث- في البداية- بشيء من روح الدُّعابة "السَّمِجَة" حين قال بأنه لم يتأثر من هذه الحادثة، وإن كل ما لاحظه هو أن مقاس الحذاء كان عشرة، بحسب الصحيفة ذاتها. وبرغم ما ينطوي عليه قذف الفرد بالأحذية من مهانة واحتقار في عرف الثقافة العربية، غير أن بوش حاول التقليل من أهمية الحادث بقوله : هذا يشبه الذهاب إلى تجمع سياسي، حيث يبادرك الناس بالصراخ في وجهك. وهذا ليس أكثر من وسيلة للفت الأنظار. وأنا (أي بوش) لا أعرف مشكلة هذا الرجل، "ولم أشعر- ولو قليلاً- بأي تهديد" على حد قوله.

لكن هذا لا يقلل من حقيقة أن الحادث يعبر بصدق عن مدى سخط العراقيين والعرب على بوش وإدارته، وعلى شعب الولايات المتحدة الذي أتاح له وللمحافظين الجدد والأمريكيين المتصهينين والصهيونية العالمية ومجموعات الضغط اليهودية وإسرائيل، فرصة التنكيل بالشعب العراقي واستشهاد ما لا يقل عن المليون شهيد على يد هؤلاء المجرمين.
حين رأيت المشهد على شاشة التلفزيون، انتابني شعور غريب لم أدرك منه سوى تمنياتي على الله سبحانه وتعالى، أن يُري الجبارين من أولي الأمر في أمتنا العربية والإسلامية، هذه النهاية القميئة التي لا بد أن يصابوا بها إذا ما تمادوا في غيهم مثلما فعل بوش. فلا الطائرات ولا الدبابات ولا الصواريخ ولا القنابل الذرية المخضبة التي جاء بها بوش ليقتل بها العراقيين، تستطيع أن تمحوا الإهانة والإذلال الذي تعرض له، حين قذفه البطل العراقي "منتظر الزيدي" بحذائه على مرآي ومسمع الشعب الأمريكي وجميع شعوب العالم.

والذي كاد يضحكني بحق تعليق بوش على الحادث، حين ذكر أن كل ما لفت نظره من هذا الأمر هو قياس الحذاء، ما جعلني أتساءل: هل توقع الاستراتيجيون الأمريكيون بأن يتعرض بوش لقذفٍ بالأحذية في زيارته الأخيرة للعراق، فقاموا ببرمجة خلايا مخِّه بحيث تتعرف على قياس الحذاء الذي يُتوقع قذفه به؟!! وهل صحيح أنه لم يشعر بأي تهديد- على حد قوله- بالرغم مما قالته صحيفة الديلي تلغراف عن أن بوش قد "نجا.. بأعجوبة من الإصابة بزوج من الأحذية قذفه بهما صحفي عراقي ...". والواقع أنه ليس لدي ما أضيفه من دلالات على هذا الحادث، أكثر مما ذكرته الصحف والوكالات الأجنبية وبخاصة الأمريكية والبريطانية منها، ولكن ما شدني هو أن البطل العراقي وجه حذاءه على دفعتين متقاربتين نحو رأس بوش، وكان التصويب غاية في الدقة تماما مثلما كان بوش غاية في المهارة حين تفادى الإصابة بهما، ما يؤكد أنه تدرب جيداً على مواجهة مواقف يتعرض فيها للقذف بأي شيء حتى لو كان بالأحذية .. وهذا أمر وارد وطبيعي. لكن ما لم يكن طبيعياً في المشهد، أن أفراد طاقمي الحراسة العراقي والأمريكي الذين يفترض أن يحيطوا ببوش والمالكي، كانوا يقفون في إحدى جوانب القاعة، ولم يحركوا ساكنا حتى بعد أن انتهى البطل من قذف حذائه نحو بوش.

فقد ظلوا على هذا الحال لنصف دقيقة على الأقل، ولم يتحركوا إلا حين أشار إليهم المالكي بذلك، فانقضوا كزبانية الجحيم على البطل محاولين إسكاته عنوة عن سيل التهم التي كان يوجهها لذلك المجرم الذي، لم يلق طيلة سنوات حكمة الثمانية كلمة عتاب واحدة من أولي الأمر في العالم العربي، على الجرائم والفظائع التي ارتكبها بحق العراقيين والأفغان والعرب، وكل من حاول الوقوف بوجهه وردعه عن ارتكاب الجرائم بحق المستضعفين في الأرض. فجرائمه التي ارتكبها بحق الإنسانية نتيجة الحروب التي شنها على العراق وأفغانستان، ونتيجة العمليات العسكرية
السرية التي قامت وتقوم بها وكالات الاستخبار الأمريكية في كثير من الدول العربية والإسلامية، بلغت من الإجرام حدا فاقت فيه ما يقال عن جرائم مصاص الدماء.. "دراكولا". وبعد ،،، ماذا نقول لهؤلاء الذين ما زالوا يصرون على إذلال شعوبهم التي كرمتهم وأعزت مقامهم .. فلم تقابل إلا بالجحود والنكران!!!.

فقد بلغ بهم الاستخفاف واللامبالاة بما يجري في بلادهم، أن يقبلوا بتعذيب المواطنين الشرفاء من أفراد المقاومة العربية، لحساب "عرَّابهم" المجرم بوش، كما أخذوا بتعاليم الثقافة الغربية المادية البشعة والحاقدة التي تخلو من أي مشاعر إنسانية، ليجعلوا منها بديلاً لقيم ثقافتنا الإسلامية السمحة.وبذلك سمحوا للأيادي الآثمة أن تحاول تحوير القيم والمبادئ والمفاهيم التي ينطوي عليها ديننا السمح الذي يدعو للطهارة ونشر الحب والسلام والعدالة بين شعوب الأرض.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: الصحفيون المصريون يتظاهرون تأييدا ودعما لمنتظر الزيدي   الخميس ديسمبر 18, 2008 6:39 pm


نظمت نقابة الصحفيين المصريين وقفة تاييد علي سلم النقابة لاعلان التأييد والإعتزاز بما قام به الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف الرئيس الامريكي جورج بوش خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في المنطقة الخطراء في بغداد عقب توقيعه للاتفاقية الامنية مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي .وشارك في الوقفة عدد كبير من صحفي مصر ورؤساء التحرير واعضاء مجلس النقابة وبحضور العديد من القنوات الفضائية العربية والمصرية والعالمية وشخصيات عراقية وسياسية مصرية واعضاء مجلس الشعب المصري .

وردد المشاركون الهتافات التي تشيد بما قام به منتظر الزيدي واعتبروه ردا للكرامة العربية والاسلامية التي اهانها بوش باحتلاله للعراق بذرائع اعترف هو نفسه بأنها كاذبة ووجهوا في تلك الهتافات انتقادات حادة للنظم العربية بسبب تقاعسها عن التنديد بالاحتلال الامريكي للعراق ومطالبةامريكا بالانسحاب ووقف جرائمها ضد الشعب العراقي . كما طالبوا بسرعة افراج القوات العراقية عن الزيدي والحفاظ علي سلامته وتوفير محاكمة عادلة له مؤكدين علي ان يوم 14 ديسمبر وهو اليوم الذي قذف فيه الزيدي بوش بالحذاء سيعد من الان يوما وعيدا وطنيا للصحفيين العرب والمصريين .

اكد صلاح عبد المقصود وكيل نقابة الصحفيين المصرية باسم النقابة التضامن الكامل مع الزميل منتظر الزيدي الذى قام بواجبه نيابة عن الامة كلها فى مقاومة هذا المحتل رافضا المقولة التي تقول إن واجب الصحفى يقتصر علي الكتابة والتعبير بقلمه وأن دوره لايتعدي توجيه السؤال فقط والاستفسار مشددا علي أن واجب كل عربى ان يقف ضد المحتل بدءا من اليد ثم اللسان ثم القلب وهذا اضعف الايمان. ونبه إلي أن منتظر الزيدي لم يجد من السلاح ليقاوم به الا الجزمة ليقذفها فى وجه هذا الشيطان مشيرا إلي أن الزيدى قام فى عيد الاضحى الذى يرجم فيه الحجاج الشيطان الاكبر ابليس برجم بوش بالجزمةباعتباره شيطان هذا العصر .

واردف قائلا : نقول هنا اننا نتمحك فى هذا البطل الذي قام بواجبه نيابة عن الأمة تجاه هذا الطاغوت الامريكي والذي يجب علينا جميعا ان نقاومه بكل ما نملك لأن المقاومة فرض عين ليس على الصحفيين فقط بل على الامة كلها وماقام به منتظر الزيدي لا يسقط عنا فريضة الجهاد بل اسقطها عن نفسه فقط وانا اقول لكل صحفى و كل حر ان الواجب يفرض عليه مواجهة المحتلين اينما كانوا سواء في العراق او فلسطين وان العدو الصهيوني اذا دخل ممثلوه الى اى بلد عربى يجب علينا ان نواجهم ونقاومهم .

وشدد علي ان العدو الامريكي وعلي راسهم بوش يجب على العراقيين كلهم التوحد في مواجهته لانه يحتل ارض العراق بـ 150 الف جندى موجها التحية لمنتظر الزيدي لافتا إلي أنه عضو فى نقابة الصحفيين المصريين واتحاد الصحفيين العرب فهو منا ونحن منه ونقف الى جواره دائما ولن نتخلى عنه ابدا حتى يخرج سالما فسلمت يده وحذاءه وتحية له من قلب العروبة فى القاهرة
وقال رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين المصرية محمد عبد القدوس أنه سوف يعتبر يوم 14 ديسمبرمن كل عام عيدا يحتفل به باعتباره عيدا للصحافة فهو اليوم الذي تلقي فيه بوش فردتي حذاء الصحفي العراقي البطل منتظر الزيدي لافتا إلي أن الجزمة التى ضرب بها الصحفى بوش اصابت العلم الامريكي وهو بفعله لم يقصد بوش وحده بل كان يقصد السياسات الامريكية التى تسير على نهج بوش فى اراضينا العربية سواء فى العراق او فلسطين .

واردف قائلا : إن ماقام به الزيدي سيكون عيدا لنا نحن العرب والعراقيين وأن الحذاء الاول الذى تفاداه بوش يعبر عن جبن الاحتلال الامريكي والحذاء الثانى الذى جاء فى العلم الامريكي هو تعبير عن ضرب النظام الامريكي ككل ونحن كلنا متضامنون مع منتظر الزيدي فى فعله الشجاع.وان اقدام الامن العراقي والامريكي بضرب منتظر داخل غرفة المؤتمر الصحفي يكشف همجيتهم وعدم اعترافهم بالحق في التعبير في ديموقراطية العراق المزعومة .

واوضح السفير فهد القيسي وكيل وزارة الخارجية العراقية الاسبق أنه يشكر نقابة الصحفيين المصريين فى التضامن مع الصحفى العراقي منتظر الزيدي وأنه يحيى كل المواقف البطولية فى مواجهة الاحتلال من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب في العراق المبتلي بالاحتلال الامريكي خاصة الموقف العراقى الاصيل الذى عبر عنه الزيدي يوم الاحد الماضى ليرد على اتفاقية الذل والعار المسماة بالاتفاقية الامنية التي تكرس وجود المحتل لامد غير محدود علي عكس ما يزعم المالكي .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
bosbos
عضو نشيط جدا


عدد الرسائل : 249
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: حذاء العزة قبلة الوداع لبوش - بالصور والفيديو   الجمعة ديسمبر 19, 2008 4:13 am

والله وانا كشابه مصريه اايد موقف الصحفى العراقى ..
ولاكن ان هذه الضربه جاءت متاخره وكنت اتمنه ان بوش يتلقها من كل يد
عراقيه وعربيه عند عرينه وطغيانه على العراق واثناء توليه الحكم ....
mixed-smiley-011 mixed-smiley-011 mixed-smiley-011
mixed-smiley-011 mixed-smiley-011
mixed-smiley-011
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد الفيشاوى
مشرف


عدد الرسائل : 238
العمر : 25
الموقع : شبكة الفيشاوى
تاريخ التسجيل : 23/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حذاء العزة قبلة الوداع لبوش - بالصور والفيديو   الخميس ديسمبر 25, 2008 3:36 am


طبعا اللى حصل دة
حاجة تفرح جدا جدا للعرب وشرف للعرب
وفى نفس الوقت
نقطة سودا فى وجة العرب
طبعا وقتها
هايطلعوا علينا اننا
عرب همجية ومش محترمين ......الخ ......الخ ..........الخ
ممكن يكون بالعض معى والبعض الاخر مش معاية
بس دة اللى شايفة
مع تحياتى.......................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حذاء العزة قبلة الوداع لبوش - بالصور والفيديو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الأخبار والأحداث الجارية :: الأخبار السياسية-
انتقل الى: