عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:04 am


27
ويليام هوارد تافت


ويليام هوارد تافت (15 سبتمبر1857 - 8 مارس1930)، الرئيس السابع والعشرون للولايات المتحدة الأمريكية من 4 مارس1909 إلى 4 مارس1913.

فاز في انتخابات الرئاسة عام 1908 ضد مرشح الحزب الديمقراطي وليام جيننغز بريان، لكنه فشل في انتخابات عام 1912 ضد المرشح الجديد وودرو ويلسون.

بعد أن أصبح وارن هاردنج رئيساً (وهو جمهوري مثل تافت) في 4 مارس 1921، عين تافت رئيساً للمحكمة العليا الأمريكية في 11 يوليو 1921 وظل في هذا المنصب حتى 3 فبراير1930 قبل حوالي شهر من وفاته.


عدل سابقا من قبل site admin في الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:14 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:13 am


28
وودرو ويلسون



وودرو ويلسون (28 ديسمبر1856 - 3 فبراير1924)، الرئيس الثامن والعشرون للولايات المتحدة الأمريكية بالفترة من 4 مارس1913 إلى 4 مارس1921.



بداية حياته السياسية
** كان أكاديمياً في مقتبل حياته حتى صار رئيساً لجامعة برنستون، ثم الحاكم رقم 45 لولاية نيو جيرسي من عام 1911 إلى 1913 م. كان ثاني رئيس ديمقراطي يحكم لمدتين متواليتين بالبيت الأبيض بعد أندرو جاكسون.

** تولى الرئاسة بعد فوزه في انتخابات عام 1912 مرشحاً عن الحزب الديمقراطي ضد كل من الرئيس ويليام هوارد تافت، والرئيس السابق ثيودور روزفلت.



فترة رئاسته
** في فترة رئاسته الأولى (1913-1917) أبقى بلاده محايدة إزاء الحرب العالمية الأولى.

** في انتخابات عام 1916 فاز ضد مرشح [لحزب الجمهوري تشارلز إيفانز هيوز.

** في أبريل 1917 أعلنت حكومته الحرب على الإمبراطرية الألمانية بعد كشف تواطؤ سري بين الأخيرة وبين المكسيك ضد أمريكا. قاد الولايات المتحدة الأمريكية إلى ان فازت بالحرب العالمية الأولى، وعرف ببنوده الأربعة عشر للسلم وهو أول من أعطى الحمامة كرمز للسلم.

** حصل على جائزة نوبل للسلام سنة 1919.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:17 am


29
وارن هاردنج

وارن هاردنج (2 نوفمبر1865 - 2 أغسطس1923)، الرئيس التاسع والعشرون للولايات المتحدة الأمريكية. كانت مدة حكمه من عام 1921 إلى وفاته في 2 أغسطس1923 حيث مات قبل أن يتم ولايته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الجمعة سبتمبر 04, 2009 2:22 am


30
كالفين كوليدج


كالفين كوليدج (4 يوليو1872 - 5 يناير1933)، الرئيس الثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية بالفترة من 1923 - 1929. هو محاميجمهوري من فيرمونت.



تاريخ الميلاد والأسرة
ولد جون كالفين كوليدج الثاني في بلدة بلايموث في ولاية فيرمونت في 4 يوليو 1872 و هو الرئيس الوحيد الذي ولد في عيد الاستقلال الأمريكي. كوليدج كان الأكبر من بين طفلين في أسرته التي تأصلت من نيو إنجلاند. سلف كوليدج الذي كان إسمه جون كوليدج هاجر هن إنجلترا تقريبا عام 1630 و استوطن في مستعمرة ماساتشوستس. معظم أسلافه كانوا مزارعين لكن بعضهم كانوا مهنيين و سياسيين مثلا معمار تشارلز أليرتون كوليدج و دبلوماسي ارشيبالد كاري كوليدج و السيناتور آرثر براون و الناشطة السياسية أولمبيا براون

والده كان مزارع وعمل كمدرس و كان عدالة للسلام لفترة والدته عانت من مرض ما ربما كان درن و ماتت في 1885

بعد تخرج من كلية أمهيرست انتقل كوليدج إلى نورثهامبتون في ولاية ماساتشوستس في حث والده لتناول القانون. اختار كوليدج خيار تلمذة في ممارسة قانون محلية بدلا حضور مدرسة قانون. و مكتب المحامون الذي كان اسمه هاموند و فيلد وقع في مقاطعة هامبشاير في ماساتشوستس غربي. قبل كوليدج إلى نقابة المحامين في 1897 و أسس مكتب محامية في نورثهامبتون في 1898 و عمل كثيرا فهو طور سمعة و كبر ممراسته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 2:25 am


31
هربرت كلارك هوفر

كان هربرت كلارك هوفر (10 أغسطس1874 - 20 أكتوبر1964) الرئيس الحادي و الثلاثون للولايات المتحدة مهندس مناجم ناجح، إدارياً و إنسانياً. مَثَل مكونات حركة التأثير لمناطق التطوير، مجادلاً الحلول التقنية شبه الهندسية لكل المشاكل الإجتماعية و الاقتصادية، الأمر الذي تحداه الكساد الكبير الذي بدأ في رئاسته
الخلفية العائلية
وُلد هوفر لعائلة من الكويكر تتحدر من أصول ألمانية و سويسرية في ويست برانش بولاية آيوا، فكان أول رئيس أمريكي يولد غرب نهر الميسيسيبي.توفي كلا والديه بينما كان صغيراً، إذ توفي والده جيسي هوفر في 1880 و والدته هلدا ماينثورن في 1884.

في 1885 ذهب بيرت هوفر ابن الحادية عشرة إلى نيوبرغ في ولاية أوريغون ليصبح تحت وصاية خاله جون ماينثورن و هو طبيب و صاحب عقارات يتذكره هوفر كـ "رجل قاسٍ في ظاهر الأمر، لكن ككل
الكويكرز لطيف في العمق".في سن مبكرة كان هوفر معتمداً و طموحاً. "طموح صباي كان أن أكون قادراً على كسب عيشي بنفسي بدون مساعدة من أي كان." كما قال مرة.

كصبي موظف شركة خاله للأراضي أتقن مسك الدفاتر و الطباعة بينما ذهب إلى مدرسة أعمال أيضاً في المساء. و بفضل معلمة مدرسة هي الآنسة جين غراي انفتحت عينا الصبي على روايات
تشارلز ديكنز و سير والتر سكوت. ديفيد كوبرفيلد قصة صبي آخر يتيم قدم إلى العالم ليعيش بمواهبه الخاصة بقيت المفضلة لدى الصبي طوال حياته.



تعليمه
في خريف 1891 كان هوفر عضواً في الفصل الأول للطلاب في جامعة ليلاند ستانفورد الابن الجديدة في كالفورنيا. مقضياً وقتاً أكبر خارج الفصل من الوقت داخله، أدار هوفر فرق البيسبول و كرة القدم، بدأ مغسلة، و أدار وكالة محاضرات، متفقاً مع طلاب آخرين من خلفيات أقل ثراء ضد أثرياء الحرم المدللين. تخصص هوفر في الجيولوجيا و درس مع البروفيسور جون كاسبر برانر الذي حصل له على وظيفة صيفية في رسم خرائط جبال أوزارك في أركانساس و كولورادو.

و في مختبر برانر قابل لو هنري و هي ابنة مصرفي ولدت في واترلو في آيوا في 1874. و كانت لو تشاطر رفيقها من آيوا الطبيعة المستقلة و المنطلقة


حياته العملية
بعد تخرجه من جامعة ستانفورد في 1895 بدرجة في الجيولوجيا كان هوفر غير قادر على إيجاد وظيفة كمهندس مناجم، لذا عمل كموظف في شركة استشارة سان فرانسيسكو التي تخص لويس جانين، و أعجب جانين بهوفر بحيث أنه أوصى به كمهندس ليعمل مع شركة المناجم البريطانية بيويك و مويرينغ ليعمل في أستراليا.

وصل هوفر إلى ألباني في مايو 1897، و أمضى سنة و نصف ينظم خطط تطوير العمل، يرتب و يعد المعدات، و يختبر المناطق الجديدة. حتى أنه كان يذهب إلى المناجم البعيدة على ظهر الجمل الذي دعاه "خلقاً أقل إبداعية من الحصان." و في واحدة من رحلاته عثر على منجم يدعى أبناء غواليا، أوصى شركته بشراءه، و مع الزمن أثبت هذا المنجم أنه واحد من أغنى مناجم الذهب في العالم.

و بعد أقل من عامين في أستراليا عرضت الشركة على هوفر منصباً لتطوير مناجم الفحم في الصين، و بعمل في اليد عرض هوفر الزواج على لو هنري.

سافر هوفر إلى الصين عن طريق الولايات المتحدة، و تزوج لو هنري في غرفة جلوس والديها في كالفورنيا، ليرزقا فيما بعد بطفلين هما هربرت الابن و ألان. وصل آل هوفر إلى الصين في مارس 1899 و سرعان ما انغمس هربرت في مهمة معقدة لموازنة اهتمامات شركته بتطوير مناجم الفحم و مطالبات الموظفين المحليين بتحديد مصادر جديدة للذهب.

و مبكراً في عام 1900 انتشرت موجة من مشاعر معاداة الغرب في الصين، و صممت حركة البوكسرز على تدمير كل الصناعات الغربية ، سكك الحديد، خطوط التلغراف، المنازل، و قتلت المواطنين الغربيين في الصين.

في يونيو 1900 غادر آل هوفر مع أسر أخرى إلى مدينة تيانجين محميين بقليل من الجنود الغربيين، و ساعد هوفر في تنظيم الخطوط الدفاعية بينما ساعدت زوجته في المستشفى.

حررت تيانجين في أواخر يوليو و تمكن هربرت و لو هوفر من المغادرة إلى إنجلترا على متن قارب بريد ألماني، و من ثم عادا في 1901 بعد القضاء على الثورة، ليتابع هوفر عمله في بناء الشركة. و بعد أشهر قليلة عرض عليه منصب شريك أصغر في الشركة البريطانية بيويك و مويرينغ، فغادر آل هوفر الصين.

بين عامي 1907 و 1912 جمع هربرت و لو موهبيتهما لإنشاء ترجمة لواحد من الأعمال المبكرة و هو كتاب جورج أغريكولا De re metallica المنشور في 1556 في 670 صفحة. و بقيت ترجمة هوفر الترجمة التعريفية باللغة الإنجليزية لعمل أغريكولا.

و إبان الحرب العالمية الأولى استيقظ جانب الكويكر في هوفر، فتعب من جمع المال، و تفرغ للأعمال الإنسانية، فأحرز قبولاً واسعاً، و حصل على نفوذ كبير، ثم اختار الإشتغال بالسياسة، فأصبح وزير التجارة في عهد هاردنغ و دعم حملة كوليدج، ثم ترشح هو نفسه للانتخابات الرئاسية الأمريكية.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 2:32 am


32
فرانكلين روزفلت


فرانكلين ديلانو روزفلت (بالإنجليزية: Franklin Delano Roosevelt )؛(30 يناير1882 - 12 أبريل1945)، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الثاني والثلاثون، وكان ينتمي إلى الحزب الديمقراطي. تولى الحكم من تاريخ 4 مارس1933 إلى 12 أبريل1945 وذلك لأنه أعيد انتخابه أربع مرات متتالية، إذ توفي في العام الأول من ولايته الرابعة.
صنف من أعظم ثلاث رؤساء لأمريكا. عاصر الحرب العالمية الثانية حيث قاد الحلفاء إلى النصر على الرغم من شلله. يعد من أعضاء المنظمة السرية الماسونية يحمل درجة رقم 32 وكذلك ترتبه كرئيس للولايات المتحدة .له مقولة مشهورة : "الشيء الوحيد الذي يجب أن نخاف منه هو الخوف نفسه"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 2:35 am


33
هاري ترومان


هاري ترومان (8 مايو 1884 - 26 ديسمبر 1972)، الرئيس الأمريكي الثالث والثلاثون بالفترة من 12 أبريل 1945 إلى 20 يناير 1953، وتولى الرئاسة خلفاً للرئيس فرانكلين روزفلت كان هاري ترومان ضابطا في المدفعية .

أمر بإلقاء القنبلتين الذريتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين خلال الحرب العالمية الثانية. القنبلة الأولى المسماة بالولد الصغير التي ألقيت في 6 أغسطس 1945 على مدينة هيروشيما، أما القنبلة الثانية المسماة بالولد السمين التي ألقيت في 9 أغسطس 1945 على مدينة ناغازاكي وهو الأمر الذي أدى إلى مقتل أكثر من 200,000 مائتي ألف قتيل في كلتا المدينتين وإنهاء الحرب العالمية الثانية. كثير من سكان الولايات المتحدة الأمريكية في فترة الأربعينات والخمسينات والستينات كانوا يحبونه ولكن قل العدد في فترات قادمه وكان رئيساً محبوباً وكريماً وشهد عهده الكثير من الأحداث الهامه ونهاية الحرب العالمية الثانية
توفي في 26 ديسمبر 1972 أثناء زيارة له إلى روسيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 2:38 am


34
دوايت أيزنهاور


دوايت أيزنهاور (14 أكتوبر 1890 - 28 مارس 1969)، سياسي وعسكري أمريكي والرئيس رقم 34 تولى حكم الولايات المتحدة في الفترة من 1953 إلى 1961. كان رئيس اركان قوات التحالف خلال الحرب العالمية الثانية و خطط وأشرف على عملية غزو فرنسا وألمانيا خلال عامي 1944 -1945 كان أول قائد لقوات حلف الناتو في عام 1949

انهى حرب كورية و حافظ على الضغط على الإتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة اعاد تنظيم ميزانية الدفاع في اتجاه الاسلحة النووية وأطلق سباق الفضاء ووسع نظام الضمان الاجتماعي وبدء في إنشاء نظام للطرق السريعة بين الولايات ضم(ألاسكا) إلى الولايات المتحدة في 1959 لتكون الولاية 49
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 2:47 am


35
جون كينيدي


جون كينيدي (يسمى أيضًا جون فيتزجيرالد كينيدي أو جون إف. كينيدي أو جاك كينيدي ) هو الرئيس السابق (الخامس والثلاثين) للولايات الأمريكية المتحدة. تولى الرئاسة خلفا ً للرئيس دوايت أيزنهاور وقد خلفه نائبه ليندون جونسون ولد في 29 مايو، 1917 وتوفي مقتولاً في 22 نوفمبر، 1963 في دلاس، تكساس وقد أُتّهم لي هارفي اوسولد باغتياله



رئاسته
تولى رئاسة الولايات المتحدة منذ 1961 وحتى اغتياله في 1963، وقبلها كان يمثل ولاية ماساتشوستس من 1947 وحتى 1960 بداية كعضو في مجلس النواب ولاحقًا في مجلس الشيوخ. انتخب لرئاسة أمريكا كمرشح عن الحزب الديمقراطي وعمره في ذلك الوقت 43 عامًا وذلك في انتخابات عام 1960 والتي واجه فيه خصمه الجمهوري ريتشارد نيكسون، وقد ربح في تلك الانتخابات بفارق ضئيل. وهو الرئيس الأمريكي الكاثوليكي الوحيد. وهو أصغر رئيس أمريكي منتخب

تولى الرئاسة في فترة رهيبة وحرجة من الصراع في الحرب الباردة، وكان صاحب مواقف قوية في مواجهة السوفيت في كافة المجالات سواء العسكرية منها (بشكل غير مباشر) أو السياسية من خلال مجلس الأمن أو الإعلام أو القنوات الدبلوماسية، وهو الأمر الذي جعله أحد أكثر رؤساء أمريكا شعبية وأحد أكثرهم أهمية.

وكان من أهم الأحداث في فترة ولايته عملية اقتحام خليج الخنازير وأزمة الصواريخ الكوبية وبناء جدار برلين والإرهاصات الأولى لحرب فيتنام وحركة الحقوق المدنية الأمريكية وسباق غزو الفضاء حيث أنه صاحب الوعد الشهير بإنزال إنسان على القمر.



الاغتيال
قتل عندما كان في زيارة رسمية لمدينة دلاس وذلك بإطلاق الرصاص عليه وهو مار في الشارع بسيارة مكشوفة برفقة زوجته جاكلين كينيدي كما كان يرافقه في نفس السيارة حاكم ولاية تكساسجون كونالي الذي أصيب في الحادث. أدين لي هارفي اوسولد بارتكاب الجريمة، وقد قتل هو نفسه بعد يومين على يد اليهودي جاك روبي وذلك قبل أنعقاد المحكمة، وقد توفي روبي في فيما بعد عقب إصابته بسرطان الرئة بشكل اعتبره البعض مريبًا وذلك قبل إعادة محاكمته هو الآخر. وقد توصلت لجنة وارن عقب التحقيق إلى أن أوسولد قام بعملية الاغتيال منفردًا، بينما توصلت لجنة أخرى إلى أن هناك احتمال وجود مؤامرة. وقد بقيت عملية الاغتيال مثار جدل عام على الدوام. وما تزال تثار شكوك بأن لوكالة المخابرات الأمريكيةسي .آي .إيه (CIA) أو لجهاز استخبارات الاتحاد السوفييتي السابق (كي جي بي) يد في مقتله، وتثار شكوك أيضا أن اغتياله كان بايعاز إسرائيلي خاصة بعد اصراره على تفتيش مفاعل ديمونة الإسرائيلي والتأكد ما إذا كان يحتوى على قنابل ذرية أم لا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 2:51 am




36
ليندون جونسون


ليندون بينيس جونسون (27 اغسطس1908 - 22 يناير1973). الرئيس السادس والثلاثين للولايات المتحدة (1963 - 1969). بعد عمله لفترة طويلة بالكونغرس الأمريكي أصبح نائب الرئيس رقم 37 ونجح في تولى الرئاسة بعد اغتيالجون اف كيندي.

كان من أهم قادة الحزب الديموقراطي والمسئول عن تصميم المجتمع العظيم وذلك بإصداره تشريعات ليبرالية من ضمنها قانون الحقوق المدنية وميديكير (الرعاية الصحية لكبار السن) و ميديكيد (الرعاية الصحية للفقراء) والمعاونة على التعليم والحرب على الفقر، وفي نفس الوقت زاد من التدخل الأمريكي في حرب فييتنام من 16000 جندي أمريكي عام 1963 إلى 550000 جندى في أوائل عام 1968.

تم انتخابه كرئيس عام 1964 بإكتساح، ولكن تدهورت شعبيته بعد عام 1966 وإنهارت فرصه في الانتخابات نتيجة اضطرابات في حزبه واضطر للإنسحاب من سباق الانتخابات وذلك عام 1968. ركز على صنع السلام. و كان معروفاً بشخصيته الإستبدادية و لوي ذراع الشخصيات السياسية القوية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 3:06 am


37
ريتشارد نيكسون

ريتشارد ميلهوس نيكسون (9 يناير1913 - 22 أبريل1994). رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابع والثلاثين (1969–1974) ونائب الرئيس الأمريكي السادس والثلاثين (1953–1961). اضطر للتنحي في بداية فترة رئاسته الثانية بسبب فضيحة ووترغيت تحت وطأة تهديد الكونغرس بإدانته. كان زعيما للتيار العالمي (المضاد للتيار الإنغلاقي) داخل الحزب الجمهوري
مولده
ولد في 9 يناير1913 في يوربا لنده بكاليفورنيا، و هو ينحدر من عائلة متدينة ذات أصول ألمانية كانت تعرف بإسم ميلهاوزن




الأزمات
** تابع حرب فيتنام وانتهت في عهده بنصر الفيتناميين وكان قد أوشك أن يفجر قنبلة ذرية على فيتنام خلال حربها مع أميركا.
** فضيحة ووترجيت.
** قطع النفط العربي عن الولايات المتحدة بعام 1973.




أعماله
* عضو في الحزب الجمهوري الأمريكي.
* عضو في الكونجرس من 1947 إلى 1951.
* عضو مجلس الشيوخ من 1951 إلى 1953.
* نائب الرئيس دوايت أيزنهاور من 1953 إلى 1961.
* شارك في أول مناظرة رئاسية تلفزيونية عام 1961 ضد جون كيندي.
* الرئيس الأميركي الـ 37 من 1969 إلى 1974.
* أول رئيس أمريكي يزور الصين.
* أول رئيس أمريكي يستقيل.
* أول رئيس أمريكي يمنح إسرائيل مساعدة مالية ضخمة قدرها 3 مليارات دولار.



وفاته
عاش نيكسون في كاليفورنيا الـ 20 سنة الأخيرة من عمره بعد استقالته، و توفي يوم 22 أبريل1994.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 3:13 am


38
جيرالد فورد

جيرالد فورد (14 يوليو1913 - 26 ديسمبر2006)­الرئيس الثامن والثلاثون للولايات المتحدة الأميركية. ولد في أوماها، نبراسكا، وهو ينتمي إلى الحزب الجمهوري .حكم الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة الواقعة ما بين 1974- 1977. ويعتبر أطول رئيس أمريكي عمراً إلى الآن حيث عاش حتى عمر 93 سنة و 165 يوما.
حياته
تخرج من جامعتي متشغانويال.
و­عمل في المحاماة.
إنتخب نائباً في مجلس النواب عن ولاية ميشيغان.
عينه الرئيس نيكسون نائباً له خلفاً لسبيرو أجنو. ­
تولى منصب رئيس الولايات المتحدة الأميركية إثر استقالة الرئيس ريتشارد نيكسون بسبب فضيحة ووتر غيت العام 1974،

­هو أول شخص يتولى منصب نائب الرئيس ثم الرئيس من دون ترشيح وانتخاب.و­استخدم صلاحياته الفيدرالية ليمنح عفوا عن كل الجرائم التي ارتكبها نيكسون في عهده.

واتخذ موقفاً محافظاً اتجاه الشئون الداخلية فيما أوكل الشؤون الخارجية لهنري كسنجر.خاض معركة الرئاسة ضد جيمي كارتر من الحزب الديموقراطي الذي فاز عليه في الانتخابات التي جرت في نوفمبر1976 بفارق 2 في المئة من الأصوات، وقد كانت مدة رئاسته من 9 أغسطس1974 إلى 20 يناير1977. و­زوجته هي إليزابيث بلومر وارن.


عدل سابقا من قبل site admin في الأحد سبتمبر 06, 2009 4:16 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 3:17 am


39
جيمي كارتر

جيمي كارتر (1 أكتوبر 1924 - )، الرئيس التاسع والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 1977 إلى 1981. من الحزب الديمقراطي.
ولد في في مدينة بلينز بولاية جورجيا الأمريكية. تزوج من روزالين سميث كارتر في عام 1946 وكانا جيران وأصدقاء منذ الطفولة. خدم في القوات البحرية كفيزيائي حتى 1953، بعدها أدار أعمال العائلة في زراعة الفستق. دخل السياسة في 1962 عندما انتخب عضواً في مجلس شيوخ ولاية جورجيا، وفي 1970 إنتخب كحاكم للولاية. في 1976 بعد حملة طويل وقتال شديد، فاز كمرشح للرئاسة عن الحزب الديمقراطي وإستمر في حملتة إلى أن ضمن انتصار صعب على جيرالد فورد، ليصبح أول رئيس من الولايات الجنوبية منذ الحرب الأهلية الأمريكية.
تميّزت فترة رئاسته بعودة منطقة قناة بنما إلى بنما وتوقيع اتفاقيات كامب ديفيد للسلام في الشرق الأوسط وكذلك أزمة الرهائن في السفارة الأمريكية في إيران. هزم من قبل رونالد ريغان في 1980. خلال التسعينيات ظهر كوسيط ومفاوض للسلام، ضمن عودة الرئيس آريستيد إلى هايتي في أكتوبر 1994.
ومنذ مغادرته للبيت الأبيض عام 1981 تفرغ للمشاركة في السياسات الدولية ومنح جائزة نوبل للسلام عام 2002 لدأبه في التوصل لحلول في الصراعات الدولية وإزدهار الديموقراطية في شتى بقاع العالم واحترام حقوق الإنسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 4:30 am


40
رونالد ريجان

رونالد ويلسون ريجان (6 فبراير1911 - 5 يونيو2004)، الرئيس الأربعين للولايات المتحدة الأمريكية من عام 1981 إلى 1989، وقبلها الرئيس الثالث والثلاثين لولاية كاليفورنيا. كان يعمل بمجال التمثيل قبل أن يدخل المجال السياسي الذي بدأه في بداية الخمسينيات.
عند وفاته كان مصاب بالزهايمر، ويعتبر أحد أكبر رؤساء أمريكا عمراً حيث بلغ عمره عند وفاته 93 سنة و119 يوماً، بالإضافة إلى إنه كان الأكبر حين انتخابه فقد كان عمره حينها 69 سنة و349 يوماً.
عند عمله بالتمثيل كان ممثلاً ثانوياً فاشلاً، وشارك في الحملة المكارثية ضد الشيوعية وتحول إلى مخبر داخل مدينة السينما وتسبب باعتقال وسجن واعتزال كبار الفنانين والمخرجين والكتاب الليبراليين في هوليوود.
سياسته الخارجية
وضع استراتيجية منذ اليوم الأول لتوليه السلطة عام 1981 , وقد تعرض في تلك السنة لمحاولة اغتيال فاشلة من المسلح جون هينكلي جونيور ,

و عن استراتيجيته أعلن أنه على الولايات المتحدة أن تستعيد معظم المواقع التي خسرتها في العالم جراء سياسة جيمي كارتر أبان الحرب الباردة مع الاتحاد السوفياتي، وبالفعل برزت أنياب الولايات المتحدة كلها في عهده حتى نهاية ولايته الثانية عام 1989،

فنجح باستعادة بنماوقناتهاونيكاراجواوتشيلي وفي أفريقيا إستعادت الولايات المتحدةأثيوبيا من منغيستو هيلا ميريام الماركسي وأنغولا من سامورا ميشيل المدعوم من فيديل كاسترو والسوفيات،

وحاول استعادة إيران من خلال الإيعاز والدعم لصدام حسين بشن الحرب الشهيرة عليها والتي استمرت ثماني سنوات،

وحاول التخلص من معمر القذافي فقصف بيته عام 1986 محاولاً قتله لاستعادة ليبياونفطها،

كذلك أوعز إلى إسرائيل عام 1982باجتياح لبنان للقضاء على القوة العسكرية الفلسطينية،

ووضع في سلم أولوياته وبرامجه محاربة الاتحاد السوفييتي ومعاداة الشيوعية وتفكيك حلف وارسو وذلك بالتعاون مع دول أوروبية.

وحقق معظم ما وعد به الأميركيين والحلفاء بشأن سياسته الخارجية.


ريجان والعرب
خلال عهد ريجان بدأت المواجهات الدموية بين الولايات المتحدة والدول العربية، في لبنان ضد السوريين وبعدها قصف ليبيا.


  • إيران-كونترا :أو قضية إيران غيت: وهي صفقة اسلحة بين إيران واسرائيل عبر أمريكا ، وتمويل قسم من أرباح الصفقة إلى ( قوات الكونترا ) المعارضة امسلحة لنظام حكم ساندينستا في نيكاراغوا . وتم استخدام الاسلحة في الحرب العراقية الإيرانية ، وقد تم تمويل الصفقة باموال إيرانية لشراء مخدرات وتسليمها لمنظمة كونترا المعارضة للحكومة النيكاراغوية ومن ارباح الصفقة تم شراء صواريخ إسرائيلية وتسليمها إلى إيران. فقد زودت إيران بالسلاح بما قيمته عدة مئات من ملايين الدولارات وشاركت في التركيب المعقد للاسلحة المستلمة من أمريكا مقابل إطلاق سراح الرهائن الامريكان بلبنان، واستخدمت المكاسب المالية للعملية لتمويل الكونترا بنيكاراغوا. ولقد هزت هذه الفضيحة إدارة ريغن هزة عنيفة بعد ان كشفتها الصحافة اللبنانية في نهاية 1986.وقد بدأت علاقة ريغان بقادة الثورة الإيرانية في خريف عام 1980 حين كان الرئيس الأمريكي كارتر يسبق ريجان في الإستطلاع الذي حدث قبل الانتخابات الأمريكية، حيث كان من الممكن أن يفوز كارتر بالرئاسة لو تم إطلاق سراح الرهائن الأمريكان في إيران، عندها تواطأ ريغان مع الإيرانيين من خلال مفاوضاته معهم لإطلاق سراح الرهائن. و تأجيل الإطلاق إلى ما بعد الانتخابات الأمريكية.
  • لبنان: اعتبار منظمة التحرير منظمةً إرهابية وعبئاً على لبنان، وقد عرَّضته لاجتياحات عسكرية إسرائيلية ضرورية، مما استدعى إخراجها من بيروت وكافة المناطق عبر محادثات خاضَها السفير فيليب حبيب. دخل ريغان في لبنان وغادرها تحت النيران بعد تدمير السفارة الأميركية وثكنات مشاة البحرية،

وفي عهده قامت إسرائيل بغزو جنوب لبنان في 1982 ، وحدوث مجزرة مخيمي صبرا وشاتيلا في جنوب لبنان ، وذبح آلاف الأبرياء في تلك المجزرة.
اتخذ موقفا ضد مشروع تقدمت به فرنسا لمطالبة إسرائيل بالانسحاب كامل من لبنان ، وطالب بإزالة الوجود الفلسطيني المسلح من بيروت وغيرها ، غير أن مجلس الأمن صوت بقرار رقم 508، و509، مطالبا إسرائيل بالانسحاب من لبنان ووقف العلميات العسكرية ، وتقدمت أسبانيا بمشروع قرار لإدانة إسرائيل لعدم تطبيقها القرارين ، غير أن الولايات المتحدة استخدمت حق الفيتو ضد المشروع.

  • ليبيا: فرض حصار على ليبيا واعتيارها من قوى الشر وامر بالمناوشات الجوية البحرية مع ليبيا في خليج سرت، ثم عملية قصف طرابلس وبنغازي عام 1986.وقد قتل العديد من الاطفال الابرياء ...
  • السعودية: عندما قررت السعودية عقد صفقة طائرات ألاواكس ،قام اللوبي اليهودي في أمريكا بضغوط كبيرة لإفشال الصفقة ونتيجة للضغوط التي مارسها اليهود في عهد ريغن في قضية صفقة طائرات الاواكس ،فقد فقدت هذه الصفقة أي فعالية لها ضد إسرائيل .


علاقته مع إسرائيل
في سعيه لكسب الأصوات اليهودية حرص ريغان على زيادة الروابط مع المؤسسات اليهودية الصهيونية في الولايات المتحدة قبل موعد الانتخابات الرئاسية ، وقام ريجان بتعيين اليهودي مارشال بيرغر مسؤولا عن التنسيق بين لجنة الحملة الانتخابية والمجموعات اليهودية في الولايات المتحدة وعين اليهودي ألبرت شبيغل رئيسا لحملته الانتخابية ، وأخذ شبيغل يعرض لليهود سجل ريجان المؤيد لإسرائيل ، ومنها حضور ريجان تجمعات مؤيدة لإسرائيل خلال حرب الأيام الستة في عام 1967م ، عندما كان حاكما لكاليفورنيا .

وخلال حملته الانتخابية زار ريجان المنظمة اليهودية بناي برث في واشنطن في 3أيلول 1980م ، وألقى خطابا قال فيه إن إسرائيل ليست أمة فقط بل هي رمز ففي دفاعنا عن حق ( إسرائيل ) في الوجود إنما ندافع عن ذات القيم التي بنيت على أساسها أمتنا .

وبعد سقوط الشاه وقبل أنتخابات الرئاسة الأمريكية أدلى ريجان بتصريح إلى الواشنطن بوست في 15/8/1979م ، جاء فيه : ( إن أي منظمة إقليمية مؤيدة للغرب لن تكون لها أية قيمة عسكرية حقيقية دون أن تشترك إسرائيل فيها بشكل أو بآخر ) .

وكان أهم موضوع في الحملة الانتخابية للمرشح ريجان هو مزاعمه بعجز إدارة كارتر في تقدير أهمية ( إسرائيل ) كرصيد استراتيجي للولايات المتحدة في الشرق الأوسط ، ففي مقالة له في الواشنطن بوست ذكر بأن وضع الولايات المتحدة سيكون أضعف في المنطقة بدون الأرصدة السياسية والعسكرية التي توفرها إسرائيل كقوة مستقرة وكرادع للهيمنة الراديكالية .

وفي عام 1983م ، قام الرئيس ريغان بمشاركة الأقلية اليهودية في عيدهم الهونوكاه ، وألقى خطابا يعتبر من أقوى البيانات تأييدا لإسرائيل ، قال فيه ( إن الروابط بين الشعب الأمريكي والإسرائيلي تنمو الآن بقوة ويجب أن لا تتقوض أبدا ، وإذا ما أجبرت إسرائيل على مغادرة الأمم المتحدة فان أمريكا ستغادرها مع إسرائيل أيضا ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 4:36 am


41
جورج بوش الأب

جورج هربرت واكر بوش (12 يونيو1924 - )، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الواحد والأربعون من عام 1989 إلى عام 1993. عمل قبل ذلك كمدير لوكالة المخابرات المركزية وكنائب للرئيس الأمريكي رونالد ريجان، وكان قد بدأ حياته السياسية في مجلس الشيوخ عام 1966.
ولد جورج بوش في 12 يونيو 1924 لبرسكوت بوش ودورثي والكر ودرس في فيليبس اكاديمي في ولاية ماساتشوستس حيث لعب البيسبول وكان متفوقا في دراساته. وبعد التخرج التحق بوش بالجيش الأمريكي بسبب الحرب العالمية الثانية ثم درس بجامعة ييل حيث حصل على البكالوريوس في التاريخ. في عام 1945 تزوج باربرا بيرس ولهم ستة اولاد ومنهم جورج وجب ونيل ومارفن ودورثي.
و خلال معظم مسيرته الرئيسية كان يركز على الشرق الأوسط. وحين غزا صدام حسين الكويت في اوائل التسعينات اعلن بوش انه سيحرر الكويت وهكذا بدأت حرب الخليج التي فاز بها بسرعة في تحالف عالمي بقيادتين أمريكية و سعودية. وقد أنهاء التحالف الدولي الحرب وأعاد الكويت لأهلها. وبسبب هذا النجاح العسكري فكان الأمريكيون يحبون رئيسهم ولكن المشاكل الاقتصادية سببت فشله في الانتخاب الرئيسي عام 1992م الذي غلبه فيه الرئيس بيل كلينتون.
ومع انه لم يفز بالانتخاب فقد أصبح ابنه جورج دبليو بوش الرئيس الأمريكي عام 2001م وانتخب مرة ثانية عام 2004م (الذي قاد الحرب على أفغانستان والعراق).
و بعد "التسونامي" الاسيوي في اواخر ديسمبر 2004م عمل جورج بوش مع بيل كلينتون واستعملا شهرتهما لمساعدة الناس الذين يسكنون في المناطق المصابة بالمياه الخطيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 4:44 am


42
بيل كلينتون



ويليام جيفرسون كلينتون (19 أغسطس1946 - )، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الثاني والأربعون، انتخب لفترتين رئاسيتين متتاليتين بين عامي 1993و2001 يعد ثالث أصغر رئيس للولايات المتحدة بعد ثيودور روزفلتوجون كينيدي. تولى الرئاسة بعد نهاية الحرب الباردة. وهو زوج وزيرة الخارجية الأمريكية والمرشحة السابقة لانتخابات الرئاسة الأمريكيةهيلاري كلينتون.

وهو يعد من الديمقراطيين الجدد، وتعد سياسته بخصوص اتفاق التجارة الحرة في أمريكا الشمالية عند تركه الرئاسة كان هناك فائض بالميزانية قدره 559 مليار دولار.

في فترة ولايته الثانية تمكن الجمهوريون من الوصول إلى الكونغرس بعد أكثر من 40 عاماً في فترة ولايته الثانية قام مجلس النواب باتهامه بالتزوير وإعاقة العدالة إلا أن مجلس الشيوخ برأه من هذه التهمة وأكمل فترة ولايته. وبعد نهاية ولايته اتضح أن 70% من الأمريكين لا يتفقون مع هذه التهم (نيويورك تايمز في 21 ديسمبر1998). وعند مغادرته للرئاسة كان يحظى بنسبة تأييد بلغت 65%، وهي النسبة الأعلى من أي رئيس أمريكي بعد الحرب العالمية الثانية.

أسس بعد نهايه ولايته مؤسسة ويليام ج. كلينتون لتعزيز الوقاية ضد الأمراض مثل العلاج والوقاية من مرض الأيدز. في عام 2004، أصدر سيرته بعنوان ماي لايف
ما بعد الرئاسة
** في عام 2005 قام بدعم الناجين من إعصار كاترينا بالتعاون مع الرئيس السابق جورج بوش الأب

** في 4 سبتمبر2007 تم نشر كتاب من تأليفه بعنوان Giving: How Each of Us Can Change The World في 256 صفحة [7].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 4:30 pm


43
جورج (دبيلو) بوش الأبن


جورج واكر (دبيلو) بوش (بالإنجليزية: George W. Bush) (مولود في 6 يوليو1946 - )، رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الثالث والأربعون وذلك من 20 يناير2001 إلى 20 يناير2009. كان حاكماً لولاية تكساس قبل توليه رئاسة الدولة وذلك من 1995 إلى 2000. وقد انتخب رئيساً بعد انتخابات أتت نتيجتها متقاربة مع منافسه الديمقراطيآل غور. وفي عام 2004 أعيد انتخابه للمرة الثانية لمدة أربع سنوات بعد تغلبه على مرشح الحزب الديمقراطيجون كيري وذلك بعد حملة هي الأكبر في تاريخ الانتخابات الرئاسية لأكبر بلدان العالم حيث كان له ستة داعمين من رجال الأعمال والشركات وهم (مورجان ستانلي ـ ميريل لينتش ـ برايس واتر هاوس ـ يو بي إس ـ مشروبات كوكاكولا ـ جولدمان ساكس).

قبل دخوله السياسة كان رجل أعمال، وكانت أعماله تتضمن عدة شركات للنفط. كما إنه كان أحد المالكين لنادي تكساس رنجرللبيسبول من 1989 إلى 1998. يملك مزرعة في كروفورد تكساس.

وعدد من أعضاء أسرته سياسيون بارزون. فهو ابن الرئيس السابق جورج هربرت ووكر بوش، والأخ الأكبر لحاكم ولاية فلوريدا الأسبق جب بوش، وحفيد عضو مجلس شيوخ الولايات المتحدةبرسكت بوش الذي كان له دعم مادي وعلاقات تجارية مع النازية الألمانية.



دراسته
حصل على شهادة في علم التاريخ من جامعة يال وذلك في عام 1968. وفي خريف عام 1973 حصل على شهادة إدارة الأعمال من جامعة هارفارد.



فترة حكمه
خلال فترة حكمه، تعرضت نيويورك لهجوم بالطائرات ينسب إلى تنظيم القاعدة على برجي التجارة العالمي في 11 سبتمبر2001، حيث راح ضحيته كثير من المدنيين، أعلن بعدها عن ما يعرف بالحرب ضد الإرهاب.

قتل أثناءحملة احتلال العراق ما لا يقل عن مليون شخص (عراقي وأجنبي) بالإضافة إلى مقتل حوالي 4000 جندي أمريكي في العراق خلال الاشتباكات مع الفصائل العراقية المناهضة للوجود الأمريكي في العراق، والعنف الطائفي، بالإضافة إلى القتال المستمر مع المسلحين الإسلاميين، كما تمت محاكمة جنود أمريكان من المحاكم العسكرية الأمريكية، كانوا وراء عمليات متفرقة من العنف المضاد ضد مسلحين إسلاميين.

اقتصاديا، كان وراء إجراءات حازمة، بإعادة هيكلة للبنوك، مع ضخ لقيمة مالية كبيرة في الأسواق حفاظاً ومنعاً لسقوطها نتيجة أزمة اقتصادية تعتبر الأكبر منذ 1929 تسببت في ركود عدد من الدول ووصول البطالة إلى أعلى مستوياتها في 5 سنين.



    • أنظر أحداث 11 سبتمبر 2001



استقبل الرئيس بوش بحفاوة كبيرة خلال زيارته لجورجيا، نظرا لأن الحكومة في عهده سهلت الانتقالية من التبعية التي كانت لجورجيا نحو موسكو، لكنه تعرض لمحاولة اغتيال في 10 مايو2005، حيث بينما كان يلقي كلمة في ساحة الحرية في تبليسيبجورجيا ألقيت قنبلة يدوية من قبل فلاديمير إروتينيان بإتجاه المنصه حيث كان الرئيس الجورجيميخائيل ساكاشفيلي جالساً. وهبطت في حشد على بعد 65 قدماً من المنصه بعد أن ضرب فتاة ولكنها لم تنفجر.
أعتقل على أثرها اروتينيان في يوليو2005، وأعترف وأدين وعوقب بالسجن المؤبد في يناير2006.

عانى الشعب الامريكي عموما من فشل هذا الرئيس وسوء ادارته




محاولات إغتيال و ضرب
في 10 مايو2005 القى فلاديمير اروتينيان، و هو مواطن جورجي، قنبلة يدوية باتجاه بوش لدى وصوله إلى تبليسي، وقد سقطت القنبلة التي لم تنفجر على مسافة 30 مترا من بوش الذي كان يقف خلف زجاج مضاد للرصاص.


صحفي العراقي منتظر الزيدي الرئيس الأميركي جورج بوش الذي حل في زيارة مفاجئة ببغداد يوم الاحد 14 ديسمبر2008 بزوج حذاء ووصفه بـ"الكلب" أثناء مؤتمر صحفي في بغداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 6:37 pm



44
باراك أوباما








باراك حسين أوباما الابن (4 أغسطس1961 - ) الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية وأول رئيس من أصول أفريقية يصل للبيت الأبيض. حقق انتصاراً ساحقاً على خصمه جون ماكين وذلك بفوزه في بعض معاقل الجمهوريين مثل أوهايووفرجينيا في 4 نوفمبر 2008م. و الرئيس أوباما يتقاضى مرتباً سنوياً قدره 400 ألف دولار.

تخرج أوباما من كلية كولومبيا بجامعة كولومبيا و كلية الحقوق بجامعة هارفارد ، حيث كان من أول الأمريكيين ذوى الأصل الأفريقي لرئاسة مجلة هارفارد للقانون . كان يعمل فى الأنشطة الإجتماعية في شيكاغو ، قبل حصوله على شهادة المحاماة. وعمل كمستشارا للحقوق المدنية في شيكاغو ، وقام بتدريس مادة القانون الدستوري في كلية الحقوق بجامعة شيكاغو في الفترة من 1992 إلى 2004.

خدم أوباما ثلاث فترات بمجلس الشيوخ بإيلينوي في الفترة من 1997 إلى 2004. عقب محاولة غير ناجحة للحصول على مقعد في مجلس النواب الامريكي عام 2000 ، رشح نفسه لمجلس الشيوخ في الولايات المتحدة عام 2004. بعد فوزه في آذار / مارس 2004 بالرغم من صعوبة الظهور فى هذا المجال سمح له هذا الفور بجذب انتباه الحزب الديمقراطي . الخطاب التلفيزيونى الذى تم بثه محليا خلال المؤتمر الوطني الديمقراطي في يوليو / تموز 2004 جعله نجما صاعدا على الصعيد الوطني في الحزب . بعدها تم انتخابه لمجلس الشيوخ الاميركي في تشرين الثاني / نوفمبر 2004 من قبل اكبر نسبة فى تاريخ ايلينوي.

بدأ في خوض انتخابات الرئاسة في شباط / فبراير 2007. بعد حملة شديدة التنافس في عام 2008 داخل الحزب الديمقراطي من أجل الانتخابات الرئاسية ضد هيلاري رودهام كلينتون ، و حصل أوباما على ترشيح حزبه ليصبح اول مرشح للرئاسة من أصل أفريقي لحزب أمريكى كبير . في الانتخابات العامة التي جرت عام 2008 ، هزم أوباما المرشحالجمهوريجون ماكين ، وتم تنصيبه رئيسا يوم 20 يناير 2009.


عدل سابقا من قبل site admin في الأحد سبتمبر 06, 2009 7:58 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 6:41 pm


44
باراك أوباما




بداياته وتاريخه المهني ولد باراك أوباما في مركز كابيئولانى الطبي للنساء والأطفال في هونولولو ، بهاواي ، فى الولايات المتحدة الأمريكية ، الأم ستانلي آن دونهام ، أمريكية من أصل انجليزى من ويتشيتا ، بولاية كانساس ، وباراك أوباما ، الأب ، من منطقة نيانجوما كوجيلو بمقاطعة نيانزا فى كينيا. والدي اوباما التقيا في عام 1960 خلال دورة تدريبية في اللغة الروسيةبجامعة هاواي في مانوا ، حيث كان والده طالب أجنبي يدرس من خلال منحة دراسية. لقد تزوجا يوم 2 فبراير 1961 ، وولد باراك في وقت لاحق ذلك العام. انفصل والديه عندما كان عمره عامين ، وتطلقا في عام 1964. عاد والد أوباما إلى كينيا ، وشاهد ابنه مرة واحدة فقط قبل أن يموت في حادث سيارة عام 1982.

بعد طلاقها ، تزوجت دونهام من الطالب
الاندونيسيلولو سويترو، الذى كان يدرس بالكلية في هاواي. عندما تولى سوهارتو ، وهو قائد عسكري في وطن سويترو الأصلى ، الحكم في عام 1967 ، قام باستدعاء جميع الطلاب الذين يدرسون في الخارج لإندونيسيا وانتقلت الأسرة إلى الجزيرة عندما كان عمره سته سنوات حتى العاشرة إلتحق اوباما بالمدارس المحلية في جاكرتا ، بما فى ذلك مدرسة بيسوكى العامة ، و مدرسة سانت فرانسيس أسيسي .

في عام 1971 ، عاد الى هونولولو للعيش مع جدته من جانب أمه ،
مادلينوستانلي آرمور دونهام ، والتحق بمدرسة بونهاو ، وهى كليه إعدادية خاصة من الصف الخامس وحتى تخرجه من المدرسة الثانوية في عام 1979

والدة أوباما عادت إلى هاواي في عام 1972 وبقيت هناك حتى عام 1977 ، عندما انتقلت الى اندونيسيا للعمل
كأنثروبولوجية ميدانية . في النهاية عادت الى هاواي في عام 1994 وعاشت هناك لمدة سنة واحدة قبل أن تموت بسرطان المبيض.



في أعقاب انتهاء المدرسة الثانوية ، انتقل الى لوس انجلوس في عام 1979 للالتحاق بكلية اوكسيدنتال. وبعد سنتين في عام 1981 انتقل إلى جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك ، حيث تخصص في العلوم السياسية مع تخصص في العلاقات الدولية وتخرج وحصل على البكالوريوس في عام 1983. وعمل لمدة عام في شركه المؤسسة الدولية ، ثم في نيويورك لمجموعة البحث من أجل المصلحة العامة.


بعد أربع سنوات في مدينة نيويورك ، انتقل اوباما الى شيكاغو ، حيث تم تعيينه مديرا لمشروع المجتمعات النامية (
DCP) ، وهى جمعية اجتماعيه تابعة للكنيسة ومقرها في الأصل يتألف من ثمانية أبرشيات كاثوليكية في منطقة روزلاند (روزلاند ، بولمان الغربيهوريفرديل)على حدود شيكاغو باقصى الجنوب . كان يعمل هناك كمنظم اجتماعى من يونيو 1985 الى مايو 1988.

التحق أوباما بكلية الحقوق بجامعة هارفارد في أواخر عام 1988. تم اختياره رئيس تحرير مجلة القانون في جامعة هارفارد قرب نهاية السنة الأولى من دراسته، ، ورئيس مجلس إدارة المجلة في السنة الثانية. وخلال الصيف ، عاد الى شيكاغو ، حيث عمل كمتدرب خلال الصيف فى شركة سيدلى & اوستن في عام 1989 ولدى سوتر هوبكنز في عام 1990. بعد التخرج بتقدير جيد من جامعة هارفارد في عام 1991 ، عاد مرة أخرى الى شيكاغو. احتلت مجلة القانون اهتمام وسائل الاعلام الوطنية بعد انتخاب اوباما باعتباره اول رئيس اسود

وأدى ذلك الى نشر عقد مقدم لكتاب عن العلاقات العرقية ، على الرغم من تطور الأمر ليصبح مذكرات شخصية . المخطوط نشر في منتصف عام 1995 تحت اسم أحلام والدي .

من نيسان / أبريل إلى تشرين الأول / أكتوبر 1992 ، قام أوباما بادارة
مشروع التصويت بإلينوي وهى حملة لتسجيل الناخبين وعمل معه طاقم مكون من عشرة عامليين و 700 من المتطوعين ، إذ حققت هدفها وقامت بتسجيل 150،000 من إجمالى 400،000 أميركيين أفريقى غير مسجل في الدولة ، وأدت إلى ادراج اسم أوباما فى قائمة شركة كرين بشيكاغو في عام 1993 لمن هم "أقل من أربعون" وقد يحتلوا مناصب قيادية.

لمدة اثني عشر عاما عمل أوباما كأستاذ
للقانون الدستوري في كلية الحقوق بجامعة شيكاغو ؛ بوصفه محاضر من عام 1992 حتي 1996 ، وبوصفه أحد كبار المحاضرين في الفترة من 1996 إلى 2004. وفي عام 1993 التحق بشركة ديفيس ، مينر ، جالند وبارنهيل للمحاماه. وهى مكونه من اثني عشر محاميا متخصصون في الحقوق المدنية وفى تطوير الأحياء اقتصاديا ، حيث كان أحد الشركاء لمدة ثلاث سنوات في الفترة من 1993 إلى 1996 ، ثم محام استشارى من 1996 الى عام 2004 ، حيث أصبحت رخصته للمحاماه غير سارية فى عام 2002.

أوباما كان عضوا مؤسسا في مجلس إدارة
الهيئة العامة للحلفاء في عام 1992 ، قبل أن يتنحى عن المنصب لزوجته ميشيل ، وأصبح المدير التنفيذي المؤسس للهيئة في أوائل عام 1993.

وخدم بمجلس إدارة
صندوق وودز في شيكاغو من 1994 إلى 2002 ، و في عام 1985 كانت هى أول مؤسسة لتمويل مشروع لتنمية المجتمعات المحلية ، وخدم كذلك بمجلس إدارة مؤسسة جويس من 1994 إلى 2002 .


عمل أوباما بمجلس إدارة شيكاغو اننبرج للتحدي في الفترة من 1995 إلى 2002 ، وكرئيس مؤسس ورئيس مجلس إدارة في الفترة من 1995 إلى 1999

وتولى أيضا ادارة مجلس الإدارة فى
لجنة المحامين للدفاع عن الحقوق المدنية بشيكاغو بموجب القانون ، و مركز الحي التكنولوجي ، ومركز الأمل للحروق بلوجينيا.




عدل سابقا من قبل site admin في الأحد سبتمبر 06, 2009 7:56 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 6:44 pm




44
باراك أوباما






حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2008
يوم 10 فبراير 2007 ، أعلن أوباما ترشيح نفسه رئيسا للولايات المتحدة امام مبنى الولايه الرئيسى القديم في سبرينغفيلد ، إلينوي. اختيار موقع للاعلان اعتبر رمزي
لأنه المكان الذى قام فيه ابراهام لنكولن بإلقاء خطابه التاريخى "البيت المنقسم" في 1858. وطوال الحملة أكد أوباما انه ينوى انهاء بعض القضايا بسرعة مثل إنهاء الحرب على العراق ، وزيادة استقلال الطاقة ، وتوفير الرعاية الصحية الشاملة.


لقد قام عدد كبير من المرشحين بدخول انتخابات الحزب الرئاسية. المنافسة انحصرت فى النهايه بين أوباما والسيناتور هيلاري رودهام كلينتون بعد مداولات عديده ، مع أن المناسفة كانت محتدمه والنتائج متقاربة طوال السباق الرئاسي ولكن أوباما فاز بسبب تفوقة فى الحصول على مساندة النواب وتخطيطة طويل المدى بالإضافة الى السند المادى وتفوقة فى جمع التبرعات ومسانده تنظيم كتله النواب السود بالكنجرس المهيمن فى الولايات ، وحسن استغلال قواعد توزيع النواب . في 3 يونيو ، بعد جمع أصوات كل الولايات ، حصل أوباما على لقب المرشح المفترض و ألقى خطاب فوزه في سانت بول (مينيسوتا). انتهت كلينتون حملتها الانتخابية وقامت بمساندته يوم 7 يونيو.

انتقل أوباما إلى التركيز على حملة الانتخابات العامة ضد عضو مجلس الشيوخ جون ماكين ، قرينة المرشح الجمهوري ، في التمهيد لعقد المؤتمر الوطني الديمقراطي. واعلن فى 23 أغسطس 2008 أنه قد اختار السيناتور جو بايدن من ديلوير لمنصب نائب الرئيس ليخوض معه الانتخابات. خلال المؤتمر الذى عقد فى الفترة من 25 آب / اغسطس الى 28 آب / اغسطس في دنفر (كولورادو) ، طلبت هيلاري كلينتون من نوابها ومؤيدها مسانده أوباما ، وقامت بإلقاء العديد من الخطب مع بيل كلينتون لدعم أوباما. ألقى أوباما خطاب القبول أمام أكثر من 75،000 من مؤيدي سياسته وعرض أهدافه ؛ الخطاب تم مشاهدته من قبل أكثر 38 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

وخلال المرحلتين الابتدائية وعملية الانتخابات العامة ، كانت حملة اوباما لجمع التبرعات تسجل العديد من الأرقام القياسية، لا سيما في عدد التبرعات الصغيرة. وفي 19 يونيو 2008 ، أصبح أوباما أول مرشح للرئاسة عن حزب رئيسى يرفض التمويل العام في الانتخابات العامة التي جرت منذ إنشاء النظام في عام 1976.

بعدما فاز ماكين بترشيح الجمهوريين تم اجراء ثلاث مناظرات رئاسية بين المتنافسين فى الفترة من أيلول / سبتمبر وتشرين الأول / أكتوبر 2008. وفي تشرين الثاني / نوفمبر ، وفاز أوباما بالرئاسة بنسبة 52.9 ٪ من الأصوات الشعبية و ماكين بنسبة 45.7 ٪ ، و 365 صوتا انتخابيا أمام 173 ليصبح أول أمريكي من أصل أفريقي يتم انتخابه رئيسا للبلاد. ألقى أوباما خطاب الفوز أمام مئات الآلاف من أنصاره في جرانت بارك بشيكاغو .





عدل سابقا من قبل site admin في الأحد سبتمبر 06, 2009 7:01 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 6:50 pm



44
باراك أوباما


الرئاسة
الأيام الأولى تنصيب باراك أوباما تم فى 20 يناير 2009 حيث أصبح الرئيس الرابع والأربعون و جو بايدن نائبا له، . في الأيام الأولى لرئاسته قام أوباما بأصدر بعض الأوامر التنفيذية والمذكرات الرئاسية لتوجيه القوات الامريكية لوضع خطط لسحب القوات من العراق ،، وأمر بإغلاق معتقل غوانتانامو "في أقرب وقت ممكن وفي موعد لا يتجاوز" كانون الثاني / يناير 2010. قام اوباما أيضا بخفض السرية على سجلات الرئاسة ، وتغيير الإجراءات لتعزيز الإفصاح بموجب قانون حرية المعلومات. كما قام بعكس سياسة الرئيس الامريكي جورج بوش التى تحظر التمويل الاتحادي لمؤسسات أجنبية التي تسمح الإجهاض) والمعروفة باسم سياسة مدينة مكسيكو ، والتي أشار إليها النقاد بأنها "قاعدة الحجر الشامل").



السياسة المحليةيوم 29 يناير 2009 ، وقع الرئيس أوباما أول مشروع ليصبح قانونا ، و هو قانون ليلي ليدبيتر للأجر العادل لعام 2009 ، والذي سهل من شروط تقديم دعاوى قضائية للتمييز في العمل. بعد ذلك بخمسة أيام ، وقع على إعادة تفويض من الدولة لبرنامج التأمين الصحى للاطفال (SCHIP) لتغطية 4 ملايين طفل اضافي غير مؤمن عليهم حاليا.

في آذار / مارس 2009 ، ألغي اوباما السياسة الضريبية الاتحادية التي أقرت في عهد بوش و التى منعت من استخدام الضرائب الفيدراليه لتمويل البحوث المتعلقة بأبحاث جديدة فى الخلايا الجذعية الجنينية . ورغم أن هذه الأبحاث كانت موضوعا للنقاش ، ذكر اوباما انه يعتقد ان "العلم السليم والقيم الأخلاقية... لا تتعارض" وانه لدينا "الإنسانية ، والضمير" لمتابعة هذا البحث بروح المسؤولية ، وتعهد بتطوير "توجيهات صارمة " لضمان ذلك. يوم 26 مايو 2009 ، رشح اوباما سونيا سوتومايور لتحل محل القاضي المعاونديفيد سوتر. واذا تأكد ذلك ستصبح سوتومايور أول رئيس للمحكمة العليا من أصل اسباني . انها ستنضم لروث بادر غينسبورغ لتكون احدى السيدتين اللتين يعملون بالمحكمة ، وثالث امرأة على الإطلاق فى هذا المنصب.

الإدارة الاقتصاديةيوم 17 فبراير 2009 ، وقع باراك أوباما على القانون الاميركي لانعاش وإعادة الاستثمار لعام 2009 ، واللذى وصلت ميزانيته الى 787 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد تهدف الى مساعدة الاقتصاد على التعافي من تفاقم الكساد العالمي. أوباما قام بزيارة رفيعة المستوى للعاصمة لزيارة الكونجرس والتقا مع الجمهوريين في الكونغرس ، ولكن في نهاية المطاف تمت الموافقة على مشروع القانون مع دعم ثلاثة فقط من اعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين.

ويشمل هذا القانون على زيادة الانفاق الفيدرالى على الرعاية الصحية ، والبنية التحتية ، والتعليم ، وخفض الضرائب وحوافز مختلفة وتقديم المساعدة المباشرة للأفراد ، والتي يجري توزيعها على مدى عدة سنوات ، وتقدر بنحو 25 ٪ من المقرر بحلول نهاية عام 2009. وفي يونيو / حزيران كان أوباما غير راض عن وتيرة الاستثمار ، ودعا الحكومة للتعجيل الإنفاق خلال الأسابيع القادمة.

في آذار / مارس قام تيموثي جيثنر وزير الخزانة باتخاذ المزيد من الخطوات لمعالجة الأزمة المالية ، بما في ذلك القطاعين العام والخاص من البرنامج الاستثماري الذي قد يقوم بشراء ما يصل الى 2 تريليون دولار قيمة الأصول العقارية التي انخفضت والتى بثقلها اثرت على قيمة الأسهم بالسلب ، مما أدى إلى تجميد سوق الائتمان وتأخير الانتعاش الاقتصادي. رصدت صحيفة النيويورك تايمز رد الفعل "(ط) تفاعل المستثمرين بنشوة ، مع ارتفاع مؤشرات الاسهم الرئيسية بمجرد فتح الاسواق." إلى جانب ضمانات الانفاق و القروض من البنك الاحتياطي الفيدرالي ووزارة الخزانة ، تمت الموافقة على نحو 11.5 تريليون دولار من قبل ادارتى اوباما و بوش ، وتم انفاق 2.7 تريليون دولار بالفعل بحلول نهاية يونيو 2009.

تدخل أوباما في صناعة السيارات المتعثرة في آذار / مارس ، و قام بتجديد القروض لشركة جنرال موتورز وشركة كرايسلر لتواصل عمليات إعادة تنظيم. على مدى الشهور التالية قام البيت الابيض بتحديد شروط للشركات التى على وشك الافلاس ، من ضمنها بيع كرايسلر لشركة فيات الايطالية للسيارات ، وإعادة تنظيم جنرال موتورز لتمنح حكومة الولايات المتحدة حصة قدرها 60 ٪ من رأس مال الشركة.



عدل سابقا من قبل site admin في الأحد سبتمبر 06, 2009 6:57 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 6:51 pm




44
باراك أوباما






السياسة الخارجية في شباط / فبراير وآذار / مارس ، قام نائب الرئيس جو بايدن ووزيرة الخارجية هيلاري رودهام كلينتون برحلات منفصلة للخارج للإعلان عن "حقبة جديدة" في العلاقات الخارجية للولايات المتحدة مع روسيا وأوروبا ، وذلك باستخدام مصطلحات مثل "هدنه" و "إعادة" للإشارة إلى التغييرات الكبيرة التى ستحدث لتحل محل سياسات الادارة السابقة. منح اوباما اول مقابلة تلفزيونية كرئيسا لشبكة الأخبار العربية ، وهى قناة العربية ، وكان ينظر اليها على انها محاولة للوصول إلى الزعماء العرب.

يوم 19 مارس ، واصل أوباما التواصل مع العالم الإسلامي ، وبث رسالة بالفيديو عن العام جديد الى الشعب والحكومة في ايران. وهذه المحاولة قوبلت بالرفض من جانب القيادة الإيرانية. وفي نيسان / أبريل ، ألقى أوباما كلمة في أنقرة ، بتركيا التى قوبلت بالترحيب من قبل العديد من الحكومات العربية. وفي 4 يونيو 2009 ، القى اوباما خطابا فى جامعة القاهرةبمصر يدعو الى "بداية جديدة" في العلاقات بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة الأمريكية ، وتعزيز السلام في الشرق الأوسط.

فى 26 يونيو 2009 ، وردا على تصرفات الحكومة الايرانية تجاه المتظاهرين فى ايران بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009 ، قال أوباما : "إن العنف الذي يرتكب ضدهم أمر شائن. ونحن نراقب الموقف و ندينه. " وفي 7 يوليو ، حين كان في موسكو ، وردا على نائب الرئيس بايدن عن التعليق على احتمال توجيه اسرائيل ضربة عسكرية على ايران قال : "لقد قلنا مباشرة الى الاسرائيليين بأنه من المهم محاولة حل هذا الأمر في الإطار الدولي حتى لا يؤدى ذلك الى خلق صراع في الشرق الأوسط ".





حرب العراق وأفغانستانخلال عملية الانتقال الرئاسي ، أعلن الرئيس المنتخب أوباما أنه سيبقى على وزير الدفاع ، روبرت غيتس ، في وزارته. في بداية رئاسته ، انتقل أوباما لتغيير الاستراتيجية الامريكية للحرب عن طريق زيادة عدد القوات في أفغانستان ، وخفض مستويات القوات في العراق.

فى 18 فبراير 2009 ، أعلن أن القوات الأمريكية في أفغانستان سيتم دعمها بارسال 17،000 جندى ، مؤكدا أن من الضروري زيادة "استقرار الوضع المتدهور في أفغانستان" ، وهي منطقة قال انها لم تتلق "الاهتمام والتوجيه الاستراتيجية والموارد التي تحتاج اليهاعلى وجه المطلوب".

في 27 شباط / فبراير ، أعلن أوباما أن العمليات القتالية في العراق ستنتهى في غضون 18 شهرا. تعليقاته كانت فى حضور مجموعة من رجال المارينز تستعد للانتشار في أفغانستان. وقال أوباما : "دعونى أقول هذا بصراحة : بقدوم 13 أغسطس 2010 ، ستنتهي المهام القتالية في العراق ".

يوم 11 مايو ، قام أوباما بتغيير القائد العسكري في أفغانستان الجنرال ديفيد ماكيرنان بقائد القوات الخاصة السابق اللفتنانت جنرال ستانلي ماكريستال ، واعتبر أن الجنرال ماكريستال من القوات الخاصة لديه الخبرة التى من شأنها أن تسهل استخدام تكتيكات مكافحة التمرد في الحرب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44   الأحد سبتمبر 06, 2009 8:10 pm



44
باراك أوباما





الأسرة والحياة الشخصية في مقابلة عام 2006 ، أبرز أوباما تنوع أسرته الكبيرة : "الأمر يشبه قليلا للامم المتحدة المصغرة ". وتابع "لدى أقارب يشبهون بيرني ماك ، وآخرون يبدون مثل مارغريت تاتشر". أوباما لديه سبعة أخوة غير أشقاء من جانب والده الكينى ، ستة منهم على قيد الحياة وأخت غير شقيقة والتى تربى معها تدعى مايا سويترو نج ، ابنة أمه من زوجها الثاني الأندونيسي. كانت جده اوباما وهى أم والدته ولدت فى ولايه كانساس واسمها مادلين دونهام حيث توفت يوم 2 نوفمبر 2008 قبل يومين فقط من انتخابه كرئيس للجمهورية.

فى كتاب أحلام من والدي ، قام أوباما بربط تاريخ العلاقات الأسرية لوالدته بتاريخ بعض الأجداد الأمريكيين الأوائل وحتى الى أقارب جيفرسون ديفيس ، رئيس مجلس الولايات الأمريكا خلال الحرب الأهلية الأمريكية. العم الاكبر لأوباما خدم في الفرقة ال89 التي اجتاحت أوردورف ، الذى كان به أول معسكر نازي تم تحريره من قبل القوات الامريكية خلال الحرب العالمية الثانية.

أوباما كان يعرف باسم "باري" في شبابه ، ولكن طلب من الجميع التعامل معه باسمه الأصلى خلال السنوات الجامعية . بالاضافة للانجليزية وهى لغته الأم ، يتحدث أوباما الأندونيسية على مستوى التخاطب والتى تمكن منها خلال الاربع سنوات التى قضاها أثناء الطفولة في جاكرتا. إنه يلعب كرة السلة ، وهى رياضة اشترك فيها أثناء سنوات المدرسة الثانوية حيث كان بفريق المدرسة.

في يونيو 1989 ، التقى أوباما بميشيل روبنسون عندما كان يعمل كمتدرب في الصيف في شركة سيدلى أوستين للمحاماة بشيكاغو . كانت تعمل كمرشده له لمدة ثلاثة أشهر وكان يصحبها معه فى اللقائات الاجتماعية ، لكنها رفضت طلباته الأولية باللقاء معه على المستوى الشخصى فى ذلك الوقت. بدأوا فى التعارف أكثر ذلك الصيف ،

وتمت الخطبه في عام 1991 ، وتزوجا يوم 3 أكتوبر 1992. ابنتهم الأولى هى ماليا آن ، وولدت في 4 يوليو 1998 ، تلتها ابنتهم الثانية ناتاشا ( "ساشا") فى 10 يونيو 2001. وقد التحق بنتا اوباما بمدارس جامعة شيكاغو التجريبية. عندما انتقلوا إلى العاصمة واشنطن ، في كانون الثاني / يناير 2009 ، التحقا الفتاتين بمدرسة أصدقاء سيدويل الخاصة.

بفضل عائدات اتفاقيه لنشر كتاب في عام 2005 انتقلت العائلة من شقة بعمارة سكنية بهايد بارك بشيكاغو إلى منزل يقدر ب1.6 مليون دولار فى منطقة كينوود بشيكاغو. بعد شراء زوجة أحد المتعهدين المسمى تونى ريزكو وهو أيضا مساهم فى الحملة الانتخابية و صديق لشقة مجاورة ثم بيع جزء منها لأوباما أثار ذلك اهتمام وسائل الاعلام لأن ريزكو كان قد تم اتهامة ثم ادانته بتهمة الفساد السياسي ولكنها لا علاقة لها أوباما.

في كانون الأول / ديسمبر 2007 ، قامت مجلة مونى بتقدير قيمة عائلة أوباما التى وصلت للقيمة الصافية 1.3 مليون دولار. فى عام 2007 أظهرت سجلات ضريبة دخل الأسرة دخلا يصل الى 4.2 مليون دولار وهذا يعد ارتفاعا بعد أن كان قد قدر سابقا بنحو 1 مليون دولار في عام 2006 و 1.6 مليون دولار في عام 2005 معظمها من بيع كتبه.

اوباما مسيحي وقد تطورت وجهه نظره الدينيه بينما كان بالغا. فى كتابه جرأة الأمل ، كتب اوباما انه "لم ينشأ في أسرة متدينة". , يصف والدته ، التي تم تنشأتها من قبل والدين غير متدينين (قد ذكر اوباما في مكان آخر أنهم "غير ممارسين للميثوديون للمعمدانيين") أنها كانت بمعزل عن الدين ، ولكن " أكثر روحيا ويقظه فى نواح عديدة من أى شخص قد أكون عرفته". يصف والده بأنه "نشأ مسلما" ، لكنه "بالتأكيد كان ملحدا" عندما التقى بوالدته ،

وزوج أمه كان "رجلا من وجهه نظره لم يكن الدين يفيده بشكل خاص". وشرح أوباما كيف أنه من خلال عمله مع الكنيسة السوداء كمنظم أجتماعى بينما كان في العشرينات من عمره ، انه تفهم حينها "سلطة التقاليد الدينية الأمريكيه الأفريقيه التى تشجع على التغيير الاجتماعي". وقال إنه تعمد في كنيسة الثالوث المسيح المتحدة في عام 1988 وكان عضوا نشطا فيها لعقدين.

استقال اوباما من الثالوث خلال الحملة الانتخابات الرئاسية بعد التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها القس جيريميا رايت علنا. حاول أوباما الاقلاع عن التدخين عدة مرات ، وقال انه لن يدخن في البيت الابيض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية الـ 44
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الحياة والطبيعة :: مشوار حياتى-
انتقل الى: