عائلة وزارة المالية

طريق واحد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من المسؤول عن اتخاذ القرارات في البيت؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omar
عضو نشيط


عدد الرسائل : 313
تاريخ التسجيل : 24/12/2007

مُساهمةموضوع: من المسؤول عن اتخاذ القرارات في البيت؟   الثلاثاء فبراير 26, 2008 3:03 pm


لا تخلو الحياة الزوجية من بعض الخلافات أو المشاكل، بسيطة كانت أم كبيرة.. قد يرى البعض فيها شكلاً من أشكال الظلم والتعسف الذي يدفع ثمنه الأبناء في النهاية، في حين يرى البعض الآخر أن هذه الخلافات تمنح الحياة نكهتها لأن الخلاف إحدى سننها. وسواءً كنا مع هذا الرأي أو ذاك، فإن السبب الرئيسي لهذه المشاكل هو الاستئثار بالقرار، بحيث يرى الزوج أنه الأجدر بأن تكون الكلمة الأولى والأخيرة في البيت له، فيصدر الأوامر والنواهي، وما على الزوجة إلا التنفيذ. فلمن الكلمة الفصل في البيت؟ وما هي الآلية السليمة لاتخاذ القرارات الزوجية؟ وإلى ماذا يؤدي الصراع بين الزوجين على أحقية كل منهما في هذا الأمر؟أن الأمور التربوية تشغل حيزاً كبيراً من الخلاف بين الأزواج ولا سيما الطرق المتبعة في التنشئة. يجب تجنب تعقيد الأمور في العلاقات الأسرية وعلاقات الأزواج في ما بينهما، و"على الزوجان التعاون بينهما وعدم التمسك بالرأي الأوحد الذي لن يؤدي إلا للجمود

أرقام مأساوية

خلصت دراسة قامت بها جمعية النهضة النسائية في دبي قبل عدة سنوات حول "القرار الزوجي ومن يستأثر به" إلى النتائج التالية:
- 49.85% من النساء المستطلعة آرائهن يتركن أزواجهن ينفذون ما يريدون.
- 19.5% ينفذن ما يردن، بمعنى أن القرار بأيديهن.
- 15.13% يستأثر أزواجهن بالقرار دون التشاور مع زوجاتهم.
- 6.80% يحاولن التفاهم.
- 6.83% لا تعليق.
أهم مدلولات هذه الدراسة هي أن 49.85% من النساء المستطلعة آرائهن يتركن لأزواجهن تنفيذ ما يحلو لهم، دون أي مناقشة أو حوار، وكأن كل منهما يعيش في قطاع خاص به، لا يتجاوزه أو يحاول التواصل مع نظيره الآخر.
ولكن لماذا تترك المرأة الخيار والقرار والانفراد للرجل؟ قد يكون الذنب ليس ذنب المرأة وحدها، فسيطرة الرجل وتسلطه أحياناً يدفع بها للانسحاب واختيار الصمت بديلاً للحوار، أو قد يكون خوف الزوجة وضعف شخصيتها مبرراً لتجاهل الزوج لها ولأخذ رأيها.
أراء الرجال فى من له القرار فى البيت
**ويقول أحد الداخلين حديثاً إلى القفص الذهبي، أن الكلمة الأولى والأخيرة في البيت ينبغي أن تكون للعقل والقرار الصائب، بحيث يتحاور الزوجان حتى يصلا إلى قرار مقبول من كليهما، ويطالب الزوج بعدم تجهل رأي زوجته لأنها شريكته في حياة يشكلان معاً أساساتها، وقد يشّكل رأيها إضافة مهمة لموضوع الحوار، أو يلفت الانتباه إلى جانب غائب عن ذهن الزوج. ويؤكد أنس أن معظم القرارات التي يختلف عليها الأزواج تكون غالباً مرتبطة بالجوانب المالية، وتربية الأبناء، وترتيب البيت، وهو يؤيد أن يترك اتخاذ القرار في شؤون البيت إلى المرأة، كونها تملك حساً مرهفاً، وذوقا فنياً، تترجمه في بيتها، الذي هو في النهاية مملكتها.

**وراى رجل متزوج من فترة بالنسبة للمواضيع التي ينفرد الرجل بالقرار فيها أن أهمها العلاقات التي تقيمها الأسرة مع أفراد أو عائلات جديدة وخاصة تلك التي تقع خارج نطاق القرابة، وأيضا القرارات المالية، سواء تعلقت بإنفاق الأسرة أو استثماراتها، وكذلك الموافقة على اقتران الأبناء والبنات بأشخاص معينين.


أراءالنساء فى من له القرار فى البيت
** ترى أم لطفلين : أن الواقع يقول أن الكلمة الأخيرة في البيت هي للزوج، الذي يتخذ قرارات قد تخالف رغبات زوجته وتطلعاتها، ولكن بعض الأزواج يشاورون زوجاتهم من منطلق إعلامهن بالأمر أكثر من أخذ رأيهن بجدية، وتضيف: "في بداية زواجي كنت أعتبر الخلافات شيئاً مؤلماً وسلبياً في الحياة الزوجية، ولكن فيما بعد أدركت أن ما يحصل هو شيء عادي، وشائع، وأخذت أنظر إليه إيجابياً لكونه فرصة لفتح نقاش نكون أحياناً بحاجة إليه للتخلص من همومنا النفسية".وتعتقد أن ظروف العمل والبعد عن الأهل والوطن لها دور رئيسي في زيادة الإنفعال بين الزوجين، بحيث تكون الحدة هي سيدة الموقف، رغم أن القرارات التي يكون الزوجين أحياناً بحاجة إلى حسم أمرهما فيها بسيطة، وتؤكد على أن الحل الأمثل هو التفاهم والحوار بقلب محب وذهن صاف، فهما في النهاية زوجان، حريصان على إدامة حياتهما الزوجية وتواصلها، لصالحهما، ولصالح أبنائهما وأسرتهما والمجتمع ككل.
** ترى زوجة رجل أعمال : أنالأزواج الذين يصادرون حق زوجاتهم في إبداء الرأي بأنهم ليست لديهم ثقة في أنفسهم ولا في غيرهم، وهم عادة ما يبررون لجوئهم إلى التسلط والعنف، ويعتبرون أي تصرف تقوم به الزوجة بمثابة تحدي لنمط الحياة الذي اعتادوا عليه، و يحاول الرجال احتكار بعض جوانب القرار الأسري من خلال آرائهم التي غالباً تكون بحاجة إلى المراجعة، فليس من الحكمة عدم استشارة المرأة في قرارات قد تكون لها تأثيرات مصيرية على حياتها لا تقل عن تأثيراتها على الرجل.ولا تعارض مع إنفراد الرجل بالقرار فيما يتعلق بتفاصيل علاقاته المهنية ومع من سيلتقي لتعزيز موقعه في السوق، "فهذا من اختصاصه ولا تنافس أو تدخل فيه". وترى أن مشاركة المرأة في القرار أمر مفروغ منه، لأن الأسرة تشغل الحيز الأكبر من حياتها فكيف يمكن أن تستمر الحياة الأسرية بقرارات لا تشارك هي في صياغتها

** قبل الحديث عن الطرق المقترحة لتقليل الاحتقان في الحوار الزوجي والوصول إلى إلية تضمن شراكة في القرار، ينبغي الإشارة إلى أنه مهما حاول كل زوج أن يحتوي الآخر، ويجذبه نحوه، فإن جهوده ستذهب هباء، لأن أحدث النظريات العلمية النفسية تقول أن الزوجين مختلفان تماماً، ولا يعني ذلك تكريس مبدأ التنافر والتنازع وفرض الأمر الواقع، وإنما هي حقيقة تؤكد ضرورة فهم طبيعة الاختلاف لدى الرجل والمرأة، والتي خلقهم الله سبحانه وتعالى عليها، وإدراك هذه الفروقات ينهي معظم المشاكل والخلافات بينهما، وأهم الصفات النفسية للرجل هي:
- يستخدم في الغالب الجزء الأيسر من المخ، وهو المسؤول عن التخطيط والتنظيم والقرارات، لذا فهو أكثر ميلاً إلى اتخاذ العقل مستشاراً ودليلاً.
- نادراً ما يتبادل جزءا المخ الإشارات، وهو ما يفسر طبع الرجل الحاد وسرعة انفعاله.
- يمل سماع التفاصيل، فهو لا يحب أن تتحدث زوجته كثيراً عن مشاكل البيت اليومية.
- قليل الكلام ويميل إلى الانطوائية.
- يميل إلى الحديث عن عمله، لذا فهو إلى حد ما غير اجتماعي.
- لا يتحدث عن مشاعره بالكلام وإنما بالعمل والماديات.
- عقلي لا يستخدم عاطفته في الحكم على الأشياء أو حل المشاكل التي تواجهه.
- ينظر إلى الكل ولا يهتم بالجزء.
- يعبر عن إعجابه أحيانا بالنظر أو الإيماء فقط.

- يدفعه عنفه إلى استخدام يده للتعبير عن غضبه.

أما أهم الصفات النفسية للمرأة فهي:
- تستخدم في الغالب الجزء الأيمن من المخ، وهو المسؤول عن الخيال والعاطفة والإبداع والقدرة اللغوية.
- يتبادل أحيانا جزءاً المخ الإشارات ما يجعلها أكثر تركيزاً وقدرة على التأمل وتحليل الأسباب، والاستعانة بالحجج
- تهتم بالنظر إلى الكل والجزء وهذا يفسر ميلها إلى تدقيق النظر في التفصيلات.
- لأنها أكثر ميلاً إلى العاطفة فدموعها قريبة وكثيرة، وقد تستخدمها للتعبير عن مشاعرها.
- تحب سماع التفاصيل وهي عادة ما تطلب من زوجها أن يحكي لها بالتفصيل عن أي شيء حدث له.
- تميل إلى سماع كلمات الغزل والمدح والإعجاب من جانب زوجها أو الآخرين.
- أكثر لباقة، لقدرتها على اختيار الألفاظ المناسبة.
- تحب الحديث عن نفسها وزوجها وأحوالها ما يجعلها أكثر ميلاً إلى تكوين صداقات.
- عاطفية تبحث عن الحب والجو الرومانسي والشعور بالأمان، كما أنها أكثر تأثراً بمشاعر الآخرين.
نحو قرار مقبول
من أجل إزالة الخلاف على الرأي قبول حدوثه، ينبغي أن يتفق الزوجان بداية على

1- تحديد الوظائف والأدوار
2- وتوزيع المسؤوليات بينهما بشكل واضح، ولكي يتمكن الزوجان من رسم حدود هذه العلاقة لا بد أن يتسلحان بالمشاركة، أي التعاون ومساعدة الآخر لإتمام دوره على أكمل وجه،
3- المصارحة التي تشمل الوضع الاقتصادي، والهموم الخاصة بكل من الطرفين،المشاورة التي لن تنقص قيمة أحد منهما أو كرامته أو رجوليته كما يظن، وليتذكر كلا الزوجين أنه ليس المهم من بيده سلطة اتخاذ القرار، ولكن ما يهم هو أن يكون القرار المتخذ والمعمول به قراراً سليماً وفي صالح الحياة الزوجية.وعند اختلاف وجهات النظر بين الزوجين في قضية تحتاج لأخذ قرار لا بد أن يجتنبان في حديثهما أساليب التهكم والسخرية، أو التعالي والغرور، أو المشادة وتعالي الأصوات في النقاش، ولا يتسرعان في اتخاذ قرار معين لفض الخلاف، لأن القرار اللحظي يكون غالباً غير صائب، ثم يتم إنهاء الجلسة بتحديد موعد آخر للنقاش في هذا الموضوع العالق في وقت تكون النفوس فيه هادئة ويكون كل من الزوجين قد أخذ وقتاً مناسباً للتفكير.بعد أن تهدأ الأجواء، يقسم الزوجان المشكلة أو الموضوع إلى مراحل واضحة ومحددة، كما يلي:
- شرح الموضوع الذي نحتاج لعلاجه.
- توضيح وجهات النظر المختلفة بين الزوجين ومقصدهما من ذلك.
- محاولة التفكير معا وتقديم أكبر ما يمكن من الاقتراحات والبدائل والحلول الممكنة.
- دراسة هذه المقترحات والنظر في إيجابياتها وسلبياتها ومن ثم اتخاذ قرار نهائي على مبدأ التشاور وتحكيم العقل
في الرأي الأنسب بغض النظر عن صاحب الرأي.ولا بد بعد ذلك أن يتم التوصل إلى قرار مقبول من الطرفين، والأهم من ذلك أنه مفيد للزوجين وللأسرة ككل، فيعود الحب والود كأساس للحياة الزوجية، بدلاً من الخلافات والمشاكل،
أبعدها الله عنهما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
walaa mohamed
عضومميز


عدد الرسائل : 377
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: الرد   الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:15 pm

الموضوع حلو قوى ورأى الشخصى ان الزوج بيترك الزوجة لاتخاذ القرارات البسيطة واليومية ولكن القرارات الحاسمة بيقولها عليها نوع من انواع العلم بالشئ فقط لاغير. thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
site admin
Admin


عدد الرسائل : 2065
الموقع : USA
تاريخ التسجيل : 09/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: من المسؤول عن اتخاذ القرارات في البيت؟   الثلاثاء فبراير 26, 2008 10:42 pm

اقتباس :

يقسم الزوجان المشكلة أو الموضوع إلى مراحل واضحة ومحددة، كما يلي:
- شرح الموضوع الذي نحتاج لعلاجه.
- توضيح وجهات النظر المختلفة بين الزوجين ومقصدهما من ذلك.
- محاولة التفكير معا وتقديم أكبر ما يمكن من الاقتراحات والبدائل والحلول الممكنة.
- دراسة هذه المقترحات والنظر في إيجابياتها وسلبياتها ومن ثم اتخاذ قرار نهائي على مبدأ التشاور وتحكيم العقل في الرأي الأنسب بغض النظر عن صاحب الرأي.ولا بد بعد ذلك أن يتم التوصل إلى قرار مقبول من الطرفين، والأهم من ذلك أنه مفيد للزوجين وللأسرة ككل، فيعود الحب والود كأساس للحياة الزوجية، بدلاً من الخلافات والمشاكل،
أبعدها الله عنهما

الرأى الشخصى لى
القرار مهما كان صغيرا أو كبيرا يكونا قرار مشترك وبعد مناقشة مستفيضة
واستخدام الأسلوب العلمى فى ىحل المشكلة كما موضحة فى الدراسة
أنا أؤمن بكل ما جاء فى طريقة الحل للمشكلة
thanks thanks
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wezaraty.ahlamontada.com
 
من المسؤول عن اتخاذ القرارات في البيت؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عائلة وزارة المالية :: بيت العيلة :: ركن الرجل-
انتقل الى: