عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ليلى مراد --- النغم الأصيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: ليلى مراد --- النغم الأصيل   الثلاثاء ديسمبر 18, 2007 8:43 pm

ليلى مراد --- النغم الأصيل


= مطربة وممثلة مصرية وواحده من اثنان في تاريخ السينما أنتجت لهما أفلام بأسمائهما هي وإسماعيل ياسين.
من مواليد 17 فبراير1916بالعباسيةالقاهرة لأب يهودي عراقي هو ابراهام زكي موردخاي وأم يهودية مصرية هي تويفا سمحون. خريجة مدرسة الراهبات الداخلية بالزيتون.والطريف أنه بعد توقيع اتفاقية كامب ديفيد توجه إليها وفد إسرائيلي لتعود إلى ديانتها الأساسية غير أنها رفضت العودة و أصرت على مصريتها وإسلامها، على العكس من أخيها الذي توجه إلى إسرائيل في أول فرصة أتيحت له.
= ليلى مراد من أجمل وأرق الأصوات التي ظهرت في القرن الماضي . .تعد ليلى مراد من العلامات الفنيه البارزة في مسيرة الفن المصري خصوصا والعربي عموما
= قررت اعتزال السينما عام 1955، وكانت هناك محاولات لإعادتها مرة أخرى، لكن كل المحاولات فشلت، وغنت فقط للإذاعة ، وأيضًا أغنيات المسلسل الإذاعي “لست شيطانًا ولا ملاكًا” لسمير عبد العظيم .
**بدأت مشوارها مع الغناء في سن أربعة عشر عاما حيث تعلمت على يد والدها زكي مراد والملحن المعروف داود حسني، وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة ثم الحفلات العامة، ثم عملت بالإذاعة حيث بدأت شهرتها.
لما أنشئت دار الإذاعة المصرية تعاقدت معها علي الغناء مرة كل أسبوع، وكانت أولى الحفلات الغنائية التي قدمتها الإذاعة في 6 يوليو عام 1934 غنت فيها موشح "يا غزالا زان عينه الكحل". مثلت ليلي مراد للسينما 27 فيلما كان أولها فيلم "يحيا الحب" مع الموسيقار محمد عبد الوهاب عام 1934. ثم انقطعت عن حفلات الإذاعة بسبب انشغالها بالسينما ثم عادت إليها مرة أخري عام 1947 حيث غنت أغنية "أنا قلبي دليلي".
**ارتبط اسمها بإسم أنور وجدي بعد أول فيلم لها معه ومن إخراجه وهو فيلم "ليلى بنت الفقراء"، وتزوجا عام 1945.غنت ليلى مراد حوالي 1000 أغنية، ولحن لها كبار الملحنين من أمثال : محمد فوزي، محمد عبد الوهاب، منير مراد، رياض السنباطي، زكريا أحمد، القصبجي.
** كان آخر أفلامها في السينما "الحبيب المجهول" مع حسين صدقي واعتزلت بعدها العمل الفني.
** توفيت في 21 نوفمبر 1995 وتم تكريمها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي لعام 1998 بمنحها شهادة تقدير وتسلمتها عنها الفنانة ليلي علوي. الجدير بالذكر أنها أسلمت وحسن إسلامها وتوفيت مسلمة، برغم التهم المغرضة التي طالتها بعد ثورة يوليو وتحديداً بعد سنة 1956 بدعوى أنها تبرّعت للكيان الصهيوني وتم التحقيق معها في وقائع شهيرة وثبتت براءتها من كل مانسب إليها، إضافة إلى أنها لم تزر الكيان الصهيوني (إسرائيل) في حياتها، وكل مايقال عن احتفاظها بيهوديتها حتى الممات امتداد لشائعات مغرضة ظلمتها حية وميتة.

الملحن محمد عبدالوهاب

قالت: اصر منذ ان سمعني في أغنية ياما بنيت قصر الأماني، وأنا صغيرة، على ان يوقع معي عقد احتكار لمدة عشر سنوات في الغناء والسينما معا، واذكر انه اثناء تسجيل اغنية 'الحب جميل' ان طلب ايقاف التسجيل حين كنت أردد المقطع: 'ولما القلب يجي يفرح'.. وظننت انني اخطأت في شيء، فإذا بالموسيقار الكبير يقول: ان لك أجمل حرف حاء
الضاحك الباكى نجيب الريحاني

الذي مثلت معه في 'غزل البنات' الذي تعتبره من أجمل أفلامها: لقيته في الاسانسير وكنا نسكن في العمارة نفسها، فقال لي: 'أتمنى موت ان تمثلي معي فيلما قبل ان أموت..
وفي هذه المرحلة المتأخرة في حياتها، وهي معتزلة في شقتها الصغيرة بالجيزة، حيث جاهد محمد عبدالوهاب ليحصل لها على معاش استثنائي قدره 120 جنيها في الشهر، من نقابة الممثلين، يسألها احد الصحافيين عن القنوات الفضائية التي تتابعها، تضحك كثيرا قبل ان تجيب: لما يبقى عندي دش أولا أبقى أقول رأيي في القنوات الفضائية

عبدالوهابِِ الأستاذ والحبيب

يحتل محمد عبدالوهاب مكانة خاصة في السيرة الذاتية لليلى مراد، فقد ذكرت في شريط مسجل معها قبل وفاتها بأشهر قليلة، ولم يذع الا بعد الوفاة انها احبت عبدالوهاب طيلة حياتها وانها ستظل تحبه حتى آخر يوم من عمرها، وفي هذا الشريط تقول ليلى مراد انها بدأت أولى خطواتها الفنية على يد 'استاذها' عبدالوهاب، وانها مدينة له بالكثير، وان ثلاثة ارباع اغانيها كانت من تلحينه، وان قلبها خفق يوما بحبه، ولما باحت له بهذا الحب أباح دمها
يحيا الحب
وقد روت فيما بعد انها انتهزت ذات يوم فرصة وجوده في غرفة الماكياج فجلست على المقعد المجاور له، وراحت تجاذبه اطراف الحديث في امور كثيرة ليس لها علاقة بما يموج به قلبها، وعندما وجدت ان الغرفة لا تضم احدا سواهما، وان القدر يسخر لها الوقت والظرف لتنفرد به، ولتزيح بالتالي عن كاهلها عبء الاعتراف، التفتت اليه لتبوح، ولكنها فقدت النطق. فالتفت اليها عبدالوهاب مبتسما هادئا كعادته، فتجرأت وسألته: 'يا استاذ حتحفظني اللحن الجديد امتى؟' فاجابها في دهشة ودهاء: 'لحن ايه يا ليلى؟ احنا سجلنا كل اغاني الفيلم، مالك النهارده، انت بترغي كثير ومش تمام'.. اوقعها عبدالوهاب في المحظور لانه كان يفهم كل شيء، ويدرك ما يدور ويختفي في الصدور، ولكنه كان مصرا على التجاهل، ** كان يلمس اعجاب هذه المطربة الصاعدة به، كما كان يلمس ان الامر ليس مجرد اعجاب، بل هو اكثر من ذلك، وكان سعيدا في قرارة نفسه ليس كرجل فقط، بل كممثل ومنتج للفيلم، ذلك ان انبهار ليلى مراد به يخدم مشاهد الفيلم
وجدت ليلى مراد ان فرصة البوح بحبها لمحمدعبد الوهاب قد حانت عندما انتقل فريق العمل الى الاسكندرية لتصوير بعض المشاهد الخارجية للفيلم، فتسلحت ذات مساء بالشجاعة وعزمت على ان تفاتحه، فانطلقت تقول: 'اسمع يا استاذ عبدالوهاب.. انا عايزة اقول لك حاجة شاغلاني بقالها شهور.. انا بحبك انا بحبك قوي يا استاذ' التفت عبدالوهاب اليها ببطء وهدوء، لم يتفوه بكلمة ظل صامتا ومبتسما معا، واضعا ساقا فوق اخرى، ومنتظرا بقية كلامها، وتكلمت هي، فقالت: انا خلاص مش قادرة اخبي اكثر من كده، انت مش حاسس بالنار اللي في قلبي، ولا بالنار اللي بتحصل لي لو غبت عني، يا ترى بتحبني زي ما بحبك..
ضحك عبدالوهاب بصوت عال مسموع فغرقت ليلى في الخجل لترتبك وتقول له: معناها ايه الضحكة دي؟ يا استاذ انا بتكلم جد.. انا بحبك من زمان، ودلوقت بحبك اكثر واختفت ابتسامة عبدالوهاب ليحل محلها غضب صارم وهو يلقنها اول درس قاس في حياتها: انا افهم ان دي قلة أدب ازاي تتجرأي وتقولي لي كده يا ليلى؟

**جرت دموع ليلى انهارا. نهضت من مقعدها وهي تترنح والدنيا تدور من حولها. تتمنى ان تنشق الارض لتبتلعها، وان ينشق البحر في اسكندرية ليغرقها فيه، وان ينشق صدرها لتقتلع ذلك الخافق المعذب الذي صور لها ان عبدالوهاب بعطفه عليها ورقته معها يبادلها حبا بحب! وكان عليها ان تتجاوز هذه الكارثة، وان تستعد لتقف امام عبدالوهاب من جديد في آخر مشهد يجمعهما في الفيلم، وكان عليها ان تغني: ياما ارق النسيم، ولكن كيف تعبر عن هذا الحب السعيد المتبادل على الشاشة وهي تفتقده على ارض الواقع؟ وكيف تستقبل كلمات الغزل وهي التي طعنت من 'استاذها' بكلمات التوبيخ؟
تجالدت وتحاملت على نفسها لينجح 'يحيا الحب' ايما نجاح، ولكن ليسقط الحب في قلبها سقوطا مريرا ظلت تعاني من آثاره بعد ذلك شهورا وشهورا، فقد تزوج عبدالوهاب بعد ذلك واصبح ابا وطلق، وتزوجت ليلى واصبحت اما وطلقت
ولكن حب عبدالوهاب ظل في قلبها حتى ماتت

ليلى مراد وأنور وجدى
كان زوجها انور وجدي يغار غيرة شديدة من عبدالوهاب، فعندما كان عبدالوهاب يعمل في تجهيز فيلم جديد له 'لست ملاكا' - وهو آخر افلامه - فكر في اسناد دور البطولة معه لليلى مراد

قبلت ليلى مراد على الفور عرض استاذها صاحب الفضل الاول في ظهورها ونجاحها. ولكن انور رفض العرض رفضا باتا، الامر الذي احدث هزة نفسية عنيفة لها. ولكنها اصرت على موقفها رغم الثمن الباهظ الذي جعلها انور تدفعه، ذلك ان كل زيارة منها لعبدالوهاب كانت تنتهي بثورة عارمة من جانب الزوج الغيور كان انور وجدي يعرف ان ليلى تحتفظ في احدى زوايا قلبها بذكرى قديمة لحب رومانسي ومراهق لاستاذها. فلا تحلو لها الدنيا الا اذا التقت به ليمسك بالعود ويقودها لحفظ لحنه. ويبدو ان عبدالوهاب كان السبب في اول طلاق حصل بين ليلى وانور. الا ان هذا الاخير ذهب لاحقا الى منزل اسرة ليلى وعمل على ارضائها حتى عادت اليه من جديد

** كان انور وجدي سبب تعذيبها، والاسم حبيبها، كما تقول هي في احدى اغنياتها. ودارسو سيرتها حائرون في الجواب عن السؤال التالي: هل كان انور يحبها ويغار عليها بالفعل، ام كان يمتلكها ويغار ان يشاركه فيها احد؟ هل كانت غيرته، صادرة عن حب، ام عن حرص على المصالح؟ وكيف استطاع ان يمزج الحب بالعمل والعشق بالمصالح؟ فإذا لمس مبادرة تمرد منها سارع الى احاطتها بفائض من الحنان مبالغ فيه على اثره تستسلم المطربة الوديعة القلب وتذوب حنانا وطاعة
طلاق ومرض
وتمر الايام ويحصل الطلاق النهائي بينها وبين انور ويمرض انور مرضا شديدا يشعر خلاله بان لزوجته السابقة ليلى مراد حقوقا مالية بذمته، تحضر ليلى لعيادته وهي تعلم انه يحتضر، فيقدم لها شيكا على اساس انه يريد تبرئة ذمته تجاهها، ترفض ليلى اخذ الشيك منه لتقول لاحقا لاحدى صديقاتها انها بحكم العيش والملح والذكريات التي كانت بينهما لم يكن ممكنا بالنسبة لها ان تستغل لحظات ضعفه لتسفيد منه رغم شعورها بان ما كان سيعطيها اياه هو اقل بكثير مما كانت تستحقه. كانت ليلى مراد كائنا وفيا وامينا وكريما في ما له وفي اخلاقه في اواخر حياتها، وبعد اعتزالها، وعندما كان يعاودها الحنين الى الفن، كانت تشترط ان يلحن لها اغنياتها محمد عبدالوهاب

مر بشريط الحياة العاطفية لليلى مراد فرسان عصرها ومنهم احمد سالم النجم، الاسطورة، الطيار، مدير الانتاج، ومدير استوديو مصر، وتاجر الاسلحة، والدونجوان، وزوج كل من فاتنة المجتمع امينة البارودي والراقصة تحية كاريوكا، وصاحبة العيون اللوزية السمراء مديحة يسري، والمطربة الخالدة اسمهان التي ماتت وهي في عصمته، وكان قد اطلق عليها الرصاص في منزلهما قبل موتها بايام. احمد سالم الحبيب والماضي المجهول الذي غنت له 'حيران في دنيا الخيال' للشاعر احمد رامي. ومن هؤلاء الاحبة والازواج انور وجدي الذي اهانها وضربها وطلقها ثلاث مرات فرفضت العودة بالمحلل، وادعى - ظلما وزورا - انها تبرعت بخمسين الف جنيه للجمعيات الخيرية الاسرائيلية. ولكن الطعنة ارتدت لانور وجدي عندما صدر القرار في بعض الدول العربية بايقاف افلامها التي كانت افلامه ايضا لانه هو الذي قام بانتاجها
وانتصر الحق بعدما سقطت ليلى في باريس غائبة عن الوعي عندما سمعت بوشايته ضدها، ولم تنطق بسوى 'الله يجازيك يا انور'! وعاد انور يكتب بخط يده رسالة نشرها في الصحافة العربية قال فيها (8 اغسطس 1952): اقر انا الموقع ادناه انور وجدي واعترف بان طلاقي للسيدة ليلى مراد لم يكن بسبب خلاف ديني لان السيدة ليلى مسلمة وموحدة بالله سبحانه وتعالى منذ سبعة اعوام. وكذلك لم يكن سبب الطلاق خلافا سياسيا لان السيدة ليلى مراد عربية مسلمة صميمة عشقت ليلى مراد كثيرين وعشقها كثيرون، ولكن عبدالوهاب كان شيئا آخر مختلفا عن كل العشاق عندها

أهم أفلامها

  • قلبي دليلي. ليلى. - ليلى بنت الفقراء. - ليلى بنت الأكابر. - حبيب الروح. - عنبر. - سيدة القطار.
  • الماضي المجهول. - المجنونة. - من القلب للقلب. - غزل البنات. - شاطئ الغرام. - ليلة ممطرة.
  • ليلى بنت مدارس.

    أغنيات ليلى مراد
  • يلا تعال قوام يالله- الدنيا غنوه - توبا يا اهل الهوى - يا حبيب الروح - ليه خليتني احبك - اسأل علي
  • أبجد هوز - إتمختري - اسمع يا حبيبي - أكتب جوابات - أكره - أمانة تنسى يوم - أنا قلبي خالي
  • أنا قلبي دليلي - أنا وردة - إسأل عليّ - بأحب تنين سوى -الحب جميل - حبيب قلبي -
  • حكايتنا إحنا الأثنين الدنيا غنوة - راجع مسافر - سنتين وأنا أحايل فيك - عش الهوى -
  • علمني و علمك - عيني بترف -لا متغيرش ما يهمنيش - مستنيه - مش ممكن أقدر أصالحك -
  • مليش أمل - من بعيد - منايا في قربك - موكب الربيع يا أعز من عيني - ياريتني أنسى الحب -
  • ياللي انت حيران - ياللي بعت الود - ياما وياما- يا مسافر وناسي هواك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
سومه
عضو نشيط


عدد الرسائل : 212
تاريخ التسجيل : 27/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد --- النغم الأصيل   الأربعاء ديسمبر 19, 2007 1:45 am


  • لما قرات الموضوع رجعت لزمن بجد زمن زهبى من القيمه الفنيه للاغنيه للاخلاق الحميده .

اتعرفت لشخصه محترمها لنفسها ولفنها الجميل .
رغم استغلال زوجها لموهبتها الفنيه واحتكاره لها فنيا لاكن الموهبه فرضة نفسها .
وامتعتنا بافلام واغانى جميله بصوت ساحر
فعلا هيه تفاحة الغناء
رحمة الله عليها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hussein
عضو


عدد الرسائل : 41
تاريخ التسجيل : 16/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد --- النغم الأصيل   الخميس ديسمبر 20, 2007 12:14 am

يكفى ان ليلى مراد بعد اسلامها تعرضت لضغوط كثيرة لترتد عن الاسلام وتعود الى اليهودية ولكنها رفضت وصمدت .. وعرض عليها الذهاب لاسرائيل فقالت انى لا اعرف لى وطنا غير مصر .. عاشت فيها وماتت فيها ..
اما من ناحية فنها فهو الفن الجميل الذى نتحسر عليه هذه الايام ونتمنى ان يعود بنا الزمان لنعيش معه

ليلى مراد اعتزلت وهى فى قمة مجدها ولكن كان لها هدف اخر من اعتزالها وهو ان تبقى بصورتها الجميلة التى عرفها بها الناس حتى تموت .. وعنما كانت تسير فى شارع قصر العينى ونعرفها تقول ان الزمن قد ولى وكان محبوها يقولون لها ان الورد دائما يبقى عطره فيه

حقا ان عطرها مازال حتى اليوم .. رحمة الله عليها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: ليلى مراد --- النغم الأصيل   الخميس ديسمبر 20, 2007 2:01 am


شكر على الأضافة للموضوع

هى فعلا وردة عطرها يفوح ويشتد مهما طال به الزمن
مطربة الفن الجميل
والأخلاق الحميدة

***ويكفى أن لها أغنية دائما مغناه فى مواسم الحج
يارايحين للنبى الغالى هنيئا لكم وعقبالى

***ولها اغنية دائما تغنى فى عيد العمال
دور ياموتور -- دور ياموتور
رحمة الله عليها وأسكنها فسيح جناته

41 41 41 41 41
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
ليلى مراد --- النغم الأصيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الحياة والطبيعة :: مشوار حياتى-
انتقل الى: