عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الأسماك تختفي وصيادو عكا يخشون على حياتهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: الأسماك تختفي وصيادو عكا يخشون على حياتهم   الأحد أغسطس 23, 2009 1:04 am


يخشى صيادو عكا على مصير مهنتهم المهددة بالزوال بسبب شح الثروة السمكية في بحرهم الذي نجم عن التلوث البيئي الذي تسببه المصانع الاسرائيلية كما يؤكدون وعدم سماح السلطات الاسرائيلية لهم بالتحرك في البحر لمسافات اوسع لاسباب امنية.

لكن الناطقة باسم وزارة الزراعة الاسرائيلية المسؤولة عن الثروة السمكية اشارت الى "موجة عالمية لانخفاض كمية الاسماك على شواطىء البحر الابيض المتوسط" وخصوصا منذ "بناء سد اسوان في مصر في الخمسينات وتحويل النيل عن الصب في البحر الابيض".

وقال الصياد فتح الله ابو حسين "36 عاما ان "البحر بات ملوثا بنفايات سامة من مصانع المواد الكيميائية الاسرائيلية التي تلقى في مياه البحر".

واضاف غاضبا وهو يشير الى صهاريج بيضاء كبيرة ومواسير ضخمة تضخ مباشرة في مياه البحر قبالة ميناء عكا، ان "هذه الصهاريج تصب نفايات مصانع مدينة كرمئيل اليهودية "الجليل الاعلى" بالبحر".

وتابع ان هذه النفايات "تسببت باختفاءاسماك كثيرة ولم يعد عندنا سلطعون او قريدس او صدفيات منذ عشرين عاما"، موضحا انه كان يعمل في البحر "مع والدي عندما كنت في العاشرة وكنا نربح الكثير من النقود".

وقال فتح الله "حتى قبل عشر سنوات كان وضعنا مزدهرا لكن بتنا الان مديونين "..." منذ ستة اشهر لا اعمل بالصيد واحصل على ضمان اجتماعي من وزارة الرفاه".

واكد صياد السمك هذا "لا استطيع الاستغناء عن البحر لانني اموت دونه لكن الوضع سىء للغاية. معظم الصياديين فقراء وليس لهم مورد اخر ولم يعد الوضع يسمح لنا بالتحمل". وتابع بحزن "وصلنا الى مرحلة لا نربح وسكتنا لكن مع كل طلعة بحر بتنا نخسر ونصبح مديونين".

وعلى رصيف المرسى، القيت شباك الصيادين باهمال وبدون اهتمام بينما اصطف عدد من القوارب لنقل اطفال في ورحلات بحرية حول الشاطىء.

وينادي احد الصياديين باعلى صوته ان اجرة الرحلة تبلغ عشرة شواقل "نحو دولارين ونصف الدولار" متداخلا مع اغان عربية خفيفة لمغنين لبنانيين بينهم اليسا ونانسي عجرم ووائل كفوري قدمت من القوارب.

اما ابو احمد، فقال "لم يعد هناك اسماك وبدلا من ان يخرب القارب من الاهمال حولته مؤقتا لقارب رحلات حتى نستطيع تحصيل قوت يومنا".

واضاف "نحن الصيادين نعيش على الحظ ويبدو ان الحظ السىء سيطول. فالسموم والقاذورات خربت البحر ولا احد يستطيع ارجاعه كما كان".

وانتقد بلدية عكا التي لا توفر لهم مخازن لشباكهم. وقال "بامكانهاان توفر لنا المخازن لان هناك اماكن كثيرة شاغرة عند المينا".

من جهته، قال رئيس جمعية الصيادين رشيد هيتي "كان عندنا نحو الفي صياد لكن عددهم يتراوح الآن بين مئتين و300".

واوضح ان "هناك اسبابا عدة لهجر البحر منها القلة "الدخل" واختفاء الاسماك والتلوث"، موضحا ان "الصيادين الغواصين يخشون على حياتهم من تلوث المياه".

واضاف "اقمنا دعوى على مصانع كيشون الاسرائيلية منذ 2002 لان هناك نحو 54 صيادا غواصا اصيبوا بامراض سرطان جراء تسممهم من المياه الملوثة وامرت المحكمة حديثا التوصل الى تسوية مادية معنا".

وتحدث ايضا عن "التضيق علينا بسبب انتشار المناطق الامنية العسكرية الاسرائيلية التي لا تسمح لنا بالتحرك بحرية في مناطق كثيرة "..." ونزول سفن الصيد الكبيرة التي تملكها شركات يهودية كبيرة، ونحن نطلق عليها اسم الجرافة لانها تحصد الاخضر واليابس".

وقال "اختفى سمك السردين والفريده والبوري البحري ونحو عشرين نوعا من السمك ونستوردها حاليا من عريش مصر".

من جهتها، قالت الناطقة باسم وزارة الزراعة الاسرائيلية المسؤولة عن الثروة السمكية دافنا يوريستا لوكالة فرانس برس ان "صيادي عكا لم يتوجهوا لنا باي شكوى".
واضافت ان "هناك موجة عالمية لانخفاض كمية الاسماك على شواطىء البحر الابيض المتوسط وشواطىء اسرائيل بينما عكا".

واوضحت ان الخبراء يرون انه "منذ بناء سد اسوان في مصر في الخمسينات وتحويل النيل عن الصب في البحر الابيض المتوسط انخفضت كميات الاسماك في المتوسط ولم يعد هناك وجود غذاء طبيعي للاسماك في البحر".

واشارت الى "ظاهرة صغر حجم الاسماك وبطء نموها في منطقتنا وتلوث المياه من قبل المصانع التي لها تاثيرا سلبيا على تطور الاسماك"، مؤكدة ان وزارة الزراعة تعمل مع وزارة جودة البيئة لتقليص ظاهرة التلوث ومنع صب المجاري في البحر".

وتظاهر الخميس الماضي عشرات من النشطاء البيئيين في مفرق ليفهاميفراتس "قلب الخليج" في حيفا لدعوة الحكومة الى بذل جهود اكبر لمكافحة التلوث البيئي. كما دعوا وزارة حماية البيئة الى تطبيق جميع القوانين الخاصة بمنع التلوث.

ونشرت وزارة جودة البئية في بداية الشهر صورا لتلال من من المواد البلاستيكية انتشرت ما بين شواطىء اشدود "سدود" جنوبا الى شواطىء حيفا وقالت انها "لا تعرف مصدرها ولا كيف وصلت الى الشواطىء".

واصدرت وزارة حماية البيئة قرارا حديثا طالبت فيه حاملي تصاريح تصريف النفايات بالبحر بنشر محتويات وتفاصيل عن النفايات على الانترنت وعلى نفقتهم الخاصة للوصول الى شفافية تمكن الجمهور من الحصول على معلومات عن نفاياتهم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
الأسماك تختفي وصيادو عكا يخشون على حياتهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الأخبار والأحداث الجارية :: أخبار خفيفه-
انتقل الى: