عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التهاب الأعصاب الطرفية.. أكثر مضاعفات السكري شيوعاً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: التهاب الأعصاب الطرفية.. أكثر مضاعفات السكري شيوعاً   الأحد أغسطس 23, 2009 4:06 am

يعاني ما يقرب من نصف المصابين بداء السكري من تلف في الأعصاب في مرحلة من مراحل حياتهم، وعادةً لا يتم تشخيص هذه الأعراض في الوقت وبالشكل المناسبين. وتعتبر نسبة الإصابة بداء السكري، خصوصاً من النوع الثاني (غير المعتمد على الإنسولين)، عالية جداً بين السعوديين، فداء السكري يصيب واحداً من كل أربعة في المملكة العربية السعودية وكذا دول مجلس التعاون الخليجي. وتشير الإحصاءات الأخيرة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية إلى أنه في عام 2000 كان هناك 15.2 مليون مصاب بداء السكري تتراوح أعمارهم بين 35 و64 عاماً في منطقة الشرق الأوسط، ويتوقع أن يرتفع هذا الرقم، بحلول العام 2030، ليصل إلى 42.6 مليون شخص.

وقد تحدث الى «الشرق الأوسط» البروفيسور بروس نيكلسون من كلية الطب في جامعة بنسلفانيا في الولايات المتحدة الأميركية والذي يعد واحداً من أهم الأطباء الاستشاريين في مجال علاج الألم في العالم، وذلك أثناء زيارته الأخيرة لبعض مستشفيات مدينة جدة، وأكد أن التهاب الأعصاب الطرفية peripheral neuropathy يعتبر أحد أهم وأكثر المضاعفات المزمنة شيوعاً بين مرضى السكري. ووفقاً لآخر دراسة قدم نتائجها في ندوة أقامتها شركة «فايزر» للأدوية بمدينة جدة، فإنه قد يتعدى 50% بين مرضى السكري، ويؤدي إلى الإحساس بالألم لدى واحد من كل أربعة مرضى (26%) على شكل تنميل، تخدير، حرقان، شكة وخز، أو إحساس بالكهرباء وقد يستمر لفترات طويلة مما يؤثر سلباً على حياة مريض السكري.

* آلام الأعصاب وأضاف دكتور نيكلسون أن ألم الأعصاب يعتبر مشكلة طبية خطيرة جداً، لأن المصابين به يقضون فترات طويلة من حياتهم وهم يعانون من الألم، حتى أن بعض المرضى منهم يفقدون الإحساس (جزئياً أو كلياً) في الأطراف كالقدمين مثلاً ولكنهم في نفس الوقت يعانون أيضا من آلام الأعصاب الطرفية لذا يجب على الأطباء إدراك ذلك بسؤال المريض عما إذا كان يعاني من هذه الآلام. وكذلك يجب على المريض إخبار الطبيب بمعاناته وشكواه حتى يستطيع الطبيب تقديم العلاج المناسب له.

تؤثر آلام الأعصاب على آلاف الأشخاص في منطقة الشرق الأوسط، حيث يشير الخبراء إلى أن ما نسبته 2.4% من سكان المنطقة يعانون من هذه الآلام. وتتعاظم هذه الآلام مع التقدم في العمر حيث تؤثر على 8% من المسنين.

تحدث الآلام العصبية، التي يعاني منها المصابون بداء بالسكري، نتيجة تلف الأعصاب الذي يحدث عندما يصل السكر في الدم إلى مستويات عالية، حيث ترسل الأعصاب التالفة، التي تصبح مثارة، إشارات متلاحقة إلى كافة أنحاء الجسم، مسببة الشعور بآلام حادة أو حارقة لمرضى السكري.

* علاج دوائي يعتبر إقرار وكالة الغذاء والدواء الأميركية للدواء الجديد «ليريكا» Lyrica_ (المادة الدوائية الفعالة: بريجابالين Pregabalin) من أهم التطورات في علاج آلام الأعصاب، ويعمل العقار ليريكا، من خلال التصاقه بجزء من الخلايا العصبية المثارة والتي ترسل إشارات عصبية متلاحقة، على تقليل إشارات الألم التي تسبب أعراض الآلام العصبية عند المصابين بالسكري.

ويمتاز هذا العلاج الجديد بفعالية كبيرة في علاج ألم الأعصاب المركزي، والذي يعتبر أشد أنواع الألم العصبي، والمرتبط بأمراض مثل إصابات النخاع الشوكي وتصلب الجهاز العصبي.

ويساهم «ليريكا» في تقليل حدة الآلام العصبية والأعراض المرافقة لها بشكل سريع ودائم، ويتميز بدرجة أمان عالية حسب ما أكدته الأبحاث الطبية، التي يقول دكتور نيكلسون أنها تؤكد مدى فاعلية دواء ليريكا في كل هذه الأبحاث في تخفيف الألم العصبي بفاعلية كبيرة وكذا درجة أمان عالية وجرعة سهلة مما يعد طفرة في علاج الألم العصبي.

وفي سؤال عن توفر الدواء في السوق العالمية أجاب دكتور نيكلسون أن وكالة الغذاء والدواء الأميركية FDA وافقت على طرح عقار ليريكا منذ أكثر من عام في الولايات المتحدة الأميركية وكذا هيئة الاتحاد الأوروبي ليكون أحدث علاج لآلام الأعصاب الطرفية الذي يصيب الكثير مثل مرضى السكري، والحزام الناري وآلام الظهر والرقبة وغيرها. وقد تم اعتماده في كافة دول مجلس التعاون الخليجي. وقد تم طرحه بالفعل في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت.

وفي سؤال لشركة فايزر المنتجة للدواء أكدت أن الجرعة السهلة لكبسولات ليريكا لمرتين يومياً بدون التقيد بالأكل من عدمه، تعتبر مناسبة تماماً لمريض السكري الذي عادة يتناول أكثر من عقار عدة مرات يومياً.

ومما هو جدير بالذكر أن القلق وقلة النوم هما أكثر الأعراض المصاحبة للألم المزمن شيوعاً والتي يعمل ليريكا على تخفيفها والتخلص من القلق ليعود الشخص إلى النوم السليم والحياة الطبيعية الهادئة، كما أكد دكتور نيكلسون.

* طرق علاج الالتهاب متشعبة والأدوية لا تخلو من المضاعفات > التهاب الأعصاب الطرفية اعتلال يصيب الأعصاب الطرفية بالجسم، ويستأثر الذين يُدخّنونَ بشراهة، خاصة بعد عُمرِ 40 سنة، والمصابين بداء السكري ويصعب عليهم التحكم فيه، والذين يعانون من اِضطراباتِ جهاز المناعة ويتعرضون للعدوى المتكررة، والمدمنين على تعاطي الكحوليات. ولحسن الحظ، فإن التهاب الأعصاب الطرفية مرض يُمْكِنُ أَنْ يُمْنَعَ أَو أن تُبَطأَ سرعة تطوره، وذلك بمعْرِفة أعراضِه وعلاماته الأوليةِ، كما ان طرق المعالجة قد تطورت كثيراً.

وهدف المعالجة هو التحكم في الحالة المرضية المسببة للاعتلال العصبي، بالإضافة إلى إزالة الأعراض المزعجة كالألم والحرقة والتنميل. إن علاج الحالات المُزمنة قَدْ لا يُزيلُ نهائياً المرض، لَكنَّه يُمْكِنُ أَنْ يَلْعبَ دوراً في التحكم في شدته وحدته.

ومن وسائل العلاج المختلفة له أدوية أخرى، غير ليريكا، تُساعدُ على تخفيف ألمِ الاعتلال العصبي الطرفي مثل.

ـ مسكّنات الآلام: مثل باراسيتامول، تايلينول، لتخفيف الأعراض المعتدلة.

ـ الأدوية التي تخلو من الاستيرويدNSAIDs مثل الأسبيرين وإيبوبروفين تكون أكثر تأثيراً، للأعراضِ الأكثرِ حدةً، مع ضرورة الانتباه لآثارها الجانبية الخطيرة كالغثيان وألم المعدةِ والقُرحة النَازِفة.

ـ أدوية ضِدّ نوبات الصرع جابابينتينNeurontin وكاربامازيبين Tegretol وفينيتوين Dilantin، تفيد في أغلب حالات الألمِ الشديد، مع مراعاة الآثار الجانبية لهذه الأدوية مثل النعاس والدوخة.

ـ لصقة التخدير الموضعي ليدوكين Lidocaine، على المنطقةِ ذات الألم الحاد جداً، وهي خالية من الآثار الجانبية ما عدا الطفح الموضعي عند البعض.

ـ أدوية مضادة للاكتئاب مثل نورتريبتيلينPamelor وإيميبرامين Tofranil وباروكسيتينPaxil وفلوكسيتين هايدروكلورايد Prozac، قَدْ تساعد في تَلْطيف الأعراضِ بالتَدَخُّل في العملياتِ الكيميائيةِ في الدماغ، مع مراعاة الآثار الجانبية المشتركة لهذه الأدويةِ ومنها اختلال التوازن وجفاف الفم والغثيان والإمساك وزيادة الوزن. كما يقتضي العلاج الاهتمام بالأمور التالية:

ـ إبْقاء مستويات سُكّرِ الدمِّ عند الحدود الطبيعية لمرضى السكّري، يساعد في حِماية الأعصابِ من التلف.

ـ تعديل مستوى الفيتامينِات في حالة نقصها، يحسن الكثير من الحالات.

ـ وفي حالة فقر الدم الخبيث pernicious anemia، فإن حُقَنَ فيتامين بي ـ 12مع الدعم الإضافي لفيتامينات أخرى والتغذية الجيدة، تكون مفيدة.

ـ السَيْطَرَة على درجة استجابة جهاز المناعة في حالة اضطرابات المناعة الذاتية.

ـ إزالة مصدر الضغط على العصب بعملية جراحية ثم علاج الالتهاب الناتج عنه. ـ التوقّف فوراً عن أَخْذ المواد أَو الأدوية السامّة المسببة للاعتلال العصبي يمنع تَقَدُّم المرض، خصوصاً الأدوية التي تؤخذ لفتراتِ طويلةِ وبدون وصفة طبيةِ over-the-counter (OTC) products، ويكون لها آثار جانبية ومنها التهاب الأعصاب الطرفية، فيجب استشارة الطبيب حول فوائدها وأضرارها.

ـ تَحْفيز العصبِ بالوخز الجلدي Transcutaneous electrical nerve stimulation (TENS)، بالرغم من أنها طريقة آمنة وغير مؤلمة، فهي تفيد البعض وليس كل أنواع الألمِ.

ـ التنويم المغناطيسي وطرق الاسترخاء تخفف من توتر العضلات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
التهاب الأعصاب الطرفية.. أكثر مضاعفات السكري شيوعاً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: العلم والمعرفة :: الطب والصحة-
انتقل الى: