عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 جهاز يساعد المكفوفين على الرؤية عن طريق اللسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: جهاز يساعد المكفوفين على الرؤية عن طريق اللسان   الأحد سبتمبر 06, 2009 2:02 am


في البداية تحدث شكة صغير في اللسان وبعد ذلك يبدأ الشخص في مشاهدة صور تتابع في عقله كما لم يتصور أن يحدث هذا مرة أخرى على الإطلاق"، يعلق إيريك فنماير /40 عاما/ مبهورا عندما استطاع أخيرا مشاركة ابنته الصغيرة لعبة "حجر أم ورق أم مقص" هذه اللعبة التي تعتمد بالأساس على المهارة اليدوية ولا تعدو أن تكون بالنسبة لغالبية الناس مجرد تسلية طفولية.

ولكن بالنسبة لهذا الأمريكي الكفيف، الأمر مختلف، حيث أصبحت هذه اللعبة تحدٍ كبير مثله في ذلك مثل تسلق قمة إيفرست –أعلى قمم الجبال في العالم-، نظرا لأنه لم يكن بمقدوره حتى هذه اللحظة مشاهدة النماذج التي تصنعها ابنته بيديها، وذلك بفضل جهاز جديد ساعده على ذلك كما مكنه أيضا من التعرف على أصابع كف يده بعد أن ظل مكفوفا لسنوات طويلة منذ أن كان في عمر المراهقة.

يعرف هذا الجهاز باسم "بريان بورت "Brain Port"" وهو من إنجاز معهد العيون القومي الشهير بمنطقة بتيسيدا، القريبة من واشنطن. ويعتبر فنماير واحدا من ثلاثة أمريكيين فقط قاموا بتجربة الجهاز، حيث يقول "الصور في المخ، وهو الذي يقوم بعملية الرؤية وليس العينيان." فنماير يستخدم حاليا نظارة شمسية مزودة بكاميرا دقيقة.

يوضح مايكل أوبردورفر مدير المعهد "يعتمد الجهاز الجديد وهو عبارة عن شريحة إلكترونية لا يزيد حجمها عن ثلاثة سنتيمترات توضع على طرف اللسان، على فكرة بسيطة مفادها أنه عندما تتوقف العينان عن العمل، تجد الصور والمشاهد منفذا آخر لها للدخول إلى المخ."ويضيف "تتحول المشاهد عبر كاميرا رقمية إلى إشارات كهربية تنتقل على هيئة "Pixels" -النقاط التي تكون الصورة وتحدد درجة نقاءها- تصل إلى 600 درجة عن طريق الشريحة الكهربية الموضوعة على طرف اللسان."

وبحسب المعهد يعمل "بريان بورت" على استبدال الحاسة المعطوبة بحاسة أخرى، فمثلا تعتمد طريقة برايل للقراءة، على توصيل المعلومات والبيانات للمخ عن طريق الأصابع.يتابع أوبردورفر "لحسن الحظ أن المخ يتميز بالمرونة ويمكنه تعلم استقبال المعلومات بطرق أخرى بديلة، ولا يوجد عضو أكثر ملاءمة وحساسية يمكنه القيام بهذه المهمة أفضل من اللسان".

أما كيف يحدث هذا وما هو شعور الكفيف بعد ذلك فيعتبر فنماير أول من أجرى هذه التجربة على هذا الجهاز منذ خمس سنوات وعايش هذا الشعور.يقول فنماير "عندما تقترب الكرة، يكبر شعوري بها على هذه النقطة الحساسة على لساني، وفجأة تظهر صورتها في مخيلتي وهي تندفع نحوي على خلفية غامقة، مما ساعدني أخيرا على إيقافها".

ويضيف "هذا الأمر بالنسبة للمبصرين أمر لا يكاد يذكر، أما بالنسبة لي فيعتبر إنجازا، للوهلة الأولى انتابتني موجة من السعادة الغامرة كما لو كنت طفلا حصل على لعبة جديدة، كما تمكنت أخيرا من التعرف على وجوه زوجتي وأبنائي".يعلق فنماير "إنها مشاهد بالأبيض والأسود مثل نيجاتيف الصور ولكنها أفضل بكثير من تلك الصور التي صنعتها في مخيلتي عن الأشياء بواسطة حواسي أو أعضائي الأخرى"، مشيرا "أخيرا أصبحت أستطيع التقاط فنجان القهوة بسرعة من على المنضدة، وعندما تعلم طفلي القراءة منذ عام استطعت استذكار الدروس معه".

ومع ذلك فالمدهش، في هذا الأمريكي من ولاية كولورادو أنه يهوى تسلق الجبال ويطلق على نفسه "المغامر الأعمى"، وقد تمكن بالفعل من تسلق قمم عدة جبال في الولايات المتحدة، ويؤكد أنه يستطيع بمساعدة "بريان بورت" التزلج على الجليد بمفرده.ولكن فنماير يقول "التدريب على التعامل مع الجهاز الجديد مرهق للغاية إنه يشبه تعلم لغة جديدة مختلفة تماما، أما بالنسبة للأطفال غير المبصرين فقد يكون الحال أفضل عندما يعتادون على استخدامه منذ الصغر".

وبعد 12 عاما من البحث والإعداد لإنجاز "بريان بورت" بالتعاون مع جامعة ماديسون بولاية ويسكنسن، تنتظر شركة "Wicab" الضوء الأخضر من السلطات الصحية المختصة لبدء طرح الجهاز للتداول.يقول روبرت بيكمان مدير "Wicab" "لو سارت الأمور بنجاح يمكننا توسيع نطاق التجربة خلال العام الجاري وطرح الجهاز في الأسواق". ويبلغ سعر "بريان بورت" حاليا عشرة آلاف دولار.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
جهاز يساعد المكفوفين على الرؤية عن طريق اللسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: العلم والمعرفة :: الطب والصحة-
انتقل الى: