عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 إسرائيليون يحتفلون بالذكرى الخمسين لثلاثية نجيب محفوظ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
seham
عضومميز


عدد الرسائل : 477
تاريخ التسجيل : 21/10/2007

مُساهمةموضوع: إسرائيليون يحتفلون بالذكرى الخمسين لثلاثية نجيب محفوظ   الخميس نوفمبر 22, 2007 8:13 pm

إسرائيليون يحتفلون بالذكرى الخمسين لثلاثية نجيب محفوظ
مشهد من ثلاثية محفوظ السينمائية

احتفلت مجموعة من الأدباء الإسرائيليين بمرور خمسين عاما على صدور ثلاثية الأديب الراحل نجيب محفوظ ، والتي صدرت ترجمتها العبرية في إسرائيل خلال الفترة 1981- 1984 ، وفي الثلاثية أجزاء تحت عنوان " بيت في القاهرة".

وفي تمام الساعة الثامنة والنصف مساء عقدت أمسية نهاية الأسبوع الماضي ، في ضاحية بياليك تحت عنوان " القاهرة أمس واليوم" بمشاركة كل من البروفيسور ساسون سومبخ، وهو يهودي من أصل عراقي ، يعتبر أحد كبار الباحثين في اللغة والأدب العربي خلال القرن العشرين والذي حاول دمج عناصر أدبية حديثة باللغة العربية القديمة وفحصه لكيفية تأقلمها مع التغيرات ، ويعد نجيب محفوظ مثله الأعلى ،

وكتب رسالته للدكتوراة في جامعة أكسفورد حول قصص نجيب محفوظ كما أنه يقوم بتدريس اللغة العربية في عدة جامعات بمختلف أنحاء العالم ، وفق ما كتبه محمد البحيري بدورية " القاهرة" الثقافية الأسبوعية .

وقام بترجمة الثلاثية إلى اللغة العبرية الأديب الإسرائيلي ذو الأصول العراقية سامي ميخائيل، الذي يبلغ الآن ثمانين عاما، والذي يقال إنه كان أول من ترجم ثلاثية نجيب محفوظ بالكامل ، واستغرقت ثماني سنوات .ويقول سوميخ : إن انسجام ميخائيل مع الأديب وتماثله مع كل كلمة وردت في قصص محفوظ جعلته يتوجه إلى لقائه فور توقيع اتفاقيات كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل 1978.

وشهدت الأمسية قيام الممثل الإسرائيلي يوسف أبووردة بقراءة أجزاء من ثلاثية محفوظ ، مصحوبة بعزف للموسيقي المصرية الكلاسيكية من عزف ألبرت إلياس الرائع في الأمر ان الدخول إلى هذه الأمسية لم يكن مجانيا ، فقد كان على كل راغب في الحضور أن يدفع ثلاثين شيكلا ، وهو ما يعادل أربعين جنيها تقريبا!

وقد كتب أستاذ الأدب العربي في إسرائيل ساسون سوميخ ، وفق " القاهرة" مقالا في صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بهذه المناسبة ، قال فيه : إن الترجمة العبرية كانت أول ترجمة كاملة لثلاثية نجيب محفوظ من اللغة العربية إلى لغة أجنبية ! بعد فوز محفوظ بجائزة نوبل في الأدب عام 1988 انتبه الادباء والمترجمون إلى أهمية ترجمة أعمال محفوظ إلى مختلف اللغات ، وعلى رأسها هذه الثلاثية التي تصل أعداد صفحاتها في اللغة العربية إلى 1500 صفحة ، بينما تصل في اللغة العبرية إلى ألف صفحة فقط.!

وشدد سوميخ على أن محفوظ كان من اولئك المؤمنين بمسيرة التعايش بين مصر وإسرائيل ، وأنه سعد كثيرا عندما علم بأمر ترجمة ثلاثيته إلى اللغة العبرية ، ويقول سوميخ إنه في إحدى زياراته لأديب نوبل في شقته بالقاهرة وجد الترجمة العبرية للثلاثية تحتل مكاناُ بارزا في مكتبة محفوظ إلى جانب مكتبه ، وعندما كان يسأله ممازحا : ما الحكاية ؟ ألا تقرأ غير العبرية ؟! فإجاب محفوظ ساعتها : إن الرموز الموجودة في الترجمة تمنحها قيمة خاصة ،

واستشهد سوميخ بقول المقربين من محفوظ ، في مقابلة صحفية بعد موت محفوظ أن ترجمة أعمال محفوظ إلى العبرية في إسرائيل ، والأبحاث والدراسات التي كتبها إسرائيليون عن إنتاجه الأدب ، كانت مصدر سعادة وبهجة كبيرة له وأسست لتعاطفه مع إسرائيل.

وأشار ساسون سوميخ إلى أن ثلاثية نجيب محفوظ صدرت في القاهرة خلال العامين 1956 – 1957 معتبرا الثلاثية بمثابة تاريخ لمدينة القاهرة في العصر الحديث ، حتى ان اسم عاصمة مصر المحروسة ارتبط بثلاثية محفوظ ، ولم ينته الأمر بوفاته فيها عن عمر يناهز 95 عاما ، مشيرا إلى أن ثلاثية محفوظ قريبة الشبه بكتابات توماس مان الألماني ومارتين دي جار الفرنسي .

جدير بالذكر أن الثلاثية هي قصة أسرة مصرية من الطبقة المتوسطة، هي أسرة "أحمد عبد الجواد" ، وتغطي الفترة من نهاية الحرب العالمية الأولى إلى نهاية الحرب العالمية الثانية تقريباً، وانتمت إلى ما يسمى "الواقعية التسجيلية" لأن المؤلف قد سجل البيئة التي عاشت فيها هذه الأسرة من زاوية واقع ظروفها الاجتماعية والسياسية والنفسية.

وتروي هذه الثلاثية محاربة العدوان والاحتلال الأجنبي لمصر بينما كان محفوظ من أنصار حزب الوفد الذي كان يقود في تلك الفترة النضال الوطني ضد الاحتلال البريطاني لمصر وضد السياسة الاستبدادية للملك فاروق الأول , وهى تتناول الأحداث السياسية من 1917 حتى 1944 ، والحركة الوطنية بقيادة " سعد زغلول " .

تصور الثلاثية الواقع الاجتماعي والتجربة الإنسانية في الحياة التي عاشها أبطال الثلاثية عبر أجيالها الثلاثة : جيل ما قبل ثورة 1919 وجيل ثورة 1952م ثم جيل ما بعد الثورة , وصارت بها أمينة الزوجة المطيعة على الدوام لفرمانات زوجها سيالسيد أحمد عبد الجواد عنوانا لكل زوجة اتخذت الهوان والضعف والخنوع سبيلا للبقاء على قيد الحياة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: إسرائيليون يحتفلون بالذكرى الخمسين لثلاثية نجيب محفوظ   السبت نوفمبر 24, 2007 1:47 am

اقتباس :

وكتب رسالته للدكتوراة في جامعة أكسفورد حول قصص نجيب محفوظ كما أنه يقوم بتدريس اللغة العربية في عدة جامعات بمختلف أنحاء العالم ، وفق ما كتبه محمد البحيري بدورية " القاهرة" الثقافية الأسبوعية .

وقام بترجمة الثلاثية إلى اللغة العبرية الأديب الإسرائيلي ذو الأصول العراقية سامي ميخائيل، الذي يبلغ الآن ثمانين عاما، والذي يقال إنه كان أول من ترجم ثلاثية نجيب محفوظ بالكامل ، واستغرقت ثماني سنوات .ويقول سوميخ : إن انسجام ميخائيل مع الأديب وتماثله مع كل كلمة وردت في قصص محفوظ جعلته يتوجه إلى لقائه فور توقيع اتفاقيات كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل 1978.


الأديب العالمى نجيب محفوظ وترجمة الثلاثية الى اللغة العبرية عمل عظيم لآن معظم قصصة تم ترجمتها
والموضوع موضوع يتعلق بالثقافة والأدب وبعيدا عن السياسة والتطبيع

شكرا عن الموضوع
:wellllllcome:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
walaa mohamed
عضومميز


عدد الرسائل : 377
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: الرد   السبت نوفمبر 24, 2007 4:48 pm

شكراً على جميع موضوعاتك لانها مفيدة جداً thanks thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إسرائيليون يحتفلون بالذكرى الخمسين لثلاثية نجيب محفوظ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الفنون والثقافة والهوايات :: قرأت لك-
انتقل الى: