عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 زكى فى الوزارة يجامل لزوجته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
haneeen
Admin


عدد الرسائل : 1335
تاريخ التسجيل : 09/11/2007

مُساهمةموضوع: زكى فى الوزارة يجامل لزوجته   الأربعاء فبراير 20, 2008 8:31 pm

وزارة زكي وأزمة تقاليد القومي!
- اتابع ما ينشر من أخبار وأراء حول أزمة القيم والتقاليد الراسخة المتعارف عليها في تاريخ المسرح القومي التي يقال أن حسين فهمي هدمها بمعول نجوميته تحيزا لعروسه لقاء سويدان التي تشاركه مسرحية زكي في الوزارة فجعلها الأفضل في الدعاية وتحية الجمهور في نهاية العرض علي حساب الأقدم منها والأسبق في الدرجة الفنية مثل القدير شعبان حسين والقدير سامي مغاوري، توقعت تفجر كواليس المسرحية التي لن تنتهي مشاكلها بانسحاب الفنانة هالة فاخر واسناد دورها لسوسن بدر،أو امتناع سامي مغاوري عن تحية الجمهور اعتراضا علي القهر الذي يشعر به والغبن الواقع علي بعض زملائه، طالما أن الكواليس أصبحت بهذه الروح العدائية المشبعة بالكراهية فعلي المسرحية السلام،

لا اعتقد بل أجزم أن هذه الأزمة المثارة يمكن أن يسأل عنها د. اشرف زكي رئيس البيت الفني للمسرح أو المخرج شريف عبد اللطيف مدير عام المسرح القومي، لا يمكن تحميل أي منهما مسئوليتها بشكل مباشر لأننا بذلك نغفل المسئول الحقيقي عنها وهو مخرج العرض عصام السيد، فالمتبع في الواقع أن المخرج هو الذي يحدد تصميم أفيشات الدعاية ووضع الصور والاسماء عليها ويقدم له المصمم أكثر من نموذج بأكثر من شكل ورؤية وهو الذي يعتمد النموذج والشكل الذي يختاره بالاتفاق مع جميع نجوم العرض، لادخل هنا للجهة المنتجة سوي التنفيذ، سواء في اعلانات الصحف أو الشوارع أو علي واجهة المسرح .

من المتبع في الواقع أيضا أن المخرج هو الذي يصمم مشهد التحية في نهاية العرض، التحية قد يكون بها شكل ابداعي يجعلها جزءا من سياق العرض، أو تكون في شكل تقليدي والمعروف أن المسرح القومي بالذات له تقاليده الراسخة بالنسبة للتحية يعرفها كل مخرج يتعامل معه، وكل نجم يتم استضافته علي خشبته من الخارج، ومن غير المقبول أو المعقول أن يقال ان المخرج صمم التحية في غياب لقاء سويدان ثم لما علمت بها ثارت ورفضت تحية الجمهور، ثم يقال أن عريسها حسين فهمي هو الذي فرض توقيت وشكل دخولها لتحية الجمهور رغم أنف الجميع ضاربا عرض الحائط بالتقاليد الراسخة في المسرح،

كل هذا في رأيي شغل من لا يعرفون معني المسئولية، وأمر يعني أننا أمام مخرج لا يستطيع السيطرة علي فريق العمل، من أولي مهام المخرج الجيد أن يكون صاحب شخصية قوية تجعل كلمته ورؤيته نافذة علي جميع من يعملون تحت قيادته، المخرج الذي يفقد هذه القدرة ويهرب من الأزمة ليصدرها للجهة المنتجة المهددة بسطوة النجم، علي الجهة المنتجة أن تحمله مسئوليته وتلزمه بها، فلا يستطيع كائن من كان أن يغلق عرضا أنفقت عليه الدولة من مال دافعي الضرائب لمجرد أنه نجم يفرض سطوته علي الإدارة ويفعل ما يشاء، لأن هناك عقدا موقعا يحمله مسئولية ويحدد التزاماته، إلا إذا كان كل ما جري كان بأتفاق بين النجم والمخرج، أو أن المخرج مغلوب علي أمره أمام النجم الذي يتعامل معه ولا يقدر علي مواجهته،

وفي كلتا الحالتين المسألة تعلن عن أزمة مسرحية حقيقية أصبحت لا تدهشني مثل الأخرين المتشدقين بالتقاليد الراسخة للمسرح القومي، نحن يا سادة لا نعيش عصر الخمسينيات والستينيات حتي نتحدث عن التقاليد الراسخة للمسرح القومي التي تربي عليها كبار وصغار نجومه، طالما قبلتم بالمعادلات التجارية الجديدة لسطوة النجم من الخارج فعليكم تحمل تبعات ما يأتيكم من الخارج،

عندما يتحول سور المسرح القومي من الخارج إلي مبولة للمارة، ويحاصر بالبلطجة والباعة الجائلين والعشوائية والفوضي والقذارة، فلا تتحدثوا عن تقاليد أو قيم راسخة تطالبون بها داخل القومي، لأن الداخل ما هو إلا أنعكاس للخارج والعكس صحيح، فضوها سيرة إذا كان الهدف من كل هذه الدوشة سعيا حميما لكسب دعاية مجانية للمسرحية !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زكى فى الوزارة يجامل لزوجته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: الفنون والثقافة والهوايات :: فنون المسرح والسينما-
انتقل الى: