عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haneeen
Admin


عدد الرسائل : 1335
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   الخميس ديسمبر 10, 2009 1:11 am

مصر تريد اعتذارا وتعويضات من الجزائر قبل اعادة سفيرها
اكد وزير الدولة المصري للشؤون القانونية مفيد شهاب ان مصر لن تعيد سفيرها الى الجزائر، التي استدعي منها في اوج الازمة التي اثارتها مباراتي كرة القدم بين البلدين في اطار تصفيات التأهل لمونديال جنوب افريقيا 2010، الا اذا حصلت على تعويضات عن الاضرار التي لحقت بالمصالح المصرية في هذا البلد.

وقال مفيد شهاب في تصريح لصحيفة "الشروق" المصرية الصادرة اليوم الاثنين: "لن نعيد السفير المصري في الجزائر الا لو تم الاعتذار والتعويض عن الخسائر التي لحقت بالمصريين من مصالح وافراد".

وكان التوتر بين البلدين بدأ اثر مهاجمة حافلة كانت تقل اعضاء المنتخب الجزائري في القاهرة قبل مباراة المنتخبين الاولى والتي انتهت بفوز مصر بهدفين مقابل لا شيء، ما استدعى اقامة مباراة حاسمة في الخرطوم بعد تعادل الفريقين بعدد النقاط والاهداف في صدارة مجموعتهما المؤهلة الى كاس العالم. واتخذ الجدل بعدا دبلوماسيا اذ استدعت مصر سفيرها في الجزائر للتشاور، كما استدعت السفير الجزائري في القاهرة للاحتجاج على الهجمات.

من جانبه قدر وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط الاحد حجم الخسائر المصرية بعشرات ملايين الدولارات، مضيفا ان الشركات المصرية المستهدفة ومن بينها مجموعة اوراسكوم للاتصالات ستطالب بتعويضات. وقال ابو الغيط وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية ان "الشركات المصرية سوف تطالب بتعويضات عن هذه الخسائر (...) ونأمل ان تقوم الحكومة الجزائرية والجانب الجزائري بالاستجابة لهذه الطلبات". واعرب عن الامل في ان "تتطور الامور في المستقبل (...) بين شعبين وبلدين تجمعهما دائما اواصر الاخوة والمودة".
متصفحك لا يدعم الجافاسكربت أو أنها غير مفعلة ، لذا لن تتمكن من استخدام التعليقات وبعض الخيارات الأخرى ما لم تقم بتفعيله.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
haneeen
Admin


عدد الرسائل : 1335
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   الخميس ديسمبر 10, 2009 1:13 am





مصدر حكومي جزائري:
لن نعتذر ولن نقدم تعويضات لمصر

وعودة السفير ستتم دون شرط

قال مصدر حكومي لـ"القدس العربي" ان الجزائر ليست لها أي نية للاعتذار من مصر، وان مسألة التعويض عن الخسائر التي لحقت ببعض المصالح المصرية في الجزائر غير مطروحة بالمرة، مؤكدا أنه إذا كانت مصر تربط إعادة سفيرها بالتعويض والاعتذار فإن إقامة السفير في القاهرة "ستطول".
وأضاف المصدر الذي فضل عدم كشف هويته، أن الحكومة الجزائرية استقبلت باستغراب التصريح الذي صدر على لسان مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية، والذي قال ان عودة السفير المصري للجزائر لن تتم إلا بعد اعتذار وتعويض، موضحا أن الحكومة لا ترى ما هو الشيء الذي يجب أن تعتذر عنه، لأن الذي يجب أن يعتذر هو النظام المصري. وأشار إلى أن الدكتور شهاب نفسه اعترف بحادثة الاعتداء على حافلة المنتخب الجزائري في القاهرة، وهو أول اعتراف مصري بما وقع فعلا، على اعتبار أن تحقيقات النيابة ومواقف الإعلام المصري اتفقت كلها، في وقت سابق، على أن الحادثة مدبرة، وأن اللاعبين الجزائريين هم من حطموا زجاج الحافلة وشجوا رؤوسهم، رغم أن هذه الرواية من الصعب تصديقها.


وشدد على أن النظام المصري يجب أن يعتذر عن ذلك، ويعتذر أيضا عن حملة السب والشتم في الشعب الجزائري وشهدائه ورموزه بينما كان (هذا النظام) يقف موقف المتفرج، رغم أن الخارجية الجزائرية استدعت السفير المصري قبل مغادرته الجزائر من أجل إبلاغه استياءها من الحملة التي كان الإعلام المصري يشنها، وطالبت بوقفها فورا، وهو الشيء الذي لم يتم، يضيف المصدر.

واعتبر المصدر ذاته أن الحديث عن التعويضات أيضا لا مجال له لأنه من المفترض أن تلك الشركات مؤمّنة ضد كل الأخطار، وبالتالي عليها اللجوء إلى شركات التأمين من أجل الحصول على التعويض المنصوص عليه في عقود التأمين. وذكر أن هناك محاولة لإقحام قضية "أوراسكوم تيليكوم" في الموضوع، في حين أن مشكلة هذه الشركة مع الضرائب قائمة من قبل المباراة بعدة أشهر، مشيرا إلى أنه من المستحيل التساهل مع متأخرات الضرائب التي بلغت حوالي 600 مليون دولار.

وعلى جانب آخر كان جمال ولد عباس وزير التضامن والجالية المقيمة في الخارج قد أكد أنه هو نفسه عاش الجحيم في القاهرة خلال تنقله لحضور مباراة يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
واعتبر الوزير في تصريحات يوم الاثنين أن الحكومة عملت على تسهيل مهمة الطلبة الجزائريين الذين أرادوا العودة إلى الجزائر، موضحا أن وزارة التعليم العالي وضعت تحت تصرفهم ثلاثة مراكز لاستقبالهم وتوجيههم، وأن رئيس الدولة كلف السفير بأن يتكفل بمتابعة شؤون الطلبة الذين مازالوا في مصر.


وقد أجمعت الصحف الجزائرية الصادرة أمس على رفض فكرتي الاعتذار والتعويض. واعتبرت صحيفة "لوجان أنديبوندون" (خاصة صادرة بالفرنسية) أن ما تقوم به القاهرة "مساومة وآخر محاولة يائسة لانتزاع شيء من الحكومة الجزائرية، من أجل تحويل هزيمتها إلى نصر يمكنها من الحفاظ على ماء الوجه أمام الرأي العام المصري". وقالت صحيفة "الخبر" (خاصة) ان مطلب مفيد شهاب يضع النظام المصري في حالة "تسول مالي وشحت سياسي"، مشيرة إلى أن وزير الخارجية الجزائري سبق وأن رفض موضوع التعويض والاعتذار داعيا إلى ضرورة الفصل بين الشؤون السياسية التي تديرها العلاقات الدبلوماسية، ومسألة تعويضات الشركات المصرية التي تحكمها قوانين شركات التأمين.

ووصفت صحيفة "الوطن" (خاصة صادرة بالفرنسية) ما تقوم به مصر بـ"المساومة السخيفة"، وكتبت في افتتاحيتها أنه "بإمكان القاهرة أن تحتفظ بسفيرها عندها"، مشيرة إلى أن النظام المصري يسعى للإبقاء على حالة التوتر مع الجزائر. واعتبر كاتب الافتتاحية أن النظام المصري "لا يزال يعتقد أنه مركز الكون وأن كل العالم يدور حوله، وكأن بقاء السفير المصري في القاهرة مأساة بالنسبة للجزائر"، متسائلا كيف أن مصر التي لم يسبق أن طالبت باعتذار وتعويض من إسرائيل تقدم طلبا مماثلا من الحكومة الجزائرية.

وتساءلت صحيفة "صوت الأحرار" (حزبية): "من يعتذر لمن؟"، مؤكدة أنه من المفترض أن تعتذر القاهرة عن الصمت المطبق الذي التزمته تجاه الحملة التي شنتها وسائل الإعلام المصرية ضد الجزائر والتي تجاوزت فيها كل الحدود، خاصة التطاول على الشهداء الذين لم يسلموا بدورهم من الحرب القذرة التي خاضها الإعلام الحكومي والخاص في مصر ضد الجزائر، بمباركة عدد من الشخصيات السياسية والفنية والثقافية والإعلامية






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   الخميس ديسمبر 17, 2009 3:18 am



سفير الجزائر
يرد على علاء مبارك :
لن نعتذر لمصر لا في الحاضر ولا في المستقبل






كتب عامـر سليمـان في صحيفة البشاير المصرية:"وجه السفير الجزائري بالقاهرة عبدالقادر حجار كلاما الى علاء مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك ... قال حجار فور وصوله مطار بومدين بالجزائر أقول للمواطن علاء مبارك : الجزائر لن تعتذر لمصر لا في الحاضر ولا في المستقبل ...

فتح حجار النار على مصر شعبا ورموزا سياسية وإعلامية ووصف الفضائيات المصرية ب " تسونامي " وقال أن حياته في القاهرة في الأيام الأخيرة التي اعقبت مباراة الخرطوم كانت اشبه بالمغامرة ...وأوردت صحيفة الشروق الجزائرية تصريحات حجار التي خرج فيها عن صمته وراح يطلق قنابله في كل الاتجاهات لتجديد الفتنة بين الشعبين الشقيقين .. قالت الصحيفة على لسان حجار : تابعت بكل تقزز تسونامي الفضائيات المصرية ومهمتي بالقاهرة كانت شبيهة بالمغامرة ... سأرفع للسلطات العليا تقارير مفصلة حول التجاوزات المصرية

وتابعت الصحيفة الجزائرية :بمجرد وصوله أرض الجزائر وما إن دخل القاعة الشرفية لمطار هواري بومدين ردّ سفير الجزائر بالقاهرة وممثلها الدائم بالجامعة العربية بعضا من الإهانات التي لحقت شخصه، فخص بالذكر النائب بالبرلمان المصري مصطفى البكري، عندما قال "أقولها لهذا المتآمر من أرض الجزائر لا يوجد من هو أنذل وأحقر منك على وجه الأرض" ليأتي بعد ذلك الدور على نجل الرئيس مبارك، علاء مبارك...وقال عبارة واضحة مفادها "على الرغم من أنني من موقعي لست مخوّلا للرد على المواطنين، وإنما الرسميين، فإنني أقول للمواطن علاء مبارك، أن الجزائر لن تعتذر، واستخدامي لفظ لن الزمخشرية، ليس اعتباطيا، وإنما حتى أؤكد أنها تفيد الحاضر والمستقبل، ومنه حتى يدرك هذا أنني أتقن العربية خير إتقان".

عبد القادر حجار الذي وصل أرض الجزائر ليلة الجمعة، كشف بمجرد أن وطأت قدماه أرضية القاعة الشرفية لمطار هواري بومدين في حوار خاص مع "الشروق" أن مهمته في القاهرة كانت شبيهة بالمغامرة في الأيام الأخيرة، في ظل الحملة الإعلامية الشرسة ضد كل ما هو جزائري، وأسماها حجار"بالتسونامي" الإعلامي، الذي جرف كل ما كان في طريقه، وله علاقة بالجزائر، وبعد أن أشار حجار إلى أن العلاقات بين الدول تحكمها مجموعة من المبادئ والأعراف، لا تمت بصلة للمشاعر، معتبرا أنها العامل الذي حرك مصر وجعل المسؤولين بها يخرجون عن ثوبهم، ويتهجمون على الجزائر مثلما حدث مع وزير الإعلام المصري.

وقال سفيرنا بالقاهرة،"والكلام لصحيفة الشروق الجزائرية" أن تواجده في الجزائر جاء بناء على دعوة تلقاها من قبل الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، الممثل الشخصي لرئيس الجمهورية، عبد العزيز بلخادم لإلتزامات تتعلق بنشاط الحزب، مؤكدا أن هناك قائمة من المحظورات التي ما كان على الإعلام المصري الخوض فيها، لأنها أحدثت شرخا واسعا بين الشعبين والجرح لن يندمل، وعدّد حجار هذه المحظورات والتجاوزات التي تدخل ضمن عناصر الهوية الجزائرية، كالمساس بالشهداء والثورة، السفير الذي يمثل رمزا من رمز الدولة، بالإضافة إلى "الجريمة" الكبيرة التي اقترفتها نقابة المحامين المصريين، التي أقدمت على تصرف همجي لا يمت بصلة لمبادئ وسمعة مهنة المحاماة.

وقال ممثل الدبلوماسية الجزائرية تابعت "التسونامي" الإعلامي بكثير من الحسرة والتقزز معا، خاصة عندما سمعت "مهاترات الكلب المنافق الخسيس مصطفى البكري"، مضيفا و"إن كنت مقتنعا بعدم الخوض في متاهات الرد على الكلام الفارغ فإنني أستغل إعلام بلادي لأرد لهذا إهانته، لا يوجد من هو أنذل وأحقر منك في هذه الدنيا"، بهذه العبارة ردّ حجار على إهانات من يدعي حمل لواء وراية العروبة بمصر النائب بالبرلمان مصطفى البكري، الذي سقط قناع العروبة منه والذي يحتمل أن يكون مجرد سجل تجاري يستخدمه خدمة لتلميع صورته والوصول إلى أشياء في نفس يعقوب.

وبخصوص إمكانية لقائه رئيس الجمهورية، قال حجار "أجهل إن كان بإمكان الرئيس استقبالي، غير أنني ملزم كسفير أن أكون تحت تصرف سلطات بلادي، إذ سأرفع بوزارة الشؤون الخارجية مجموعة من التقارير التفصيلية عن كل ما حدث بالقاهرة من تجاوزات، بالرغم من أن اتصالاتي بوزارة الخارجية لم تنقطع أبدا، وكنت أزوّدها بتقارير يومية عن الوضع بالقاهرة، وكذا عن أوضاع الجالية الجزائرية هناك، كما لن تغيب عن هذه التقارير، ورقة عن التجاوزات الإعلامية والتصريحات التي جاءت خارج النص من قبل مسؤولين في مصر، خاصة ما تعلق بتصريح وزير إعلامهم".وبخصوص عودته للقاهرة، قال حجار سأعود فور انتهاء عطلتي، وعن عدم استدعاء السلطات الجزائرية له كرد فعل طبيعي على إستدعاء السلطات المصرية لسفيرها بالجزائر وفق مبدأ التعامل بالمثل الذي يحكم العلاقات الدولية، قال حجار إستدعاء السفير المصري شأن داخلي مصري، ولهم أن يتصرفوا في شؤونهم مثل ما أرادوا، وأنا سفير للجزائر وأرضخ لأوامر سلطات بلادي.

وعن الوضع في القاهرة، قال أن الأمور تتجه نحو الهدوء، مشيرا إلى أن خلية الأزمة التي نصبها على مستوى السفارة، لم تتلق أي شكوى، خلال الـ48 ساعة قبل مغادرته القاهرة، كما سارت العديد من وسائل الإعلام في هذا الاتجاه، إثر الخطاب الذي ألقاه الرئيس حسني مبارك منذ حوالي الأسبوع، وبمنطق إن أكرمت الكريم ملكته، فضل حجار أن يؤكد وجود أقلام شريفة رفضت أن تغرق في مستنقع الشتم والسب، كما أثنى حجار في هذا السياق على ديوان الرئيس مبارك، ووزارة الخارجية المصرية ومصالح الأمن والمباحث، التي أبانت كلها تعاونا كبيرا، وصل حد تأمين منازل الجزائريين هناك. وأكد أن الخارجية المصرية لم تقطع اتصالاتها نهائيا به، وكان آخر اتصال تلقاه للاستفسار عن الخسائر التي لحقت بالممتلكات المصرية بالجزائر، وأوضح حجار أنه كان واضحا في رده، عندما قال أن ملف التعويض لا علاقة للسلطات الجزائرية به، وإنما هي شأن شركات التأمين، وعن إمكانية الاستعجال، قال أنها الأعلم بشؤون إجراءاتها وعملها، ولا صلة للسلطات الجزائرية بها.

حجار الذي حظي باستقبال خاص جدا، بمطار هواري بومدين بين إكبار الجزائريين لصنيعه، وجد في استقباله وزراء وقيادات الأفلان ونواب الحزب وبعض الشخصيات الرياضية، وطالب حجار من الإعلام الاتجاه نحو التهدئة، كتصرف مماثل على اعتبار أن وسائل إعلامهم ذهبت في هذا الاتجاه، وذلك عملا بقوله تعالى "وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوّكل على الله إنه السميع العليم"
كما لم يفوّت حجار الفرصة لينتقد كذب وبهتان الفنان رضا سيتي 16، وقال صراحة "لعن الله من تجنى عليّ واتهمني بالسكر"، وقال أفكر جادا في ملاحقته قضائيا ومتابعته على هذه الفعلة، وحتى على باقي التصرفات اللامسؤولة التي بدرت منه، والتي مكن فيها السلطات المصرية من حجة وذريعة كنا في غنى عنها، لأنني أرى في تصريحاته "تهييجا" للشارع الجزائري، وختم حجار بالتأكيد على أن مكان شخص مثل رضا سيتي 16 هو السجن، ليس مكانا آخر، لأنه حملنا وحمل الجزائر ما كنا في غنى عنه، وهي الذريعة التي ضمها المصريون في ملفهم إلى الفيفا، على اعتبار أن مصالحهم في الجزائر ضربت


عدل سابقا من قبل site admin في الخميس ديسمبر 17, 2009 3:22 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   الخميس ديسمبر 17, 2009 3:20 am


الجزائر تعترف
بتسهيل مهمة بلطجية لدخول السودان وحضور مباراة مصر







فى أول اعتراف جزائرى بسفر الآلاف من الخارجين عن القانون إلى السودان واعتدائهم على الجماهير المصرية فى أم درمان ، ذكرت جريدة " الشروق " الجزائرية الأحد ، ان وزارة الداخلية فى بلادها بدأت فى استعادة جوازات السفر التى تم منحها للخارجين عن القانون من أجل حضور مباراة مصر والجزائر الفاصلة فى تصفيات كأس العالم ، التى أقيمت فى السودان يوم 18 نوفمبر .

ونقلت جريدة " الشروق " الجزائرية، عن وزير الدولة وزير الداخلية يزيد زرهونى قوله :" إن مصالح الأمن فتحت تحقيقات عن كل جوازات السفر التى تم استخراجها يومى 16 و17 من شهر نوفمبر الماضى، فى إطار الإجراءات التسهيلية التى منحتها الحكومة لنقل مناصرى الخضر إلى الخرطوم، لسحب أى جواز سفر تمكن منه أحد الأشخاص المنزوع الحقوق المدنية من أصحاب السوابق القضائية " .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   السبت ديسمبر 19, 2009 3:41 pm




الجزائر تقاطع معرض القاهرة الدولي للكتاب


مقاطعة على خلفية الإساءة التي وجهتها فئات ثقافية مصرية للجزائر
أعلن اتحاد الناشرين الجزائريين مقاطعته لمعرض القاهرة الدولي للكتاب المزمع تنظيمه الشهر المقبل على خلفية الأزمة الأخيرة بين الجزائر ومصر.

وذكر بيان صادر عن الاتحاد نشر الجمعة أن هذه المقاطعة تأتي على خلفية "الصخب الإعلامي الكبير الذي شنه ناشرون وفئة ثقافية ورموز أدبية مصرية على الجزائر وتعرضهم للثوابت الوطنية وطعنهم في رموز ثورة التحرير دون أي مساءلة من أي جهة رسمية مصرية".

وقال رئيس الاتحاد أحمد ماضي "لقد كنا نتابع كل صغيرة وكبيرة ونؤمن أن العلاقات بين الشعوب العربية هي علاقات مصيرية تجمع بينها ثوابت الدين واللغة والقيم وكنوز الثقافة والتاريخ المشترك والمستقبل والمصير الواحد".

وأضاف "أكثر من شهر ونصف الشهر ونحن نتابع الإعلام المصري يوميا والكلام الذي كان يقال من سب وشتم لشهدائنا الأبرار ورموز ثورتنا وحرق للعلم الوطني، وقد اجتمعنا مرتين وقرّرنا في الأخير مقاطعة المعرض الدولي بالقاهرة"..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   الأحد ديسمبر 20, 2009 2:30 pm

تفاصيل محاولة إغتيال سفير الجزائر بالقاهرة

فجر الكاتب الصحفي المصري وائل الإبراشي قنبلة من العيار الثقيل، حيث أكد أن هناك محاولة تم تنظيمها من قبل خمسة من المصريين لاغتيال السفير الجزائري في مصر عبدالقادر حجار وروي الإبراشي تفاصيل محاولة الاغتيال فقد نجح المصريون الخمسة من التخطيط للعملية والتخلص من الحصار الأمني لمنزل السفير ودخلوا بالفعل إلي المنزل واستغاث السفير بقوات الأمن التي أنقذت حياته في اللحظات الأخيرة.

وحكي الإبراشي في مقاله هذا الأسبوع في جريدة صوت الأمة في أول عدد بعد عودته لرئاسة تحريرها تفاصيل محاولة الاغتيال علي لسان السفير الجزائري نفسه الذي قال إن المصريين الخمسة استخدموا زورقاً صغيراً وجاءوا من النيل، حيث يطل عليه قصر السفير، وهو ما دفع أجهزة الأمن في سابقة هي الأولي من نوعها إلي تخصيص حراسة أمنية دائمة باستخدام اللنشات والقوارب المطاطية في النيل وخلف قصر السفير.

وقال السفير الجزائري إنه قبل محاولة اغتياله في مصر بثلاثة أيام فقط كانت هناك محاولة لحرق منزله في الجزائر علي يد جزائريين، مضيفاً: «بينما اتهمني المصريون بالتأخر في نفي وجود قتلي جزائريين في القاهرة اتهمني الجزائريون بنفي وجود قتلي.. قائلاً: «لقد اتصلت بي ابنتي وهي تصرخ وتستغيث لأن المتظاهرين في الجزائر توجهوا إلي منزلي وهم يهتفون ضدي وهددوا بحرق المنزل».
متصفحك لا يدعم الجافاسكربت أو أنها غير مفعلة ، لذا لن تتمكن من استخدام التعليقات وبعض الخيارات الأخرى ما لم تقم بتفعيله.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   السبت يناير 02, 2010 5:48 am

الجزائر تعلن إلغاءأعمال اللجنة المصرية الجزائرية


وزير الخارجية المصرية أحمد أبو الغيط


كشفت تقارير رسمية جزائرية أن اللجنة المشتركة الجزائرية المصرية غير مدرجة ضمن جدول أعمال الجزائر فى السنة الجديدة 2010، وهذا بسبب القرار الذى اتخذته الحكومة الجزائرية مؤخرا، القاضى بتجميد التعاون مع مصر إلى إشعار آخر، متعللة فى ذلك بسبب الحملة الإعلامية التى وصفتها بغير المسئولة التى شنتها فضائيات القاهرة ضد الجزائر على خلفية المباراة الفاصلة بين منتخبى البلدين ضمن تصفيات كأس العالم 2010، والتى انتهت بفوز الجزائر على منتخب الفراعنة فى مدينة أم درمان يوم 18 نوفمبر الماضى.

وحسب نفس التقارير فإن قرار مصر بسحب سفيرها من الجزائر، كان من أبرز الأسباب التى دفعت بالسلطات الجزائرية إلى عدم إدراج أشغال اللجنة المشتركة بين البلدين ضمن جدول الأعمال خلال سنة 2010، كما أن الجزائر مازالت متمسكة بحق الاعتذار من طرف السلطات المصرية بعد السب الذى طال الثورة الجزائرية ورموزها.
من جانب آخر، أعلنت الجزائر على لسان وزيرها المكلف بالشئون المغربية والأفريقية عبد القادر مساهل المتواجد فى زيارة رسمية بالخرطوم حاليا، أن اللجنة المشتركة "الجزائرية-السودانية" ستنعقد يوم 24 يناير القادم بالعاصمة السودانية، والتى ستشهد التوقيع على عدة اتفاقيات تعاون بين البلدين، خصوصا فى ميادين الطاقة والزراعة والتربية والصحة والصناعة.

الجدير بالذكر، أن اللجنة المشتركة الجزائرية المصرية دأبت على عقد أعمالها باستمرار فى بداية كل سنة جديدة من أجل تقييم نتائج التعاون بين البلدين فى السنة المنقضية، ووضع برنامج تعاون جديد للسنة الجديدة، لكن هذه اللجنة يبدو أنها لن تعقد خلال سنة 2010 مادام الغموض يسود مستقبل العلاقات السياسية بين الجزائر والقاهرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   السبت يناير 02, 2010 5:52 am





الجزائر
تدعو لسحب "الأطباء العرب" من مصر



د. عبد المنعم أبو الفتوح أمين عام اتحاد الأطباء العرب
الجزائر دعت إلى عقد اجتماع طارئ لاتحاد الأطباء العرب فى شهر فبراير المقبل لسحب الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب من د.عبد المنعم أبو الفتوح. وقال د. رشيد قاصب المتحدث باسم نقابة أطباء الجزائر أن معظم الدول العربية الأعضاء فى الاتحاد مثل ليبيا وتونس والبحرين وقطر والكويت ولبنان وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، وافقت على المشاركة فى الاجتماع الطارئ الذى دعت إليه الجزائر.

ومن جهة أخرى أعلنت الجزائر رفضها لمشاركة مصر فى الملتقى الدولى للمحضرين القضائيين المقرر إقامته بمحافظة وهران شهر فبراير المقبل، على خلفية أحداث المباراة التى جمعت منتخبى مصر والجزائر فى تصفيات كأس العالم 2010.

وحسب تصريحات محمد الشريف رئيس الغرفة الجزائرية للمحضرين القضائيين، فإن مشاركة مصر فى هذا الملتقى أصبح أمرا صعبا بالنسبة للجزائر بعد تجميد التعاون الثنائى بين البلدين، مشيراً إلى أن مصر تسعى للاستفادة من التجربة الجزائرية الرائدة فى مجال تبليغ وتنفيذ الأحكام القضائية، لكن حرمانها من المشاركة فى ملتقى وهران الدولى سيؤجل عملية انضمامها إلى عضوية الاتحاد الدولى للمحضرين القضائيين الذى تشغل الجزائر فيه منصب نائب الرئيس.

وجاء قرار رفض مشاركة مصر فى الملتقى الدولى للمحضرين القضائيين بعد أيام قليلة فقط عن تأكيد مقاطعة الجزائر لمعرض القاهرة الدولى للكتاب، الأمر الذى يجسد المقاطعة التى شرعت الجزائر فى تطبيقها ردا على المقاطعة المصرية لكل ما هو جزائرى.

وأكد رئيس الغرفة الجزائرية للمحضرين القضائيين أنه كان يتمنى مشاركة مصر فى هذا الملتقى الدولى الذى سيقام فى الفترة مابين 6 و7 فبراير المقبل، الذى سيشهد مشاركة دولية واسعة من أوروبا وأفريقيا ومعظم الدول العربية، لكن تزامن تنظيمه مع توتر العلاقات بين مصر والجزائر بسبب المقابلة الكروية، دفعنا إلى عدم المخاطرة وعدم إرسال الدعوة للأشقاء المصريين
.


عدل سابقا من قبل site admin في السبت يناير 02, 2010 6:37 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   السبت يناير 02, 2010 6:33 am



الفيفا
رفض الشكوى المقدمة من مصر
عن احداث مباراة الجزائر ومصر في السودان




أعلن برنامج 48 ساعة أن الاتحاد الدولي لكرة القدم " الفيفا " رفض الملف المصري عن أحداث العنف الجزائرية التي شهدتها مباراة مصر والجزائر بالخرطوم في 18 نوفمبر الماضي ..وقال الاعلاميان سيد علي وهناء سمرب أنه قد ترددت انباء عن أن الملف المصري الي قدمه الاتحاد المصري كان ضعيف ولذلك تم رفضه ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر   الخميس يناير 14, 2010 11:00 pm


الجزائر تؤرخ أزمتها الرياضة مع مصر
فى كتاب تحت عنوان مصر التى أسقطتها كرة القدم





فى مفاجأة جديدة للعلاقات بين مصر والجزائر صدر بالمكتبات الجزائرية كتاب جديد تحت عنوان "مصر التى أسقطتها كرة القدم" توقع مؤلفه الدكتور محمد لعقاب تراجع الدور المصرى بعدما أطلع العالم العربى على وحشية الحرب الإعلامية المصرية على الجزائر ورموزها بحسب وصف المؤلف.

وقال المؤلف محمد لعقاب، إن كتابه "مصر التى أسقطتها كرة القدم" هو عبارة عن متابعة صحفية، تؤرخ أزمة حقيقية، صدمت الكثير، لكنها كشفت الوجه الحقيقى لأمة وشعب. وتقوم فكرة الكتاب على مجموعة مقالات رياضية ذات طابع سياسى بالدرجة الأولى كون الحملة الإعلامية المصرية، حسب منظور الكاتب تحمل أبعاداً سياسية محضة.

وقال الدكتور محمد لعقاب "لقد اعتدت الكتابة فى شتى الميادين لكن فضولى هذه المرة قادنى للكتابة فى الرياضة بهدف الرد على كل المصريين الذين شتموا الجزائر ديناً ولغة وتاريخاً.

متصفحك لا يدعم الجافاسكربت أو أنها غير مفعلة ، لذا لن تتمكن من استخدام التعليقات وبعض الخيارات الأخرى ما لم تقم بتفعيله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
قلبى وروحى مع كرامتك وكبرياؤك يامصر بعد الأزمة السياسية مع الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الأخبار والأحداث الجارية :: الأخبار السياسية-
انتقل الى: