عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الزواج السرى وأنواعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cond
Admin


عدد الرسائل : 536
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: الزواج السرى وأنواعة   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 7:04 pm

الزواج السرى أنواعه

منذ عدة سنوات مضت ليست بعيدة كانت الفتاة التى توافق على الزواج فى السر تجلب العار لاسرتها واهلها على الرغم من انه يمكن ان يكون زواجاً شرعياً لكن تحول الظروف دون اعلانه ..وعندما عرفت ظاهرة الزواج العرفى قامت الدنيا ولم تقعد دراسات هنا وهناك من كل الجهات لدراسة اين الخلل 00 اما الان فقد اصبح الزواج العرفى موضة قديمة تراجعت وحل محله اشكال جديدة من انواع الزواج السرى نعرض لها فى هذا الملف ونحمل ناقوس الخطر الذى يجب ان يتنبه اليه البيت المصرى الغارق فى همومه ومشاكله يجرى وراء رزقه دون الالتفات للابناء وهم وقود الخطر BoomSmilie_anim BoomSmilie_anim

كان الله فى عون الشباب ، الأزمة الاقتصادية التى تعيشها المجتمعات ، أدت بدورها إلى أزمات اجتماعية، وثقافية. شملت الآباء وامتدت إلى الأبناء والبنات، خصوصا طلاب الجامعات، والمعاهد والمؤسسات التعليمية الذين يدركون أنهم ما بعد الدراسة سينتهون إلى مجرد أرقام إضافية فى طابور العاطلين عن العمل.
ومع عدم توافر فرص العمل يصبح التفكير فى الزواج، وبناء الأسرة نوع من الترف الذى يجب أن يتوقف عنه الشباب والشابات.وبالتالى لجأ الشباب إلى مجموعة من الحلول المختلفة لتفريغ طاقاتهم الجنسية، وإشباع الرغبات المتأججة فى صدورهم، وإطفاء نيران الرغبة لديهم ..

الزواج العرفى : :
41 فى البداية انتشرت موضة ما يسمى الزواج العرفى، التى تحولت حاليا إلى ما يشبه الموضة القديمة. ويقوم الزواج العرفى على مجرد اتفاق الشاب والفتاة على الزواج سواء أمام أصدقائهم أو أى شاهدين أو حتى بدون شهود، وتتم كتابة ورقة، يوقعها الطرفان تقول أنهما اتفقا على الزواج. ولا يحتاج هذا النوع من الزواج إلى تسجيل رسمى أمام المأذون أو فى المحكمة الشرعية. فهى عبارة عن ورقه تسمح للطرفين بممارسة كافة الحقوق المسموح بها لأى زوجين. وتتميز هذه الورقة بأنها غير مكلفة، ولا تحتاج إلى أى إجراءات للتوثيق. كما أن هذا النوع من الزواج لا يلزم الطرفين بأى أعباء، حيث يقيم الشاب فى بيت أهله، والفتاة فى بيت أهلها، ولا يلتقيان إلا عندما تكون لديهما الرغبة فى اللقاء لإشباع غرائزهما. ويتم اللقاء فى العادة فى بيت أحد الأصدقاء أو الصديقات.

41 41 41 41
ويرى البعض ان الزواج العرفى : نوعان أولهما ماسبقت الاشارة اليه وهو مجرد ورقة غير موثقة ولاتلزم بأية حقوق
الثانى : يراه البعض عقد صحيح شرعاً تتوفر فيه أركان الزواج الصحيح لكنه يفتقد الى التوثيق فقط .. وهو مايعرض حقوق المرأة للضياع .
ويرى الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الازهر سابقاً ان الزواج العرفى حرام حتى اذا كان مستوفياً للاركان .. فعدم التوثيق يعرض حقوق المرأة للضياع 00واذا أفتقد الزواج أحد أركانه فأنه لايعد زواجاً 00 يتفق مع الدكتور عمر هاشم العديد من الائمة منهم الشيخ عطية صقر رئيس لجنة الفتوى السابق بالازهر .واشتهر هذا النوع من الزواج بكثرة فى أوساط الطلاب والطالبات، الذين كان من السهل عليهم جدا كتابة الأوراق، ثم تمزيقها وقت اللزوم. وفى البداية لقى هذا النوع من الزواج اعتراضات كبيرة لما أحدثه من جلبة داخل المجتمع المصرى حيث تحول إلى ظاهرة، ثم تحول إلى ممارسة معترف بها قانونيا.

ولكن هذه الظاهرة الجديدة تحولت بمرور الوقت إلى عادة أصيلة، بل وتخلى الزواج العرفى عن عرشه الذى احتله لفترة، ليحل محله نوع آخر من الزواج الأسهل، والأقل تكلفة من كتابة ورقة ثم تمزيقها.

[u]زواج الكاسيت :
تحول الزواج العرفى بعد فترة إلى موضة قديمة، وحل محله موضة الزواج بشرائط الكاسيت. ومن خلال هذا الزواج لا يحتاج الطرفان إلى كتابة ورقة أو لشهود أو غيره من تلك الأعباء !!! التى رأى الشباب أنها تعوقهم. وأصبح من المعترف به، أن يقوم الشاب والفتاة الراغبان فى الزواج بترديد عبارات بسيطة كأن يقول الشاب لفتاته أريد أن أتزوجك، فترد عليه بالقبول بتزويج نفسها له. ويتم تسجيل هذا الحوار البسيط على شريط كاسيت. وبعدها يمارس كل منهما حقوقه الزوجية كأى زواج عادى.

[u]زواج الوشم :

ومع التطور الذى يشهده العالم، تطورت الأساليب التى يمارسها الشباب فى الزواج، فظهر الزواج بالوشم. واشتهر هذا الزواج عن طريق قيام الشاب والفتاة بالذهاب إلى أحد مراكز الوشم ويقومان باختيار رسم معين يرسمانه على ذراعيهما أو على أى مكان يختارانه من جسميهما. ويكون هذا الوشم بمثابة عقد الزواج. وبموجب هذا الوشم يتحول الشاب والفتاة إلى زوج وزوجة لهما الحق فى ممارسة كافة الحقوق الزوجية.

زواج الطوابع :
أما آخر صيحة من صيحات الزواج المنتشرة هذه الأيام فهى عملية الزواج بالطوابع. ويتم هذا الزواج عبر اتفاق الطرفين على الزواج، ويقومان بشراء طابع بريد عادى. ويقوم الشاب بلصق الطابع على الجبين. وبعد عدة دقائق يعطى الطابع للفتاة التى تقوم بدورها بلصق الطابع على جبينها. وبهذا تنتهى مراسم الزواج. ويتحول بعدها الشاب إلى زوج، والفتاة إلى زوجة. وسط تهنئة وفرحة الأصدقاء الذين يساعدونهما على تحمل تكاليف الزواج عبر توفير مكان لهما ليلتقيا فيه بخصوصية، وليمارسا علاقتهما الزوجية بدفء، وخصوصية بعيدا عن العيون المتربصة.

هذه الأنواع المختلفة من الزواج أصبحت واقعا معروفا فى أوساط الشباب المصرى، ومن الواضح أن الموضة فى تطور، وأن هناك الجديد دائما.0لدرجة ان بعض الاحصائيات القانونية اكدت ان هناك حوالى 14 ألف قضية مرفوعة أمام المحاكم الشرعية لاثبات البنوة من هذه النوعيات من الزواج .
الدكتور احمد المجدوب مستشار المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية أكد على انتشار ظاهرة الزواج السرى بين قطاعات عريضة من المجتمع المصرى لكنها أكثر تواجداً بين طلبة الجامعات والمعاهد العليا والمتوسطة 00 الى الحد الذى بلغ معه الاستهتار ان هناك نماذج مجهزة على الكمبيوتر كصور لعقد الجواز العرفى تباع فى المكتبات أمام بعض الجامعات ومن السهل العثور عليها

نحن امام مشكلة حقيقية نحتاج لمواجهتها بشجاعة فالقطاع المنتشرة فيه هو عماد المستقبل ويجب ان نمد له يد العون سواء بالتوعية والنصيحة حتى لايقع فيه اى شاب أو فتاة ومد يد العون لمن تورط فى مثل هذه العلاقات اما عن جهل او غير قصد فهؤلاء هم اما ابنائنا او اخواننا ويستحقون منا كل الاهتمام0


اسباب انتشار ظاهرة الزواج السرى


لايستطيع أحد انكار وجود ظاهرة الارتباط السرى وهو لفظ شامل لكل العلاقات الجنسية غير المشروعة 00فالزواج الرسمى السرى والزواج العرفى بمجرد سواء بوجود شهود او عدم وجود شهود والزواج بمجرد ترديد الايجاب والقبول بين الطرفين وزواج الكاسيت والدم والوشم والطوابع ...الخ كلها ظواهر عرفها المجتمع المصرى مؤخراً لاسباب عديدة نعرض هنا لأهمها

1- ضعف أو غياب الوازع الدينى :
يفتقر العديد من الشباب هذة الايام ثقافة دينية سليمة البعض على أقصى الطرف الايمن من الخيط منتهى التشدد فى كل شىء فالاختلاط حرام وعمل المرأة حرام والموسيقى والتليفزيون حرام ..الخ وهناك على أقصى الطرف الآخر فى اليسار شباب بلا فكر بلا هدف بلا أى ضوابط شباب يحيا حياته بشكل دهمائى دون مراعاة لاهمية الوقت أو العمل أو اى اعتبارات اخرى تهم الانسان كبشر له حياة وفلك عليه السير فيهما بنظام .

ان غياب وجود التربية الدينية السليمة التى تعطيها الاسر لابنائها يفتح الباب امام احد الخيارين اما التطرف واللجوء لاستقاء قواعد الدين من غير اهله واما على الناحية الاخرى العبث الكامل وعدم الاكتراث بأى شىء وكلاهما خطره مدمر

2- الاسباب الاجتماعية :
والمقصود بها هنا دور الاسرة قبل كل شىء فى الاهتمام باولادها وتوعيتهم بخطورة الانصياع وراء اصدقاء السوء أو مجرد تقليد البعض دون وعى .. الاسر المصرية الان نظراً للضغوط الاقتصادية المتعددة تهتم فقط بالسعى وراء لقمة العيش وتوفير المال اللازم لتربية الابناء ..عدم وجود حوار داخل الاسرة يساهم فى عدم فتح قنوات للاتصال بين الفتاة ووالدتها والاب والابن .. اضافة الى الظاهرة واسعة الانتشار فى الاسرة المصرية وهى " تأنيث الاسرة المصرية " والمقصود بذلك سفر الاب للخارج لتوفير لقمة العيش وترك الاسرة للام لتديرها بعيداً عن قوة الاب وحزمه .. فقط اسر توفر المال للابناء دون رقابة ومحاسبة ..

3-ا لاسباب الاقتصادية :
الظروف الاقتصادية التى يمر بها المجتمع لاسباب عديدة ليس هنا مجال ذكرها .. تعتبر سبب من اهم اسباب انتشار ظاهرة الزواج السرى .. معظم الشباب على وجه الخصوص لايرى لمستقبله بارقة امل فى ظل البطاله العالية التى يعانى منها المجتمع .. ومعظمهم متأكد انه لن يضيف شيئاً بتخرجه سوى صفر ورقم فى طابور طويل من العاطلين الذين ينتظرون الحصول على فرصة عمل .. وعليه يدخل فى تجارب عاطفية متعددة تتدرج من مجرد الاعجاب الى التورط فى زواج سرى يستطيع خلاله اشباع حاجاته ورغباته ودون أية قيود أو شروط .. يضاف الى ذلك تكاليف الزواج المرتفعة التى هى أرث اصيل للمجتمع المصرى فالشقة لابد ان تكون بمستوى معين وعدد الغرف لايقل عن عدد معين آخر ومستوى التأثيث والشبكة والمهر ومؤخر الصداق كلها اسباب أدت الى هروب الشباب الى هذة الابواب السرية بحثاً عن متنفس لرغباتهم


الآثار المترتبة على الزواج السرى

1- الآثار القانونية :لايرتب لأياً من هذه الانواع من الزواج السرى أية آثار قانونية تحمى الفتاه وتلزم الشاب بمسئولياته تجاهها ..أولاً عدم توثيق العقد بشكل قانونى لايثبت النسب ولايحق لها أية مستحقات مادية من نفقة أو نصيب من الميراث .. المشكلة الاكبر فى هذه الحاله هى فى حالة وجود طفل لمن ينسب .. وكم ذكرنا فى بداية عرض الملف بلغت عدد القضايا المروعة امام المحاكم الشرعية لاثبات النسب حوالى 14000 قضية..

2- الآثار الاجتماعية والنفسية : ان المرور بتجربة الزواج السرى أياً كان نوعه هو تجربة مريرة بكل مافى الكلمة من معنى .. الفتاه التى تقدم عليه ضائعة نفسياً تظل تلوم نفسها طوال العمر على مافعلته فى حقها ..مرفوضة اجتماعياً فمن يرضى بها تكون زوجته وهى صاحبة تجربة يصفها البعض صراحة بأنها " زنا " ..اضافة الى ضياع الجيل الذى يولد من هذه الزيجات فمعظمهم لاينسب الى والده ويضطر اهل الفتاه الى كتابته باسم جده لامه فلايصبح معروفاً هل هو ابن الفتاه او اخوها.. بعض الفتيات يقدمن على الانتحار عند علمهن بالحمل .. أما الشاب المستهتر يظل طوال عمره كما هو لن يشعر بطعم ومعنى دفء الاسرة .. انتشار هذه الانواع المريضة من النماذج وضياع ثمرة علاقاتهم من بعدهم يهدد المجتمع بمخاطر عدة .


الرأى الشرعى فى كل انواع الزواج السرى
!

ويؤكد الشيخ مسعود محمد مسعود أنه ليس فى الإسلام مايسمى الزواج السرى لأن الإسلام لا يعرف سوى الزواج الشرعى المستوفى للأركان والشروط وهى الإيجاب والقبول، والشهود العدول، والإشهار والإعلان، والولى، والمهر. وإذا لم تتحقق شروط عقد الزواج وخاصة الولى الشرعى والإشهار والإيجاب والقبول كان عقد الزواج باطلا. أما الزواج العرفى بالورق أو الكاسيت أو الوشم فكلها أدوات لا ترقى لمرتبة الدليل على وجود العلاقة الزوجية وإثباتها. وتدرج خطورة هذه الظواهر إلى أنها ترتبط بقضايا شائكة أخرى منها إثبات البنوة والنسب والميراث. أما ما يحدث بين شباب الجامعات غير طريق الزواج الشرعى فهو باطل، بل أنه يعتبر من قبيل الزنا المحرم شرعا[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
walaa mohamed
عضومميز


عدد الرسائل : 377
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: الرد   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 8:34 pm

الموضوع فى منتهى الاهميه وارجو ان يقف المسئولين وقفة لحل هذا الموضوع
ربنا يسترها علينا وعلى اولادنا
شكرا جزيلا لكىthanks thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: الزواج السرى وأنواعة   الأربعاء نوفمبر 21, 2007 10:31 pm

لازالت ظاهرة الزواج العرفى منتشرة
بسبب الظروف الإقتصادية
والظروف الإجتماعية
وغياب الوازع الدينى
طبقا لما جاء بالتقرير
الأهل والدولة لم تفعل شيئا للقضاء على هذه الظاهرة
الجامعات وكر لهذة الظاهرة الخطيرة
ربنا يستر على البنات والشباب
لأن الزواج العرفى له أخطارة ومساوئة كما حددها الموضوع
شكرا على الموضوع
موضوع اليوم وبكرة وبعدة
موضوع الساعة
:wellllllcome:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
الزواج السرى وأنواعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: العلم والمعرفة :: الشريعة الإسلامية-
انتقل الى: