عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الغموض يحيط بدور وكفاءة الاستخبارات الأمريكية في عملية " عمر الفاروق "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: الغموض يحيط بدور وكفاءة الاستخبارات الأمريكية في عملية " عمر الفاروق "   السبت يناير 09, 2010 9:42 pm




نريد أن نسأل سؤالا مباشرا: هل علمت الاستخبارات الأمريكية بالتخطيط للحادثة، وهل مررتها لأغراض استخباراتية؟

ثمة ما يدل على الشق الأول من السؤال ويجيب عنه بصورة مباشرة لا تحتمل تأويلا، حيث أشار المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني إلى أن عمر فاروق عبد المطلب ـ المتهم بمحاولة تفجير طائرة ديترويت ـ ورد اسمه في ملف الأشخاص المقيمين في بريطانيا الذين كانوا على اتصال بأئمة مسلمين "متطرفين"، وكان الملف قد أرسل إلى

السلطات الأمريكية عام2008

كما أن والد عمر فاروق عبد المطلب نفسه كان حذر الاستخبارات المركزية الأمريكية من نوايا ابنه التي وصفها بالعدوانيةواعترفت وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) بأنها كانت تملك معلومات مهمة عن النيجيري المتهم، وقال المتحدث باسمها في بيان، ورد على موقع الوكالة، إن مسئولا بها التقى في نوفمبر بوالد عبد المطلب الذي أبلغ السفارة الأمريكية في نيجيريا عن تخوفه من تطرف نجله، وأكد أن وزارة الخارجية أبلغت وكالات الاستخبارات بهذه المعلومات

وقال جورج ليتل أنه "في نوفمبر أيضا عملنا مع السفارة لضمان أن عبد المطلب موضوع على قاعدة البيانات الحكومية الخاصة بالإرهاب، بما في ذلك الإشارة لإمكانية وجود ارتباطات متطرفة له باليمن

أضف إلى ذلك أن عدة تقارير إعلامية أمريكية كشفت أن الولايات المتحدة كانت قد علمت باستعدادات "نيجيري في اليمن"، تحديدا، لشن هجوم على أراضيها، حتى قبل أسابيع من محاولة إسقاط طائرة الركاب فوق ديترويت، وذكرت محطة "إيه بي سي" التلفزيونية الإخبارية، وصحيفة نيويورك تايمز الأمريكيتين أن ثمة معلومات استخباراتية كانت بالفعل متوافرة بهذا الشأن

وذكرت شبكة "سي بي أس" نقلا عن مسئول في الاستخبارات الأمريكية أن الأخيرة كانت تعلم أن تنظيم القاعدة يحضر لـ"مفاجأة بمناسبة الميلاد".وقال المسئول الكبير في الاستخبارات للشبكة، إن وكالات الاستخبارات الأمريكية "كانت تعرف أن القاعدة تحضر لمفاجأة بمناسبة عيد الميلاد"، مضيفا:"كنا على علم بهذا الأمر منذ أشهر عديدة

كل هذه المعطيات تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن الاستخبارات الأمريكية توافر لديها معلومات عن التوقيت، والشخص المنفذ، وهويته، ومصدر تجنيده، وهو ما يجعلنا نغير من هيكلية السؤال الذي طرحناه آنفا، لنقول:كيف يمكن السماح لشاب نيجيري، تدور حوله كل هذه الشبهات، وفي هذا التوقيت باستقلال طائرة ركاب وهو يحمل متفجرات، في اللحظة التي يصار إلى تفتيش العجائز والأطفال الرضع بالمطارات، ونزع حتى زجاجات الماء من بين أيديهم؟

الإجابة الصريحة ربما تظل مجهولة لسنوات، ولكن مضمونها يبدو أنه قد عُلم جيدا،






عدل سابقا من قبل site admin في الأحد يناير 10, 2010 10:30 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغموض يحيط بدور وكفاءة الاستخبارات الأمريكية في عملية " عمر الفاروق "   السبت يناير 09, 2010 9:43 pm


* تابعت باستمتاع فيلم الطائرة الأمريكية التي قيل أن المواطن النيجيري الشاب عمر فاروق كان يريد أن يفجرها في الجو قبل هبوطها في ديترويت ، في عمل إرهابي خطير ، غمرني إحساس منذ البداية أني أتابع حلقات مسلسل "أكشن" أمريكي ، وإن كان رديئ الإخراج إلى حد كبير ..

وفي مثل هذه الحالات درجنا على وصف العمل بأنه "فيلم هندي" ، للبساطة الشديدة التي تصل إلى حد السذاجة أحيانا في سيناريوهات الأفلام الهندية ، يقولون أن الشاب النيجيري كان مدرجا على قوائم الإرهاب منذ عامين ، ومع ذلك كان "يتفسح" في الطائرات الأوربية والأمريكية طوال العامين بأمان كامل وثقة في أنه محمي ، جميل ..

وقالوا أنه كان يحمل في ثيابه مواد متفجرة من تلك النوعية التي كان يحملها الشاب البريطاني في حذائه قبل القبض عليه في الواقعة الشهيرة ، ومع ذلك فأجهزة الكشف عن المواد المتفجرة عجزت عن اكتشاف هذه المواد الخطيرة ، ماشي ، ثم اتضح أن والد الشاب وهو وزير نيجيري سابق اتصل بالسفارة الأمريكية وحذرهم من ابنه ومن سفره الأخير وأنه يشتبه في كونه يتبع تنظيمات متطرفة ، ومع ذلك لم تهتم السفارة الأمريكية باتصال خطير جدا من "وزير سابق" وتركوا ابنه يأخذ الطائرة والمتفجرات ويكمل رحلته على خير ، المخرج عايز كده!!..

في البداية كانت الأخبار تتحدث عن راكب نيجيري أصيب بمغص في الطائرة وعلا صوته فأثار الارتباك والخوف قبل أن يتم القبض عليه ، ثم قيل أنه تأخر كثيرا في حمام الطائرة ولما خرج لاحظ الركاب أن هناك "شياط" يخرج من ثيابه فأخبروا الأمن الذي أمسك به ، ثم تحول "الشياط" إلى حادث إرهابي خطير ، ولا أدري لماذا انتظر هذا الشاب طوال أكثر من ثماني ساعات تستغرقها الرحلة بين أمستردام وديترويت لكي يفكر في تفجير الطائرة قبل الهبوط بربع ساعة ..

هل كان يستدفئ بالمتفجرات أم أنه راحت عليه نومة قبل أن يستيقظ عند الهبوط ، بطبيعة الحال واجه العالم سيلا من تقارير تتداولها الصحف والقنوات الأمريكية على مدار أربع وعشرين ساعة ومتابعات جبارة وحوارات وتحليلات ومقابلات في العواصم الكبرى وتتبع لخط سير الإرهابي الخطير..

ثم تصريحات عملاقة من الرئيس الأمريكي: على الأمة الأمريكية أن تكون يقظة ، ثم خلافات وشتائم متبادلة بين سياسيين وإعلاميين أمريكيين ، دون أن يتمكن أحد في أمريكا أو في خارجها أن يعرف شيئا دقيقا عن القصة الأصلية ، حكاية "الشياط" في ثياب الولد النيجيري ، وحتى تكتمل التوابل الهندية ، كان لا بد من أن يتبنى العملية الخطيرة للغاية تنظيم القاعدة ، لم يتمكنوا من الحصول على شريط عبر الجزيرة لزعيم التنظيم أسامة بن لادن يعلن فيه مسؤوليته وفخره بالعملية فاكتفوا ببيان منسوب إلى القاعدة ..

وطبعا القاعدة لم تكذب خبرا ، وهل يرفض تنظيم دولي مثل هذا هدية أمريكية تنسب إليه الفضل في اختراق أعقد نظم التأمين والحماية في العالم ، وكأنه التنظيم السوبر مان ..

بصراحة ، أنا على يقين شعوري بأن الحكاية كلها "فيلم هندي" ، وهذا السيناريو الخرافي يصعب تصديقه ، حتى لو كان قد حدث بين تشاد وجزر القمر وليس بين هولندا والولايات المتحدة ، هناك في أمريكا من يريد أخذ الشعب الأمريكي رهينة الخوف ، ويأخذ العالم كله معه رهينة للخوف ، لإخضاعه لممارسات تستبيح القانون وتستبيح الأخلاق وتستبيح الإنسانية ، باسم مقاومة الإرهاب ..

بينما الذي ينشر الإرهاب في العالم كله من شرقه إلى غربه ومن شماله إلى جنوبه هي الممارسات الأمريكية التي لا تعبأ بآدمية البشر ، وأتصور أن محاولة إخراج فيلم جديد عن الإرهاب بمثل هذه السذاجة والسيناريوهات "الخايبة" يعني أن هناك انحدارا في مستويات عمل الأجهزة الأمنية الأمريكية ومؤسسات "التضليل الإعلامي" ، يتوازى مع إفلاس السياسة الأمريكية داخليا وخارجيا على حد سواء
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغموض يحيط بدور وكفاءة الاستخبارات الأمريكية في عملية " عمر الفاروق "   السبت يناير 09, 2010 10:31 pm

الاستخبارات الأميركية تحقق في إخفاقاتها
اوباما اصدار اوامره باجراء عملية اصلاح واسعة النطاق لاجهزة الاستخبارات

اعلن مدير اجهزة الاستخبارات الاميركية "دي ان آي" دنيس بلير الجمعة تعيين مسؤول كبير سابق في "سي آي ايه" رئيسا للجنة مستقلة مهمتها التحقيق في اخفاقات الاستخبارات الاميركية بعد محاولة تفجير طائرة "نورث ويست" ومجزرة قاعدة "فورت هود".

وقال بلير في بيان صادر عن مكتبه ان المدير السابق بالانابة لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية "سي آي ايه" جون اي. ماكلوغلين سيدير مجموعة صغيرة من الخبراء في مجال الامن القومي مهمتها اجراء تحقيق "دقيق" في هاتين الحادثتين. واضاف البيان ان هذه المجموعة "ستقدم اقتراحات لمعالجة الاخفاقات المحتملة "..." التي كشفتها هاتان الحادثتان". ولفت بلير في بيانه الى ان "جون ماكلوغلين يتمتع بكفاءة عالية لادارة تحقيق مستقل في هذا المجال ولتقديم توصيات صادقة وبناءة".

وفي يوم عيد الميلاد عندما كانت رحلة "نورث ويست ايرلاينز" تستعد للهبوط في مطار ديترويت "شمال الولايات المتحدة" آتية من امستردام، حاول النيجيري عمر فاروق عبد المطلب تفجير عبوة ناسفة كان قد خبأها في ملابسه الداخلية، الا انه اخفق في اشعال المتفجرات وسيطر عليه بعض الركاب الى ان تولى افراد الطاقم امره.

ودفعت اخفاقات اجهزة الاستخبارات الاميركية، لا سيما وان والد منفذ الهجوم كان قد اخطر هذه الاجهزة بتشدد ابنه، الرئيس الاميركي باراك اوباما الى اصدار اوامره باجراء عملية اصلاح واسعة النطاق لهذه الاجهزة.

كما وجهت سهام الانتقاد الى الاستخبارات الاميركية في حادثة اطلاق النار في قاعدة فورت هوت "تكساس، جنوب" العسكرية، التي راح ضحيتها في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 13 قتيلا و42 جريحا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الغموض يحيط بدور وكفاءة الاستخبارات الأمريكية في عملية " عمر الفاروق "   الأحد يناير 10, 2010 10:27 pm

بانيتا يستميت في الدفاع عن إخفاقات "السي آي ايه
ليون بانيتا مدير وكالة الاستخبارات الاميركية (سي آي ايه)
كشف ليون بانيتا مدير وكالة الاستخبارات الاميركية "سي آي ايه" في مقال نشر الاحد ان الانتحاري الاردني كان سيخضع للتفتيش عندما فجر نفسه في قاعدة عسكرية اميركية في افغانستان مما ادى الى مقتل سبعة من عملاء الوكالة وضابط اردني.

وكتب بانيتا في المقال الذي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" ان "الامر لا يتعلق بان نثق بمصدر استخباراتي محتمل حتى لو قدم معلومات يمكن التحقق منها بشكل مستقل". واكد ان "الامر ليس ابدا بتلك البساطة ولا احد تجاهل المخاطر". واضاف ان "الرجل كان سيخضع للتفتيش من قبل عناصر الامن لدينا -- الموجودون على بعد مسافة عن عملاء الاستخبارات -- عندما قام بالتفجير".
وتابع المقال ان الوكالة كانت تريد ان تبحث مع الانتحاري همام خليل ابو ملال البلوي في سبل قتل ايمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة الذي لا يزال فارا.

وقال ان وكالات الاستخبارات فشلت في "الربط بين معلومات واستيعابها" كما يجب مما كان سيكشف المخطط في مراحله الاولى. وكتب بانيتا في مقاله ان "العبرة الاساسية من هذا الهجوم هي ان عملاء السي آي ايه هم في الخطوط الامامية لمواجهة القاعدة وحلفائها مثل جنودنا تماما".
وختم بالقول "انهم يخاطرون لمواجهة العدو ويجمعون معلومات لتدمير شبكاته وتعطيل عملياته".
وقد امر الرئيس الاميركي باراك اوباما باتخاذ اجراءات عاجلة في وكالات الامن والاستخبارات لاصلاح الاخطاء التي كشفتها محاولة الهجوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
الغموض يحيط بدور وكفاءة الاستخبارات الأمريكية في عملية " عمر الفاروق "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "أنقذ نفسك".. وتخلّص من عيوبك مع أشرف شاهين
» تحميل القران الكريم كاملا برابط واحد " فارس عباد "
» طريقة عمل الشيبسى المقرمش زى الشيبسى اللى بتشتريه فى اكياس"
» سلسة الكتب النادرة_"الجزء الأول": كتب التحليل المالي
» قصة "معن بن زائدة والأعرابي"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الأخبار والأحداث الجارية :: الأخبار السياسية-
انتقل الى: