عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كرامة اطفالنا 000 وعجبى!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
walaa mohamed
عضومميز


عدد الرسائل : 377
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: كرامة اطفالنا 000 وعجبى!   الجمعة أكتوبر 26, 2007 2:30 pm









(لماذا تُعتبر كلمة "إنِّي آسف" من أصعب الكلمات التي يستطيع طفل في عمر ما قبل المدرسة أن يتعلَّمها؟!)

قد يحسَّ الطفلُ بالأسف لفعل خطأ ما، إلا أنَّه يجد صعوبة بالغة في إيجاد الكلمات المناسبة ليعبِّر بها عن ذلك الأسف. وتقول اختصاصية علم النفس للأطفال "سوزان هتلر" إنَّ الاعتذار لا يأتي بصورة طبيعية للأطفال، ولذلك ينبغي تعليمهم ذلك السلوك.

وينتج عن تعليم الطفل كلمة الاعتذار معالجة المشاكل التي تقع له مستقبلاً، ويتم ذلك بالاختلاء بالطفل جانباً بعد قيامه بسلوك سيئ، وإفادته بأنَّ كلمة الاعتذار ستجنِّبه الإحراج أمام الآخرين.

وإذا تعمَّد أحد الأطفال القيام بعمل سيئ؛ فقد أجمع معظم اختصاصيي علم النفس بأنَّ اعتذاره فقط لا يكفي. ويقول الدكتور "شابيرو" إنَّ الاعتذار في حالة اعتداء الطفل بالضرب على شقيقته مثلاً لا يمنعه من تكراره معها مرَّة أخرى. ويجب على الوالدين وضع التعليمات والقوانين المنزلية بصورة واضحة وتطبيقها على أطفالهم، مع ملاحظة أنَّ الوالدين يجدان صعوبة في تطبيق العقاب على أطفالهم؛ وذلك لعدم رغبتهما في إيذاء مشاعرهم، ولكن إذا تعمَّد الطفل القيام بفعل سيئ لابدَّ أن يكون هنالك عقاب لذلك، فمثلاً إذا ضرب شقيقته؛ لأنَّها لم تعد له لعبته بعد الفراغ من اللعب بها، فيمكن أخذ اللعبة بعيداً عنه وحرمانه من اللعب بها عدَّة أيام.

يقوم بعض الأطفال بالاعتذار أكثر من اللازم خوفاً من اللوم والعقاب، وعندما يقوم الطفل بالاعتذار فور فعله سلوكاً سيئاً خوفاً من غضب أحد الوالدين، فهذا يعني أنَّ هذا الطفل يسير في الطريق السليم نحو تعلُّم الاعتذار.

وبالطبع فإنَّك ـ كوالد أو والدة ـ هدفك هو تعليم طفلك ضرورة متى ولماذا يعتذر؟ وفيما يلي بعض التوجيهات والإرشادات من الخبراء التي تساعدك على ذلك:

- وضِّح لطفلك كيف يعتذر، وذلك بالاعتذار نيابة عنه في حضوره، وذلك يوضِّح عملياً التصرُّف الصحيح. وعندما تفقد السيطرة على نفسك مع طفلك لا تنسى أن تعتذر له.

- تنبيه الطفل باستمرار إلى القوانين التي تحكم تصرُّفاتهم، وتكرار أهمية الاعتذار في حالة السلوك الخطأ.

- الإقتراح على الطفل أن يقوم بشيء يعبِّر عن الحب، إضافة لكلمة الاعتذار؛ لأنَّ كلمة الاعتذار المجرَّدة في بعض الأحيان لا تعبِّر عن الشعور الحقيقي، كأن يعانق شقيقه بعد الاعتذار له.

- الإشادة بالسلوك الحسن: عندما يقوم الطفل بسلوك حسن كالاعتذار لشخص آخر؛ فيكون من الأفضل الإشادة بذلك التصرُّف أمام الآخرين.

- لعب الأدوار بواسطة الدمى: وذلك بأن تقوم الأمُّ مثلاً بوضع حوار للدمى، تقوم الأمُّ فيه بدور المتحدِّثة نيابة عنهم، ويهدف الحوار إلى تعليم الأطفال السلوك الحسن.

- نظراً إلى أنَّ الطفل لا يميل إلى الاعتذار فإنَّه عادة يحاول لوم الطفل الآخر للأعمال غير المستحبة. ولذلك من الأفضل عدم الضغط على الطفل للاعتذار، وإنَّما مناقشة المشكلة مع الطرفين، وإفادة الطفلين المتنازعين بأنَّ المشاركة في اللعب هي القانون السليم للعب.وفي الختام: على الرغم من صعوبة جعل الطفل يعتذر؛ فإنَّ الوضع يتطلّب المحاولة المستمرة. وكما قالت "بارجا" فإنَّ الأطفال في النهاية سيعرفون السبب الحقيقي، وهو أنَّ الأخلاق الحميدة ومراعاة مشاعر الآخرين لهما أهميتهما للبقاء في هذا العالم.06
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: كرامة اطفالنا 000 وعجبى!   الجمعة أكتوبر 26, 2007 8:05 pm

medium-smiley-075 medium-smiley-075
تقويم الأطفال مهمة سامية لآن الأم مدرسة إذا أعددتها اعددت جيلا طيب الأعراق --- تربية الطفل السلوكيات السليمة من الصغر تخلق منة رجل صالح

يجب ألا يغفل الأهل ديننا الحنيف وما فية من عظة وسلوكيات قويمة تنشأ جيل صالح
الدين الإسلامى منهج عظيم لتربية النشأ فى ظل هذه الحياه الصعبة والسلوكيات الغير قويمة التى دخلت مجتمعنا من خلال الفضائيا والدش والإنترنت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
كرامة اطفالنا 000 وعجبى!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: بيت العيلة :: ركن الطفولة والأمومة-
انتقل الى: