عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haneeen
Admin


عدد الرسائل : 1337
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم   الأحد مايو 16, 2010 7:33 pm



من كتاب : مجالس المؤمنيين


مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم


الحمد لله الذي بعث فينا رسولاً من أنفسنا، يعلمنا الكتاب والحكمة، ويزكينا، وهو العزيز الحكيم، والصلاة والسلام على معلم الخير، صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلى يوم الدين .

اختلف أهل السير في تحديد يوم مولد الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم على وجه التحديد، مع كثرة القائلين بأنه ولد عام الفيل في شهر ربيع الثاني، وجاءت بعض الأحاديث في تحديد يوم مولده بأنه يوم الاثنين ، فعن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم الاثنين فقال: ( فيه ولدت وفيه أنزل علي ). ولم يثبت بطريق صحيح يتعين المصير إليه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم احتفل بيوم مولده، ولم يثبت في ذلك شيء عن الصحابة رضوان الله عليهم، مع حبهم الشديد لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ولم يفعل ذلك التابعون .



ثم إن الشهر الذي ولد فيه صلى الله عليه وسلم ربيع الأول، هو الذي توفي فيه، فهل الفرح بهذا الشهر أولى من الحزن عليه صلى الله عليه وسلم ! . ثم إن مولده صلى الله عليه وسلم لم يرتبط به حدث ديني، بل إن أعظم حدث في حياته صلى الله عليه وسلم هو تكليفه وتشريفه بالرسالة، وهجرته من مكة إلى المدينة، وكذلك الإسراء به صلى الله عليه وسلم إلى بيت المقدس ثم العروج به إلى السماء السابعة وسماعه لكلام ربه، ومع ذلك لم يحتفل صلى الله عليه وسلم بأي من هذه الأحداث.



وأول من أحدث الاحتفال بالمولد ، هم بنو عبيد القداح، الذين يسمون أنفسهم بالفاطميين نسبة إلى فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وسلم .أرادوا به صد الناس عن دين الله، وتغيير الشريعة بما أحدثوه من البدع . و إحداث مولد يقصد به التقرب إلى الله، ليس طريقه الاستحسان، أو قصد تعظيم جناب الرسول صلى الله عليه وسلم ، وإنما طريقه الدليل من الكتاب أو السنة ، أو عمل الخلفاء الراشدين، أو فعل الصحابة بلا نكير بينهم .



والاجتماع للمولد على ضرربين :

الأول: اجتماع خالٍ من المحرمات ، فهذا بدعة كسائر البدع .



الثاني: وهو الاجتماع الذي يحتوي على المحرمات . وهذا النوع تكلم فيه العلماء قديماً وحديثاً ، وأنكروه غاية الإنكار . فإنه بدعة قد شملت كثيراً من المحرمات التي تخالف الشرع .

فمما يحدث في تلك الموالد : اختلاط الرجال بالنساء، ووقوع المحاذير المترتبة على اجتماع الرجال بالنساء .ومنها : الغلو في جناب الرسول صلى الله عليه وسلم ، مع نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك بقوله :(لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبد فقولوا:عبد الله ورسوله ). ومع ذلك وقع الغلو الفاحش فيه صلى الله عليه وسلم ، كما قال البوصيري في قصيدته المسماة بالبردة :

يا أكرم الخلق ما لي من ألوذ به -------- سواك عند حدوث الحادث العمم



والعياذة واللياذة، والالتجاء في الملمات تكون بالله، فما بالها صرفت للنبي صلى الله عليه وسلم الذي قال عن نفسه ، إنما أنا عبد ، فقولوا عبد الله ورسوله ! . وهل ذلك إلا إشرك بالخالق ؟ .

ومن المخالفات الشرعية : دعوى أن النبي صلى الله عليه وسلم يحضر تلك الموالد ، ولذلك يقومون له محيين ومرحبين ، وهل هذا إلا من الضلال والجهل.



ومن المحرمات المصاحبة للاحتفال بالمولد: استعمال الأغاني والمعازف، مع التحريم الوارد فيها .

ومنها : الرقص والتمايل اللذان يذهبان المروءة الناتجان عن سماع الأغاني والمعازف .

ومنها : أن المحتفلين بالمولد يشتغلون طيلة ليلتهم بسماع القصائد في مدح الرسول صلى الله عليه وسلم والغلو فيه، وبسماع الغناء، والرقص . وأغلبهم يأخذ منه التعب أو الإجهاد مبلغه فينام عن الفريضة (صلاة الفجر)، فيحيون ليلتهم بالبدع، ويتركون الفرائض والسنن ! .



ومما لا بدَّ سوقه في هذا المقام، أن أصحاب الموالد، يتهمون كل من أنكر عليهم بأنهم لا يحبون الرسول صلى الله عليه وسلم ، والقول في هذا سهل ميسور، وهو أن من أحب شخصاً اتبعه في كل ما يأمر وينهى، فإن كنتم تحبون رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهاتوا لنا دليلاً من الكتاب والسنة، أو من فعل الصحابة، أو التابعين على أن إحياء مولده صلى الله عليه وسلم من السنن المطلوبةو الفضائل المرغوبة . وابتغاء الثواب والتقرب إلى الله بالأعمال طريقه الشرع، ونحن أمرنا بالاتباع لا الابتداع .

اللهم صل وسلم على نبيك وخليلك محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه صلاة وسلاماً دائمين إلى يوم القيامة، اللهم اجزه عنا خير ما جزيت نبياً عن أمته، فنشهد بأنه صلى الله عليه وسلم أدى الأمانة، وبلغ الرسالة، وأقام الحجة، ونصح الأمة، وبلغ البلاغ المبين حتى أجاب داعي ربه . والحمد لله رب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مولد الحبيب صلى الله عليه وسلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: مكتبة العائلة :: الكتب فى مجال العلوم الدينية-
انتقل الى: